دواء تريتيكو Trittico وأهم دواعي الاستعمال‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 14 أغسطس 2018 - 21:37 Thursday , 17 October 2019 - 01:14 دواء تريتيكو Trittico وأهم دواعي الاستعمال‎ Benefits-ginger.com‎
دواء تريتيكو Trittico وأهم دواعي الاستعمال‎

دواء تريتيكو Trittico ، هذا العقار الطبي الذي يحتوي على مكون فعال يساعد الحالات التي تعاني من الإكتئاب وبالأخص الإكتئاب من النوع أحادي القطب، وعلى الرغم من تعدد الأدوية المستخدمة في علاج الإكتئاب إلا أنه مميز عن تلك الأدوية في أنه لا يترك تأثيرات جانبية سيئة مقارنة  مع غيره من مضادات الإكتئاب. في موضوعنا هذا سنتمكن من ذكر المزيد من التفاصيل المتعلقة  ب دواء تريتيكو Tritico وكيفية إستخدامه، هذا بالإضافة إلى أن مركز الفوائد العامة يوفر لك الإحتياطات العامة التي يمكنك إتباعها عند إستعمال هذه الأقراص الدوائية حتى تتجنب التعرض إلى أية نوع من المضاعفات الجانبية الخطيرة.

دواء تريتيكو Trittico وتأثيرها العلاجي :

يحتوي هذا العقار الطبي على مادة ترازودون (تر-ازو-دون Trazodone) وهذا المكون النشط أثبت فعالية كبيرة في التغلب على حالات الإكتئاب حيث أظهرت الإحصائيات العلمية الخاصة بالتجارب التي أجريت على فعالية هذا العلاج؛ إلى أن تأثير دواء تريتيكو Tritico يشبه إلى حد كبير مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقات وأشهرها أميتريبتيلين ودوكسيين.

غالبًأ ما يتعرض الإنسان إلى نوبات الإكتئاب نتيجة لإنخفاض مادة السيروتونين في الجسم وهي من أشهر المواد الكيميائية التي تتركز في الجهاز العصبي في خلايا المخ؛ هذه المادة معروفة بفعاليتها في تحسين التواصل بين الخلايا العصبية في الجسم، هذا إلى جانب أنها تتحكم في العديد من الأنشطة بالجسم من بينها تنظيم الحالة المزاجية، هذا يعني أن إرتفاع معدلات السيروتونين في الجسم يعتبر الهدف الذي يسعى إلى تحقيقه معظم مضادات الإكتئاب الفعالة,

وبالطبع يعتبر دواء تريتيكو Tritico أحد العقارات التي تساعد في تحسين إستعادة كمية السيروتونين في الجهاز العصبي والمخ وتعيد مستويات تلك المادة إلى الحد الطبيعي.

ما هي دواعي إستعمال دواء تريتيكو Trittico في الجسم؟

غالبًا ما يوصي الأطباء بإستخدام دواء تريتيكو Tritico في علاج الحالات الآتية:

  • مساعدة الأشخاص الذين يعانون من الكوابيس المستمرة.
  • علاج الحالات التي تعاني من إضطراب فييروماليجيا وهي أحد الإضطرابات الروماتيزمية التي تصيب العضلات ويصاحبها الشعور بألم شديد في العضلات وفي الأنسجة التي تُحيط بالعضلات.
  • التحكم في إضطرابات الهلع.
  • هذا بالإضافة إلى أنه يساعد الحالات المصابة بالإعتلال العصبي السكري وهذا الإضطراب يصيب الأعصاب الطرفية بسبب الإصابة بمرض السكري.
  • وقد يوصي به الأطباء من أجل علاج الوسواس القهري.
  • يستخدم أيضًا في علاج الزسواس القهري.
  • علاج الشره العصبي المرضي.
  • يساعد في علاج الأشخاص المصابة بالفصام وتخفيف الأعراض التي تصاحبه.
  • يمكن الإعتماد عليه أيضًا أثناء إنسحاب الكحول .

