اخراج الفضلات من جسم الانسان‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 02 فبراير 2019 - 15:11 Saturday , 24 August 2019 - 02:26 اخراج الفضلات من جسم الانسان‎ Benefits-ginger.com‎

اخراج الفضلات من جسم الانسان، هذا المقال من خلال مركز الفوائد العامة يحتوي على العديد من المعلومات التي تخص عملية الإخراج، والأطعمة الصحية التي تعمل على تسهيل هذه العملية.

اخراج الفضلات من جسم الانسان

إن جسم الإنسان لا يعتمد فقط على ما يتناوله ويمتصه ولكن تعتمد صحتنا أيضاً بشكل كبير على عمليات الإخراج التي يقوم بها الجسم. فإذا كانت الأمعاء ممتلئة، فمن الممكن حينذاك أن تتم الإصابة بالأمراض الطفيلية عندما يصاب الإنسان بالإمساك حيث تتوافر البيئة الجيدة لنمو هذه الطفيليات. هناك أكثر من 1000 نوع من الطفيليات التي قد يصاب بها الإنسان عن طريق الماء أو الأطعمة أو لدغات الحشرات أو الحيوانات المنزلية أو عندما تمشي في المناطق المدارية حافي القدمين (دودة الأنكلستوما). هذه الطفيليات لا تقوم فقط باستنفاد العناصر الغذائية من الجسم، لكنها تتسبب أيضاً في تحمل الجسم كمية أكبر من السموم عن طريق براز تلك الطفيليات.يقول أحد الأطباء المعالجين بالوسائل الطبيعية إن الأمراض الطفيلية منتشرة بدرجة كبيرة وأن حوالي 50% من مرضى القولون العصبي والتهاب الدماغ والنخاع الشوكي مصابون بطفيل واحد على الأقل.

قد يؤدي ذلك كله إلى عملية ذاتية داخلية من تكوين السموم. بعبارة أخرى، يبدأ الجسم في تسميم نفسه وعندما تفقد الخلايا كفاءتها في التخلص من تلك السموم الموجودة في الجسم، تظهر أعراض الشيخوخة سريعاً.

حتى وإن لم تكن مصاباً بالطفيليات ولكنك كنت تعاني من الإمساك المزمن، فإن السموم التي يعاد امتصاصها مرة أخرى إلى مجرى الدم تسبب احتقان الكبد الذى نتيجة لذلك يقوم بتفريغ هذه الكميات الكبيرة من السموم في الجلد. ومن الممكن التخلص من ثلث فضلات الجسم عن طريق الجلد ويسفر ذلك عن الإصابة ببعض الأمراض مثل حب الشباب وحب الشباب الوردي والإكزيما والتي سوف تؤدي إلى ظهور أعراض الشيخوخة سريعاً.

كذلك إذا كنت تعانى من الإمساك المزمن حتى وإن كنت تتبع نظاماً غذائياً جيداً، فمن الممكن أن يكون هناك قصور في الغدة الدرقية وينتشر ذلك بصفة خاصة في السيدات اللاتي تتراوح أعمارهن ما بين 45 و 65 عاماً.

الأطعمة الواجب الامتناع عن تناولها:

  • تستغرق جميع المنتجات الحيوانية وخاصة اللحوم الحمراء مدة طويلة أثناء مرورها بالأمعاء، لذلك لا ينبغي تناولها أكثر من مرة واحدة أسبوعياً.
  • لا يتوافر لدى الكثير الإنزيم الذي يعمل على تحليل سكر اللاكتوز الموجود في اللبن، الأمر الذي قد يؤدي إلى حدوث تعفن في الأمعاء. وينتشر ذلك بين سكان أفريقيا والبحر الكاريبي بصفة خاصة.
  • قلل من تناول منتجات الألبان حيث إنها تعمل على تكوين المخاط، الأمر الذي قد يزيد من اللويجات المخاطية في الأمعاء.
  • عند تناول المواد السكرية المكررة الموجودة في الكيك والبسكويت  والأطعمة التي تمر بدرجات عالية من المعالجة، فإنها تتخمر في المعدة مما قد يؤدي إلى حدوث انتفاخ وغازات.
  • تنشط الطفيليات في البيئة التي يتوافر بها المواد السكرية، لذلك قلل من تناول السكر.
  • قلل من تناول المعجنات والأطعمة المصنعة من الدقيق.
  • يجب الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على كميات قليلة من الألياف مثل الجيلي والآيس كريم والحلوى الطرية وحبوب الإفطار المعالجة حيث لا تحتوي هذه الاطعمة في الغالب على أي نوع من الألياف.
  • الابتعاد أيضاً عن الأطعمة التي تسبب الحساسية عند تناولها.
  • قلل من تناول الجبن كامل الدسم والابتعاد عن تناول الجبن المذاب فوق الطعام حيث إنه يشبه البلاستيك عند دخوله الأمعاء.
  • يقول أحد الأطباء المعالجين بالوسائل الطبيعية إنه على الرغم من أن الموز والبطاطس من الأطعمة الصحية، فإن الإفراط في تناولهما قد يؤدي إلى تفاقم الإصابة بالإمساك عند بعض الناس.

