اثر اختراع الترانزستور وما هي اشهر مراحل تطور الترانزستور‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأحد , 18 مارس 2018 - 14:54 Monday , 16 September 2019 - 15:05 اثر اختراع الترانزستور وما هي اشهر مراحل تطور الترانزستور‎ Benefits-ginger.com‎
اثر اختراع الترانزستور وما هي اشهر مراحل تطور الترانزستور‎

اثر اختراع الترانزستور Transistor،  وهذا أحد المصطلحات العالمية التي تشير إلى مقاوم المقل وهذا من المواد أشباه الموصلات التي تستخدم في تكوين الأدوات الإلكترونية على سبيل المثال جهاز الحاسوب. أول من اخترع هذه الأداة أحد العلماء الأمريكين وهم والتر براتن والعالم جون باردين وتم تطويرها من قبل وليام شوكلي.

جهاز الترانزستور عبارة عن بلورة ضخمة مكونة من مجموعة من المواد شبه الموصلات من بينها الجرمانيوم والسيلكون مع بلورة رقيقة جدًا، هذه المكونات هي ما تُكون حيز شبه موصل يملك شحنات سالبة أو شحنات موجبة، وهناك أيضصا القاعدة التي تفصل بين المناطق الخارجية ودور الترانزستور هو زيادة قوة الإشارات الإلكترونية.

يضم الترانزستور أقطاب ثنائية مع وصلتين تنتمي إلى النوع “م س”، بالإضافة إلى ذلك تملك ثلاث أطراف ومخارج، يتم وصل الباعث مع المجع الخارجين من الترانزستور بالدائرة الخارجية، بينما الطرف الثالث يتم توصيله بالقاعدة الموجودة في الدائرة الداخلية. هناك عدد كبير من الإلكترونيات التي يتم شحنها إلى القاعدة وهذا يتم ببساطة عن طريق رفع الجهد المُطبق عليها بمعدل بسيط عن طريق إستخدام المنحازة الأمامية والتي تختلف تبعًا لقوة الجهد الذي يُبذل وهذا يرجع إلى أن منطقة القاعدة منطقة رقيقة.

أثر اختراع الترانزستور :

اختراع الترانستوز أحدث ضجة كبيرة في العالم بأجمعه فهو من الإختراعات العلمية التي ساعدت في تطور البشرية وإختراع المزيد من الأجهزة التي تساعد الإنسان. ومن أشهر استخدامات الترانزستور ما يلي:

  • يستخدم الترانزستور كمفتاح توصيل إذ أنه يعد بمثابة مفتاح للدائرة الكهربائية وهذا تبعًا للجهد الذي ينشيء حالة الإنحياز الأمامي لهذه الدائرة وهكذا يكون في الوضع العادي عند فصل Off وتكون قيمة الجهد صفر وبالتالي لا يسمح بالتيار الكهربائي بالمرور.
  • أيضًا استخدم الترانزستور كمكبر حيث يستخدم في الدوائر الكهربائية لزيادة إشارات الإلكترونيات وهذا ما يحدث عندما يتم توصيله بإستخدام المشع المشترك بالدائرة.
  • يدخل أيضًا في عمل مكبر دالنجتون حيث هناك العديد من الترانزستورات من بينها T1 ،T2 وفي هذا المكبر يساعد الترانزستور في تثبيت الجهد.
  • يستخدم الترانزستور أيضًا في تثبييت التيار الكهربائي.

هذا بالإضافة إلى اثر اختراع الترانزستور على تطور العلوم من بينها علم الإلكترونيات حيث أصبح الترانزستور من المكونات الإلكترونية والتقنيات الحديثة المهمة ولهذا يعتبر الترانزستور من ألإضل اختراعات القرن العشرين وهذا لأن الترانزستور يتميز بقدرته العالية على إنتاج العمليات التلقائية وهذا ما يسهم في عمل أشباه الموصلات وبالتالي يتم صنع عمليات تلقائية قليلة التكلفة.

أيضًا اهتم العلماء بتطوير هذا الإختراع وهكذا ترك بصة واضحة في عالم الإلكترونيات  وبالتالي تم إنتاج أول جهاز ترانزستور صغير على مستوى العالم بأكمله حيث يتمكن هذا الجهاز الصغير من تصغير شرائح السيلكون مع زيادة سرعة العمليات التي تؤديها هذه الشرائح.

الآن يُقاس الترانزستور بوحدة 50 نانومتر وهذا المقياس ينخفض بمعدل ألفي مرة عن سمك الشعرة الواحدة ولكن تختلف أنواعها من بين الرأسي والتقليدي. الأهم من ذلك اثر اختراع الترانزستور الذي ساعد في إحداث ثورة كبيرة في علم الإلكترونيات وهذا ما ساعد في إنتاج المزيد من الإختراعات المختلفة التي تدخل في الكثير من المجالات الحياتية.

هذا إلى جانب ظهور العديد من الدوائر المتكاملة وهذا الأمر حفز علماء الفيزياء من إعادة ترتيب العناصر الإلكترونية ضمن شريحة صغيرة.

الإختراعات التي نراها في هذا العصر كان لها تأثير كبير على تقدم الأمة وتغيرها من حال إلى حال، هذا إلى جانب رفاهية الإنسان ومساعدته على القيام بالكثير من المهام والوظائف الحياتية.