ارشادات إستعمال دواء تريتيكو Trittico :

  1. قبل إستعمال هذا العقار من الضروري قراءة النشرة الداخلية أولًا للحصول على المزيد من المعلومات الخاصة بهذا الدواء.
  2. يمكنك تناول الجرعة المحددة من أقراص دواء تريتيكو Tritico بدون أو مع وجبة الطعام.
  3. في أغلب الحالات يوصي الطبيب بتناول هذا العقار مرة واحدة في اليوم قبل النوم وفي الحالات الشديدة قد يوصي الطبيب بتناوله مرتين في اليوم صباحًا ومساءًا.
  4. يعتمد الطبيب على مجموعة من العوامل لتحديد الجرعة المناسبة من هذا العلاج من بينها السن ومدى الاستجابة للعلاج والحالة وشدتها.
  5. في بداية العلاج يوصي الطبيب بإستعمال جرعة منخفضة من دواء تريتيكو Tritico وبعد ذلك يتم زيادة الجرعة تدريجيًا إلى أن تصل إلى الجرعة المناسبة لحالتك، احذر من الإفراط في تناول هذا العقار على المدى الطويل أو لفترة أطول من تلك التي يوصي بها الطبيب لك.
  6. قد يستغرق الأمر من المريض بضعة أسابيع إلى أن يشعر بأن الدواء يعطيه الفائدة الكاملة.
  7. يُفضل تناول جرعات الدواء من أقراص تريتيكو Trittico في نفس التوقيت للحصول على فائدة أكبر.
  8. ذكر بعض الأطباء أن تناول دواء تريتيكو Trittico قد يسبب في الشعور بالنعاس أو الدوار وله تأثير مباشر على سرعة ردود أفعالك، هذا بالإضافة إلى أن هذه الأقراص تسبب في فقدان التناسق العصبي والعضلي، ولهذا السبب ينصح الأطباء بعدم قيادة السيارات أو إستخدام الآلات الثقيلة أثناء إستخدام هذا الدواء، ولكن إستعماله عليك التأكد من الطبيب أنه يناسب حالتك وآمن.
  9. تناول الكحوليات مع هذه الأقراص يزيد من شعورك بالدوار والنعاس.
  10. عليك الإستمرار في تناول هذا العقار حتي بعد أن تشعر بتحسن في حالتك أو بإختفاء الأعراض التي تصاحب المرض الذي تعاني منه إلا أن يطلب الطبيب بالتوقف عن تناوله.
  11. التوقف عن تناول أقراص دواء تريتيكو Trittico بشكل مفاجي قد يسبب الشعور بآثار جانبية سلبية والتي تُعرف بأعراض الإنسحاب من بينها صعوبة النوم أو البقاء نائمًا والمعاناة من الإسهال المزمن والغثيان والشعور بآلام الصداع الشديدة مع التشنجات والتقلبات المزاجية والشعور بالهيجات والدوخة والتنميل في الجسم، هذا إلى جانب الأحاسيس التي تشبه الصدمات الكهربائية في اليدين أو القدمين والقلق والإرتباك والصداع والتعب والعرق الشديج.
  12. يطلب الطبيب إيقاف تناول أقراص دواء تريتيكو Tritttico بشكل تدريجي تجنبًا للتعرض للمضاعفات الجانبية السابقة.
  13. عليك متابعة حالتك مع الطبيب بشكل مستمر وإخباره إذا كانت الحالة تتحسن أو تزداد سوءًا.

ما هي الأعراض الجانبية التي تصاحب دواء تريتيكو Trittico ؟

قبل أن نتحدث عن الأضرار أو الاثار الجانبية السيئة التي يسببها هذا العقار هناك بعض المعلومات التي يجب توضيحها أولًا كما يلي:

  • قبل أن يوصي الطبيب بإستخدام هذا العقار الطبيب تأكد من أن المنافع التي يتركها دواء تريتيكو Trittico للمريض أكثر بكثير من الأضرار أو النقاط السلبية التي يتركها.
  • ليس من الضروري أن يتعرض المريض لكافة الأعراض الجانبية السلبية التي سنذكرها في السطور التالية ولكن قد يتعرض لواحد أو اثنين من تلك الأعراض وهناك بعض الحالات التي لا تشعر بأى نوع من المضاعفات الجانبية على الإطلاق.
  • الجرعة التي تتناولها من هذا العقار والمدة التي تستخدمه خلالها من العوامل التي توثر على إمكانية ظهور تلك الأعراض الجانبية بمعني أدق كلما زادت المدة التي تستخدم فيها هذه الأقراص والجرعة التي تتناولها كلما زادت إمكانية الإصابة بالأعراض.

