شراب 123 لعلاج أعراض البرد والانفلونزا‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأحد , 12 أغسطس 2018 - 11:37 Monday , 16 September 2019 - 07:18 شراب 123 لعلاج أعراض البرد والانفلونزا‎ Benefits-ginger.com‎
شراب 123 لعلاج أعراض البرد والانفلونزا‎

شراب 123 لعلاج أعراض البرد والانفلونزا ، تنتشر العديد من الأدوية التي تعالج البرد والأنفلونزا ومن أهمها دواء 123، هذا المقال من مركز الفوائد العامة يتحدث عن دواعي استخدام شراب 123 لعلاج أعراض البرد والانفلونزا.

شراب 123 لعلاج أعراض البرد والانفلونزا

شراب 123 من أكثر الأدوية استخداماً في علاج احتقان الأنف، احمرار العين والرشح وأعراض البرد والانفلونزا، يمكن الحصول على الدواء من الصيدلية، المادة الفعالة في الدواء هي باراسيتامول ويستخدم كمسكن وخافض للحرارة في الجسم، كما يساعد على التخلص من الصداع وارتفاع الحرارة وأعراض الانفلونزا.

مكونات دواء 123

  • يوجد مادة كلورفينيرامين ماليات: هي من المواد مضادة للهيستامين والحساسية.
  • سودوإفدرين هيدروكلوريد: الذي يرجع استخدامه إلى إزالة الإحتقان والتخلص من أعراض البرد والانفلونزا.

دواعي استخدام شراب 123

  • الحد من الأعراض المصاحبة للبرد والأنفلونزا.
  • علاج الحمى وارتفاع درجة الحرارة.
  • مسكن لآلام الجسم والصداع النصفي.
  • علاج التهاب الجيوب الأنفية.
  • يعالج 123 التدميع الذي يحدث للعين.
  • يساعد في علاج احتقان الأنف والحلق.
  • الحد من سيلان الأنف والزكام.
  • علاج الحساسية التي تحدث في الأنف والصدر.
  • يعمل على علاج العطس المتكرر بسبب الزكام.

الجرعة المقررة من شراب 123

  • الجرعة للبالغين: يمكن تناول جرعة 5 مل “شراب” أو تناول قرص من الدواء 3 مرات يومياً.
  • الجرعة للأطفال: أقل من 6 سنوات، لا يجب تناول دواء 123.
  • أكبر من 6 سنوات: جرعة 2.5 مل ثلاث مرات في اليوم.
  •  يجب العلم أن هذا الدواء لا يشفر من نزلات البرد أو يقصر المدة، ولكنه يساعد على التخلص من أعراض البرد والانفلونزا.
  • يتم تحديد جرعة العلاج المستخدمة من خلال السن والحالة المرضية، وغالباً تؤخذ الجرعة كل 8 ساعات.
  • يفضل تناول الجرعة من علاج 123 أثناء تناول الطعام أو شرب الحليب، وذلك لتجنب حدوث اضطرابات المعدة في الجسم.
  • يمكن الحصول على الدواء بسعر لا يتعدي 6 جنيه.

موانع تناول شراب 123

  1. الامتناع عن تناول الدواء في حالة الحساسية من أحد المكونات.
  2. تجنب تناول 123 عند مرضى السكري والقلب.
  3. الحذر عند تناول دواء 123 لمرضى ارتفاع ضغط الدم.
  4. منع تناول 123 أثناء فترة الحمل والرضاعة.
  5. استخدام بديل لعلاج 123 عند مرضى تضخم البروستاتا.

الآثار الجانبية من شراب 123

  • الإصابة بالنعاس بعد تناول الدواء والدوار، مع الشعور بجفاف الفم.
  • يسبب تناول شراب 123 إلى الشعور بالعصبية والانفعال وتقلب الحالة المزاجية.
  • سرعة ضربات القلب وخفقانه، الإصابة بآلام شديدة في المعدة.
  • ألم عند التبول والصعوبة، الإحساس بالتعرق الشديد في الجسم.
  • زيادة عدد مرات التبول.
  • الصعوبة في التنفس وضيق في الصدر.
  • ظهور الكثير من الانتفاخات في الوجه.
  • التسبب في تغير لون البول والبراز ذو اللون الفاتح.
  • الإصابة بجفاف الأنف والحلق.
  • كثرة الشعور بالغثيان والصداع المستمر.
  • عدم الشعور بالراحة وعدم القدرة على النوم.
  • الإصابة بأعراض الحساسية من الطفح الجلدي والاحمرار.
  • يسبب شراب 123 فرط الحركة.

الاحتياطات والتحذيرات

  • في حالة ظهور أحد أعراض الحساسية يجب التوقف عن تناول العلاج.
  • التوقف عن تناول العلاج بعد مرور 7 أيام، وعند وجود ارتفاع في درجة الحرارة أو حجة يجب استشارة الطبيب.
  • تجنب زيادة الجرعة المقررة من الطبيب، حيث قد تؤدي إلى الشعور بالقلق والأرق.
  • الابتعاد عن أقراص 123 في العلاج في حالة تناول المريض المهدئات، ولكن يمكن استخدام الشراب من العلاج.
  • عند تناول جرعة زائدة من العلاج يجب استشارة الطبيب؛ حيث قد تؤدي الجرعة الزائدة تسمم الكبد والغثيان والقيء والضعف العام في الجسم، وتبدأ هذه الأعراض في الظهور من 48 إلى 72 ساعة من تناول العلاج.
  • في حالة حدوث صعوبة في النوم أو الإصابة بالأرق يجب تخفيض الجرعة.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية عند تناول هذا العلاج.
  • تجنب قيادة السيارة أو استخدام الآلات الثقيلة بعد تناول الدواء، لأنه يسبب النعاس.
  • الامتناع عن الدواء في حالة الحساسية في الصدر أو الكحة المزمنة للمدخنين، أو عند زيادة نسبة الإفرازات المخاطية من الصدر.
  • ابتعاد المرضى الذين يتناولون أدوية ارتفاع ضغط الدم، والمهدئات عن تناول علاج 123.
  • عدم تناول الدواء أثناء تناول مثبطات” أنزيم أحادي الأكسجين” لفترة لا تقل عن أسبوعين.