الأطعمة الصحية:

  • تعد الردة من الأطعمة الجيدة حيث إنها من الألياف غير القابلة للذوبان المستخلصة من الأرز أو الصويا أو الشوفان. وهي تساعد في تحفيز الأمعاء على القيام بوظائفها بشكل صحيح. كذلك، يمكن تناول ردة القمح إذا لم يكن يسبب الحساسية.
  • جرب تناول كميات كبيرة من الأرز البني والبقوليات مثل اللوبيا والفاصوليا البيضاء وفاصوليا الهاريكوت والزبد والفاصوليا الخضراء.
  • يعد بذر الكتان خليطاً من الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان والتي تزيد من قوام البراز مما يساعده في المرور بسهولة خلال الأمعاء.
  • من الممكن تناول الخبز المصنوع من حبوب الشيلم الكاملة أو الخبز المحمص من نوع ريفيتا أو كيك الشوفان كبديل للخبز المصنوع من القمح.
  • من الأطعمة الأخرى الغنية بالألياف الغذائية هي ثمار التين الطازجة والمجففة والزبيب الأسود واللوز والبندق وجوز الهند وجميع أنواع المكسرات.
  • يمكن الحصول على كميات أكبر من الألياف إذا تناولت أطعمة نصف مطهوة أو مشوحة أو الخضراوات النيئة بالإضافة إلى السلاطات.
  • أكثر من تناول الزبادي الطازج قليل الدسم حيث إنه يحتوي على البكتريا النافعة والتي يؤدي نقصها إلى تفاقم مشكلة الإمساك.
  • قم بشرب من 6 إلى 8 أكواب على الأقل من الماء يومياً.
  • يعد تناول قشرة حشيشة البراغيث طريقة جيدة لزيادة قوام البراز. تناول ملعقة كبيرة من قشرة حشيشة البراغيث مع الماء قبل الإفطار لتساعد في عملية الإخراج.

حلول علاجية:

  • تناول من 1 إلى 2 ملعقة صغيرة من تركيبة Powder Living Food Energy يومياً. حيث تحتوي على مجموعة من الألياف والعناصر الغذائية التي تساعد في تحسين وظيفة الأمعاء وعملية الهضم.
  • تعد بكتريا الأسيدوفيلوس والبيفيدوس من البكتريا النافعة التي من الممكن تناولها بعد الطعام وخاصةً في حالات الإمساك الناتج عن تناول المضادات الحيوية.
  • قد يساعد تناول ملعقة صغيرة مستوية من مسحوق فيتامين C المضاف إليه عنصري الكالسيوم والماغنسيوم من 2 إلى 3 مرات يومياً لبعض الأيام في زيادة مرونة البراز وزيادة انتظام حركة الأمعاء.
  • من أفضل الطرق للقضاء على الإمساك أن تجعل إحدى وجباتك عبارة عن مزيج من الفاكهة والخضراوات مع تجنب تناول الدقيق من أي مصدر غذائي لمد يومين على الأقل.
  • يقوم معدن السيلكا بتقوية جدار الأمعاء، كما أنه يساعد في تقليل الشعور بالإمساك. تناول 75 ملليجراماً يومياً من السيلكا.
  • يعد أرابينوجالاكتان وهو من الألياف الموجودة في شجر الأرز، مفيد جداً في علاج حالات الإمساك. وهو يعمل كوسيلة لزيادة مرونة البراز مما يساعد في إعادة حركة الأمعاء إلى الوضع الطبيعي. تناول كبسولة واحدة من الأرابينوجالاكتان مرتين يومياً.
  • يمكن تناول تركيبة عشبية مثل Paraguard التي تحتوي على الشيح وعين الجمل الأسود البرباريس والتي تساعد في القضاء على الطفيليات.

نصائح مفيدة:

  • يشكو كثير من الناس من الإصابة بالإمساك. وقد ينصح الكثير بالابتعاد عن تناول أي نوع من الطعام يحتوي على الدقيق بمختلف مصادره لمدة 3 أيام وأن يكثروا من تناول الخضراوات والفاكهة والسلاطات. حاول أن تتناول نظاماً غذائياً يخلو تماماً من الدقيق لمدة 3 أيام فقط .
  • استخدم فرشاة جلد طبيعية وقم بالتدليك في اتجاه القلب حيث يساعد ذلك في التصريف الليمفاوي. لذلك، قم بالتدليك بدءاً من كعب الرجل والكاحل إلى الساقين ومن اليدين إلى الذراعين. كذلك، قم بالتدليك من الأسفل إلى الأعلى بدءاً من منطقة أسفل الجذع إلى القلب.
  • قم بأخذ حمام دافىء وأضف إلى ماء الاستحمام الملح الإنجليزي أو جذور الزنجبيل حيث يساععد ذلك في تفتيح المسام والتخلص من السموم الموجودة بالجلد، تناول 2 كوب من الماء دائماً بعد هذه الطريقة في الاستحمام.
  • يساعد وضع القرفصة عند القيام بعملية الإخراج في التخلص من فضلات الجسم بسهولة؛ حيث إن ذلك يعد الوضع الطبيعي للقولون.
  • يؤدي الإفراط في تناول الملينات إلى التقليل من كفاءة أداء الأمعاء.
  • عند الشعور بأنك في حاجة إلى قضاء حاجتك، لا تتجاهل تلك الإشارة.
  • الإنسان بحاجة إلى شرب نصف لتر من السوائل بين الوجبات ليساعد ذلك في التخلص من فضلات الجسم بنجاح ومن أجل الحفاظ على سلامة حركة الأمعاء.
  • يعد التعرض للضغوط العصبية من الأسباب الرئيسية المسببة للإصابة بالإمساك حيث إنه يؤدي إلى الإبطاء الحركة الدودية للأمعاء.
  • وقد وجد أن نقص حمض الفوليك قد يكون هو السبب  الرئيسي للإصابة بالإمساك عند كبار السن. لذلك، ينصح بتناول المكملات الغذائية لحمض الفوليك في صورة تركيبة عالية الجودة من المعادن والفيتامينات المتعددة.
  • عند الشعور بإمساك شديد وخاصة بعد إجراء أي عملية جراحية، قم بعمل غسيل للقولون ولمن لا بد أن يتم ذلك بإذن من الطبيب الخاص بك.