طرق الإقلاع عن التدخين‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأحد , 20 مايو 2018 - 17:03 Wednesday , 16 October 2019 - 05:09 طرق الإقلاع عن التدخين‎ Benefits-ginger.com‎
طرق الإقلاع عن التدخين‎

طرق الإقلاع عن التدخين ،التدخين من أكثر ما يقوم به الإنسان ضرراً ليس فقط على صحته ولكن على المحيطين به والذين يستنشقون هذا الدخان، لذلك يجب على كل إنسان الاعتماد على التغذية السليمة والصحية، والابتعاد عن التدخين وأضراره وما ينتج عنه من تدهور في صحة الإنسان إلى جانب إنفاق الكثير من المال والتعرض إلى الكثير من التغيرات في الصفات العامة للشخص وطريقة التعامل مع الآخرين. هذا المقال من مركز الفوائد العامة يتحدث عن طرق الإقلاع عن التدخين ،وطرق الإقلاع عن التدخين ، وكيفية السيطرة على مشاعر الحنين إلى التدخين.

طرق الإقلاع عن التدخين

أسوأ العادات الخاطئة التي يقوم بها الفرد دون معرفة أخطار هذا الأمر على مر الأيام هي التدخين، والذي يتمثل في استنشاق عدد من المواد الكيميائية التي لها تأثير ضار جداً على جميع أجهزة الجسم وخاصة الرئتين ،وأيضاً الضرر على المحيطين وليس فقط من يدخن. تتعدد أساليب التدخين من السجائر إلى التبغ إلى أنواع أخرى تحتوي على نفس الأضرار للجسم، كما تتعدد أهداف المدخنين ولكن أكثرها هي القدرة على الاستمتاع وما ينتجه التدخين من الترويح عن النفس والراحة.

الإقلاع عن التّدخين

التدخين مثله مثل المخدرات الذي ينطلق تحت مبدأ الإدمان، وقد نص على هذا عدد من المعايير الطبية المختلفة التي توجب ضرورة التعامل عند الإقلاع عن التدخين نفس معاملة علاج الإدمان ،واتباعد عدد من الطرق التي لا تساعد على الانتكاسة أو التعب فيما بعد ،ويمكن استشارة المريض والبحث عن الوسائل التي تساعد على علاج هذا الأمر سريعاً وعدم العودة إليه مرة أخرى.

صعوبات للإقلاع عن التّدخين

يعاني الكثير من المدخنين من العديد من المشكلات الخطيرة مع أجسامهم ومع المحيطين بهم، مما يضطرهم إلى التوصل إلى قرار التوقف والإقلاع عن التدخين ،ولكن حيث أن مواد التدخين تحتوي على النيكوتين الذي يعمل على إدمان التدخين ،مما يضطر الجسم إلى طلب هذه المادة سريعاً للشعور بالراحة.

لذلك بعد مرور فترات الحماسة التي يقرر فيها الشخص التوقف عن التدخين ومرور فترة من الوقت ليست قصيرة، يعود الإنسان مرة أخرى إلى التدخين تاركين أسباب التوقف في المرة الأولى، ويزيد من صعوبة الإقلاع عن التدخين مادة النيكوتين التي يستمر الجسم في طلب المزيد منها باستمرار والتعرض لضغط شديد وحالة نفسية سيئة عند التوقف عن تناولها.

خطوات نجاح الإقلاع عن التّدخين

اختص العديد من العلماء والأبحاث في معرفة الخطوات الصحيحة التي تساعد على النجاح في الإقلاع عن التدخين بطريقة سريعة وليست متعبة للمدخن، وأفضل ما يمكن فعله بالنسبة للمدخن هو عدم الشعور باليأس من هذا الأمر والتميز بطول البال والصبر حتى يستطيع الإقلاع عن التدخين. طرق الإقلاع عن التدخين:

  • اتخاذ قرار التوقف: يجب على المدخن تحديد ميعاد معين للتوقف والإقلاع عن التدخين مع وضوح أسباب التوقف للعمل على تحفيز النفسية وعدم اليأس من هذا القرار، مع عدم الرجوع عن القرار أو تأجيله لأي سبب من الأسباب مهما كانت الظروف المحيطة.
  • الحصول على طرق الدعم والمساعدة: المرحلة الثانية من طرق الإقلاع عن التدخين أنه يجب بعد اللجوء إلى أمر الإقلاع العمل على الحصول على المساعدة والنصيحة سواء كان من الأطباء والمختصين أو من الأهل والأقارب الذي يقومون بجهد كبير في التحفيز وعدم اليأس ، كما يجب على المدخن الابتعاد عن الأماكن التي تساعد على زيادة الرغبة في التدخين مثل الأصدقاء أو المواقف التي كانت تستدعي اللجوء إلى التدخين للتنفيس عن النفس، واستبدال هذه المواقف والأماكن بأخرى جديدة تساعد على تدعيم القرار والمحافظة عليه.
  • التمتع بحياة خالية من التدخين: يجب على المدخن التعرف إلى أهم الفوائد التي تعود عليه بعد ترك قرار التدخين من تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب والرئة بعد التوقف بعام واحد فقط من التدخين، كما يمكن بعد حوالي خمس سنوات تتساوى الفرص بينه وبين الأشخاص غير المدخنين في الحياة الصحية.

