أضرار قشر الرمان المطحون‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 14 أغسطس 2018 - 21:18 Saturday , 19 October 2019 - 13:16 أضرار قشر الرمان المطحون‎ Benefits-ginger.com‎
أضرار قشر الرمان المطحون‎

أضرار قشر الرمان المطحون ، قشر الرمان المطحون هو أحد العلاجات المنزلية التي اعتاد عليها الكثير منا منذ الصغر، حيث كانت تلجأ إليه ربات البيوت باستمرار لعلاج ومكافحة الكثير من الأمراض المتنوعة، ويرجع السبب وراء ذلك إلى احتواء الرمان وقشره على العديد من العناصر الطبيعية المضادة للأكسدة، وهو ما يزيد من قدرته على مقاومة الأمراض المتنوعة وعلاجها.

ولا يغفل الكثير منا عن كم الفوائد الهائلة التي توجد في الرمان وقشره، فهو علاج جيد وفعال في علاج درجات الحرارة المرتفعة، كما يخلص الفم من الروائح الكريهة التي تسبب الإزعاج والحرج لصاحبها، ويطهر اللثة، ولقشر الرمان المطحون أيضًا القدرة على علاج البواسير والتخفيف من حدة الآلام الناتجة عنها، هذا إلى جانب قدرته في وقاية الجسم من الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة مثل السرطان والأورام الخبيثة في مناطق متعددة من الجسم.

ولاشك أن كل شيء ودواء يزيد عن الحد فإنه ينقلب إلى الضد على الفور، فعلى الرغم من فوائد قشر الرمان المطحون التي لا يمكن إحصائها، فهو أيضًا قد يعود على الإنسان بالضرر البالغ في حالة الإفراط في تناوله واستخدامه، وهناك العديد من الأضرار لقشر الرمان المطحون سنتطرق إليها خلال السطور القادمة حتى يكون الجميع على وعي وحذر تام منها.

أضرار قشر الرمان المطحون :

  1. قشر الرمان المطحون له الكثير من الأضرار لمرضى الحساسية بشكل خاص، حيث أنه يتسبب في إصابتهم بالتورم والحكة، إلى جانب صعوبة التنفس وسيلان الأنف المستمر.
  2. الإفراط في تناول قشر الرمان المطحون قد ينتج عنه ظهور الحساسية الشديدة لدى بعض الأفراد.
  3. هذا وقد ينتج عنه في بعض الحالات عند الاستخدام دون اللجوء إلى استشارة الطبيب الإصابة بالتسمم الغذائي، بسبب كونه غير معقم وهو ما يجعله عرضة للبكتريا والجراثيم.
  4. قد تلجأ عدد كبير من السيدات إلى استخدام وصفة قشر الرمان المطحون لتضيق وعلاج مشاكل المهبل، وهو ما قد يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالالتهابات الشديدة نتيجة احتواء قشور الرمان على بعض الجراثيم والميكروبات، والتي من شأنها أن تؤدّي إلى الإصابة بالأمراض والالتهابات في منطقة المهبل، وبمرور الوقت تنتقل إلى الرحم والبطن.
  5. قشر الرمان قد يتسبب في تغير الطبيعية الكيميائية HP للمهبل، وهذا التغير يسبب التهابات غير قابلة للعلاج بسهولة، وعادة ما تؤثر هذه الالتهابات على الحمل في المستقبل، لذا لابد من الحذر والتوقف عن استخدام مثل هذه الوصفات الخطيرة.
  6. استخدام قشر الرمان خلال فترة الحمل يجعل الحامل والجنين عرضة للعديد من المشاكل، فقد يؤدي إلى إصابة الجنين بمرض الثعلبة، لذا يحُذر استخدامه في فترة الحمل.
  7. لا ينصُح باستخدام مرضى ضغط الدم لقشر الرمان، حتى لا يتم التأثير بشكل سلبي على صحتهم، فهو يقوم بحدوث اضطرابات في معدل ضغط الدم ويجعله غير منتظم، لذا لابد من تجنبه.