الطفيليات التى تصيب الانسان‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 02 فبراير 2019 - 15:12 Saturday , 24 August 2019 - 02:50 الطفيليات التى تصيب الانسان‎ Benefits-ginger.com‎

الطفيليات التى تصيب الانسان، تعد الطفيليات أحد الأسباب الخافية وراء المشكلات المعوية. والطفيليات شائعة، إلا إنه يصعب تشخيصها إلى حدٍ كبير. وفي هذا المقال من مركز الفوائد العامة سوف نتعرف على أنواع الطفيليات وكيفية علاجها.

الطفيليات التى تصيب الانسان:

إن أول خطوة في علاج الطفيليات المعوية هي تحديد نوع الطفيليات الموجودة في جسمك. إن اختبار الكشف عن الطفيليات عملية تستغرق وقتاً طويلاً وصعبة ومكلفة. ولكنه يستحق التكلفة لأن كل طفيل يستجيب بشكل أفضل لعلاج معين نظراً لاختلاف أنواع الطفيليات.

وكثيراً ما يستخدم في الكشف عنها اختبار البراز الذي يعتمد على عدد معين من عينات البراز. ولكن، يجدر بك اتباع تعليمات معمل التحاليل بدقة كي تعطي لهم أفضل العينات لتحليلها.

استحالة تجنب الطفيليات:

إن الطفيليات المعوية أكثر انتشاراً في أمريكا مما قد يتصور البعض. إضافةً إلى هذا، فإنها تضعف الجسم إلى حدٍ كبير. فهي تستنزف قواك وتعرض صحتك للخطر وتضعف مناعتك وقد تلزمك المنزل.

والأكثر أهمية من ذلك هو أنها تشبه غالباً بعض الأمراض الأخرى، مثل القولون العصبي والإجهاد المزمن ومرض كرون والألم العضلي الليفي ونفاذية الأمعاء ومشكلات المرارة والتهاب القولون التقرحي.

وقد تشمل أعراضاً، مثل الاكتئاب وآلام المفاصل وثبات الوزن. إذا كنتِ تعانين من أي من هذه الأمراض السابقة ولا تتحسن حالتك على الرغم من تلقي العلاج، فقد تكونين مصابة بطفيليات.

يشبه تأثير الطفيليات الأمراض الأخرى لأسباب متنوعة، منها أنها تستطيع تحليل الخلايا بشكل أسرع من قدرة الخلايا على إعادة تجديد نفسها.

وعندما يتم تدمير الخلايا الموجودة بالأمعاء ولا يتم إحلال خلايا أخرى مكانها، فقد تصابين بمختلف أمراض الهضم. ذلك حيث تفرز الطفيليات سموماً ضارة وتهيج الأنسجة الحساسة مما يسبب الالتهاب وآلام المفاصل ويثبط عمل جهاز المناعة.

تكمن مشكلة تشخيص الطفيليات في قلة عدد الأطباء الذين درسوا علم الطفيليات في كلية الطب. قد يفكر البعض في إصابة المريض بالطفيليات فقط إذا كان المريض عائداً من رحلة في إحدى دول العالم الثالث.

ولكن، هناك حالات كثيرة تصاب بالطفيليات حتى وإن كانت تمكث في المنزل، لأن الطفيليات توجد في كل مكان.

هناك أكثر من 130 نوعاً مختلفاً من الطفيليات بدءاً من الأوليات بالغة الصغر مثل طفيل جيارديا ووصولاً إلى الديدان الشريطة الطويلة.

من الشائع أن تحدث الإصابة بالطفيليات عند السفر، سواء من خلال شرب المياه أو تناول الفواكة أو الخضراوات النيئة أو مجرد غسل عدسات العين الخاصة بك بماء الصنبور.

هذا، غير أن السفر ليس السبب الوحيد وراء الإصابة بالطفيليات، فقد تصابين بها وأنتِ في بلدك عن طريق شرب المياه الملوثة أو السباحة فيها.

