تحليل الكانديدا‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 02 فبراير 2019 - 11:00 Saturday , 24 August 2019 - 03:10 تحليل الكانديدا‎ Benefits-ginger.com‎

تحليل الكانديدا، إن الخضوع لتحليل الكانديدا أمر مهم جداً لمعرفة ما إذا كان هناك مرض مزمن وراء الإصابة بالكانديدا، والكشف عن فرط نمو البكتيريا والخميرة ومعرفة سبل العلاج الصحيحة لكل فرد.

تحليل الكانديدا

كيفية الخضوع للاختبار:

يكفي لبعض الأشخاص معرفة أن الكانديدا قد ترتبط بمرض مزمن من أجل الشروع في علاجها.

أما الآخرون قد يرغبون في الخضوع لاختبار معملي يؤكد لهم أنها تمثل مشكلة صحية خطيرة.

وفي هذا الصدد، يقوم معمل التحاليل الأمريكي Diagnostics Genova بإجراء تحليل براز شامل لتشخيص الأمراض التي تؤثر على عملية الهضم وهو تحليل غاية في الدقة.

فهو عبارة عن 18 اختباراً للكشف عن فرط نمو البكتيريا والخميرة، كما يوضح أيضاً سبل العلاج ـ الطبيعية والخاصة بالطب الألوباثي ـ التي تفيد في حل مشكلة فرط النمو هذا.

إذا كنت قد تناولت دواء نيستاتين أو نيزورال أو ديفلوكان (Diflucan) أو أي مضاد آخر للفطريات وما زلت تعانين من مشكلاتك الأصلية، فقد يستجيب فرط نمو الكانديدا لديك للثوم أو حمض الكبريليك بدلاً من ذلك.

والعكس صحيح أيضاً بالطبع، فقد تحتاجين إلى المستحضرات الدوائية للسيطرة على الكانديدا. وربما لا يؤثر الثوم بمفرده تأثيراً فعالاً ضد السلالة التي أصابتك من الفطر.

إن هذا التحليل الشامل يقوم بفحص عملية الهضم والامتصاص والوظائف المعوية والبكتيريا الموجودة بصورة طبيعية في الجسم (الفلورا الميكروبية) بالإضافة إلى تقديم معلومات علاجية حول هذه المشكلات الصحية.

اطلبي من الطبيب أن يخبرك بثمن الاختبار قبل الخضوع لإجرائه. وإذا دفعت ثمنه عند إرسال عينة الاختبار وقمتِ بملء استمارة التأمين الصحي الخاصة بك. فسيق الثمن إلى حدٍ كبير.