بعض طُرق الإقلاع عن التّدخين

الإقلاع عن التدخين ليس عملية سهلة قد يقوم بها الشخص بسهولة ،ولكنها تحتاج إلى وضع الخطط المناسبة للظروف الجديدة مع وضع الأهداف والنتائج التي يحصل عليها المدخن بعد الإقلاع مقارنة بما يحدث بسبب تدخينه من خطورة على صحته وصحة المحيطين به ،وهناك طريقتان رئيسيتان للإقلاع عن التدخين هما:

  • الإقلاع عن التدخين دفعة واحدة

طريقة الإقلاع دفعة واحدة عن التدخين من أفضل الطرق التي التي تتم مرة واحدة دون التدرج في الطرق، ويتم فيها التخلص من إدمان التدخين بطريقة سريعة ،ولكن يجب أن يكون المدخن ذو همة كبيرة وقادر على تحمل التعب من الإقلاع عن التدخين. وهذه الطريق تناسب نوعين من المدخنين:

  1. المدخن الذي لا يعتمد على التدخين بكميات كبيرة ،ولكن يدخن فقط بهدف الاستمتاع ولم يكون إدماناً كاملاً.
  2. المدخن الذي لم يمر عليه فترة طويلة في التدخين ؛حيث بدأ منذ فترة قصيرة واصر على الإقلاع.
  • الإقلاع عن التدخين بالتّدريج

بالنسبة طريقة الإقلاع بالتدريج يحدث فيها الاعتماد على عدد من الخطوات أولاً قبل اللجوء إلى الإقلاع التام، والتي تتمثل في الاعتماد على سجائر أقل في كمية النيكوتين المحتوية عليها، وأيضاً تقليل كمية السجائر التي يدخنها الفرد يومياً ، وهذه الطريقة تكون مناسبة لنوعين آخرين من المدخنين وهما:

  1. من يدخن منذ فترة زمنية طويلة ولذلك لا يستطيع التوقف دفعة واحدة.
  2. من يعتمد على التدخين لأهداف كثيرة منها الوصول إلى حالة نفسية سعيدة والارتياح والتنفيس والقدرة على مواجهة الأزمات بهذه الطريقة ،ولذلك يعتمد هؤلاء المدخنين على كميات كبيرة .

نصائح للإقلاع عن التّدخين

وضع الأطباء والمختصين في هذا المجال العديد من النصائح والخطوات التي يجب الاعتماد عليها عند الإقلاع عن التدخين:

  • الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية: الرياضة بشكل عام تساعد الجسم على التمتع بالنشاط والحيوية والحالة النفسية للفرد، مما يعمل على إنشغال المدخن عن التدخين، ومن أهم الرياضات المشي لمدة نصف ساعة يومياً ، تساعد هذه الرياضة على الابتعاد عن التدخين .
  • معرفة أضرار التدخين: لكي يشعر الفرد بالرغبة في الإقلاع عن التدخين ،يجب عليه معرفة الأضرار التي تصيب الجسم والفرد والعمل على تصحيح هذه الأضرار .
  • بدء الإقلاع بتاريخ محدد: من الجيد وضع تاريخ محدد للإقلاع عن التدخين والعمل على تذكر هذا التاريخ والاحتفال به فيما بعد مما يشعر المدخن بالإنجاز، وإذا كانت أكثر ساعات التدخين في العمل ،يجب أن يكون اليوم الذي يتوقف فيه يوم الإجازة ،والعمل على أخذ النصح والإرشاد في هذا الأمر.
  • معرفة إيجابيات الإقلاع عن التدخين: مما يساعد على زيادة الرغبة في التوقف هو معرفة إيجابيات التوقف عن التدخين، من تقليل فرص الإصابة بالعديد من الأمراض إلى جانب توقف الضرر الناتج على المحيطين به من الأقارب والقدرة على التمتع بنشاط وصحة أفضل .
  • تناول الكثير من الماء: يجب على المدخن وضع أكواباً من الماء دائماً والعصائر المختلفة والتنويع بين شرب هذه المواد للعمل على توقف الحنين نحو التدخين.
  • استخدام بدائل النيكوتين: ولكن يجب استشارة الطبيب قبل البدء في تناول أحد بدائل النيكوتين مثل العلكة أو اللصقات، حيث إن الطبيب هو الوحيد القادر على معرفة نوع البديل المناسب للجسم.
  • عدم التسويف في القليل: بمعنى بعد انقطاع المدخن عن التدخين لفترة من الوقت العودة للتدخين حتى لو كان بسيجارة واحدة فقط، حيث إن هذا الأمر قد يسبب على العودة إلى التدخين بصفة مستمرة.
  • تمارين الاسترخاء: يستخدم المدخن التدخين للخروج من الاضطرابات والحالة النفسية السيئة ،وعند قرار الإقلاع يستطيع البدء في ممارسة بعض تمارين الاسترخاء مثل اليوجا والمساج التي تساعد بشكل كبير على التخلص من القلق والاضطرابات التي تحدث للإنسان.
  • تناول طعام صحي عند الحنين إلى التدخين: يجب عند شعور المدخن بالحنين إلى التدخين أن يتناول ثمرة من الفاكهة أو علكة خالية من السكر أو أحد أنواع الطعام الذي يفضلها هذا الشخص التي تساعده على تخطي هذه المرحلة، وحين يتخطى لحظة الحنين يكون قد قطع شوطاً كبيراً في الإقلاع عن التدخين.