كما أن أحواض الاستحمام الساخنة أو حمامات السباحة التي تحتوي مياؤها على الكلور ليست آمنة بالضرورة، فالكلور لا يدمر طفيل جيارديا والطفيل الخندقي، وهما نوعان معروفان للغاية من الطفيليات بالغة الصغر.

علاوةً على ما سبق، فقد تصابين بالطفيليات إذا كان لديك في المنزل حيوان أليف ـ كلب أو قطة ـ عن طريق الحشرات التي تلدغ هذا الحيوان أو حتى بعد التنظيف مكانه.

كما أن المنتجات المستوردة قد تحمل طفيليات، وكذلك أيضاً الفواكه والخضراوات العضوية.

بالإضافة إلى ذلك تعد اللحوم والأسماك النيئة وغير مكتملة النضج، ومنها اللحم البقري غير المطبوخ جيداً والسوشي والسلمون المدخن، كلها مصادر يمكن وجود الطفيليات بها.

من الجدير بالذكر أن الطفيليات يمكن أن تختبئ بالجسم دون أن تسبب مشكلات صحية ما لم يتم إزعاجها. على سبيل المثال، طفيل جيارديا يعيش في الإثنى عشر، ولا يسبب أي أعراض إلى أن يصل إلى الأمعاء فيسبب المشكلات.

وبالتالي، حتى إن لم تكوني تعرضتِ للطفيليات مؤخراً، فما زالت تعد سبباً محتملاً لمشكلاتك الصحية.

يعتقد معظم الأطباء أن الأعراض الناتجة عن الطفيليات تحدث خلال ثلاثة أيام من التعرض لها. ولكن هناك أطباء آخرون لا يتفقون مع هذا الرأي. ذلك حيث أنهم وجدوا أشخاصاً تعرضوا للطفيليات لمدة تتراوح بين ستة أشهر وعام قبل بدء ظهور أي أعراض مزعجة. ولم تكن الأعراض التي تعتريهم تتمثل بالضرورة في ألم البطن والغازات والإسهال.

يستطيع الطبيب واسع الخبرة في علم الطفيليات وضع برنامج علاجي تبعاً للأعراض التي تنتابك وقابلية التعرض لطفيليات معينة.

وتجدر الإشارة إلى أن حمض المعدة (الذي يمثل وقاية طبيعية من الطفيليات) ونقص البكتيريا النافعة (التي تحارب الطفيليات) من علامات الإصابة بالطفيليات.

علاج الطفيليات:

يعد فلاجيل (Flagyl) أكثر دواء يصفه الأطباء لعلاج العدوى البكتيرية والطفيلية، ولكن آثاره الجانبية تشمل الإسهال وتقلصات البطن وسلس البول وجفاف المهبل وتلف الكبد ـ مما يعني أنه ليس أفضل من الطفيل نفسه. من هنا، عليكِ تجربة تركيبة عشبية أولاً.

إن معظم التركيبات العشبية المقاومة للطفيليات المتاحة في الأسواق تعتمد على التركيبات التي الطبيبة “آن لويس”.

  • إذا كنتِ مصابة بالديدان المعوية، فتناولي منتجات Verma System.
  • أما إذا كنتِ مصابة بالطفيليات بالغة الصغر، مثل طفيل جيارديا أو الطفيل الخندقي أو غيرهما، فتناولي منتجات Para System. تحتوي كل مجموعة منها على صبغة وكبسولات.
  • إذا لم تكوني متأكدة من إصابتك بالطفيليات أو كنتِ ستسافرين وتريدين أن تحمي نفسك جيداً منها، فتناولي كبسولات Verma Key وصبغة Para PLUS قبل السفر بأسبوع وستستمر الفاعلية إلى ما بعد انتهاء رحلتك بأسبوعين. فهما من المنتجات المضادة للبكتيريا والفيروسات والخميرة والطفيليات.