وتتمثل الأعراض الجانبية التي يسببها دواء تريتيكو Trittico في النقاط التالية:

  1. الشعور بالدوخة والدوار والرغبة الشديدة في النوم.
  2. هناك بعض الحالات التي تعاني من مشكلة جفاف الفم والحلق,
  3. قد يسبب أيضصا في المعاناة من إضطرابات المعدة من بينها الإمساك المزمن والتقيؤ والغثيان.
  4. هذا إلى جانب الشعور بالتعب دون وجود سبب لذلك مع تغيرات في شهية المريض ووزنه.
  5. قد يعاني المريض من التعرق الشديد.
  6. هذا إلى جانب ضعف في الرؤية.
  7. وقد ترتفع لديه أعراض القلق والتوتر وخاصة عند بداية استخدام دواء تريتيكو Tritico.

وهناك بعض الدراسات العلمية التي أشارت إلى أن تناول هذا العقار قد يسبب في إنتصاب العضو الذكري لدى الذكور بشكل مؤلم لفترة قد تصل إلى أربع ساعات على الأقل وأحيانًا تزداد المدة عن ذلك؛ ولكن نادرًا ما تحدث هذه المشكلة وتحتاج إلى إستدعاء طبيب على الفور.

هذا بالإضافة إلى أن هناك حالات تتعرض إلى ردود الفعل التحسيسة تجاه هذا العقار الطبي وهذا الأمر غاية في الخطورة ولكنه نادر الحدوث، لكن ظهور أى علامة تشير إلى الحساسية تحتاج منك إلى التواصل مع الطبيب على الفور وهذه العلامات تتمثل في الطفح الجلدي أو الرغبة في الحكة والتورم وبالأخص في منطقة الوجه واللسان والحلق مع الشعور بالدوخة الشديدة وفقدان القدرة على التنفس بشكل طبيعي.

هناك أيضًا بعض الآثار الجانبية الأكثر خطورة والتي تحتاج إلى التواصل مع الطبيب المختص في أسرع وقت ممكن من بينها ما يلي:

  1. ملاحظة تغير لون البراز إلى اللون الأسود أو يكون مصحوبًا بقطرات دموية.
  2. معاناة المريض من القئ الدموي غامق اللون.
  3. الشعور بعدم إنتظام في خفقات القلب.
  4. التعرض لنوبات الإغماء بشكل مستمر.
  5. التعرض للتشنجات على الدوام.
  6. هذا بالإضافة إلى تغير في كمية البول.
  7. الشعور بألم شديد في العينين مع التورم والإحمرار الشديد الذي يظهر عليها.
  8. المعاناة من إضطرابات في الرؤية فهناك بعض الحالات التي ترى قوس قزح حول الأضواء خلال الليل.
  9. هذا إلى جانب التغيرات العقلية أو المزاجية الحادة كالشعور بالتهيج والإثارة وتواردج الأفكار الإنتحارية على عقل المريض.
  10. ظهور كدمات في مختلف المناطق بالجسم مع التعرض للنزف الشديد دون وجود سبب لذلك.
  11. قد يتعرض المريض أيضًا للرعشة ويلاحظ الحركات اللاإرادية التي تصدر منه.
  12. ضعف الإهتمام الجنسي لدى المريض مع ملاحظة العديد من التغيرات في القدرات الجنسية لديه.

تذكر؛ مركز الفوائد العامة يقدم هذا النوع من المعلومات من أجل التثقيف ولذلك لا تعتمد عليها في إستعمال العقار بمفردك وتأكد من ضرورة التواصل مع الطبيب من أجل تشخيص حالتك وتحديد الجرعة التي تناسبها ومن الضروري الإلتزام بتعليمات الطبيب حتى تتجنب الإصابة بأى نوع من المضاعفات الجانبية الخطيرة.