عالم الحيوانات المفترسة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأحد , 20 مايو 2018 - 14:24 Monday , 16 September 2019 - 15:08 عالم الحيوانات المفترسة‎ Benefits-ginger.com‎
عالم الحيوانات المفترسة‎

عالم الحيوانات المفترسة ،تتعدد المخلوقات التي خلقها الله سبحانه وتعالى ومنها المخلوقات الأليفة التي سخرها الإنسان لاحتياجاته وأعماله، ومنا المخلوقات التي لا يستطيع الإنسان تسغيرها واستغلالها ويجب الحذر منها لما لها من قوة وعنف، كما تنقسم تلك المخلوقات أو الحيوانات المفترسة إلى عدد من التقسيمات منها ما يمكن التعايش معه لما له من خصائص في الطعام ومنها ما يجب الابتعاد عنه لما قد يسببه من أضرار. هذا المقال من مركز الفوائد العامة يتحدث عن عالم الحيوانات المفترسة ،والتصنيفات المختلفة في عالم الحيوانات المفترسة ،وبعض الحيوانات المفترسة .

عالم الحيوانات المفترسة

يمكن تقسيم تلك الحيوانات إلى عدد من الأنواع منها الحيوانات الأليفة التي يستخدمها الإنسان منذ العصور القديمة في تلبية احتياجاته ومساعدته في الحياة اليومية، وهناك الحيوانات المفترسة والتى تتغذى على حيوانات أخرى وتكون حياتها في مطاردة مستمرة مع الفريسة التي تتغذى عليها والتي تكون أقل حجماً وقوة. ومن أشهر هذه الحيوانات الأسود والدببة والنمور والضباع وغيرها من الحيوانات الأخرى التي يجب توخي الحذر منها. كما أن هناك حيوانات من هذه الفصيلة ولكنها تتغذى على الحيوانات الميتة مثل الضباع والنسور .

الافتراس حسب تعريف علماء البيئة والحيوان هي عملية أو تفاعل بيولوجي يحدث بين اثنين من الكائنات الحية ويكون أحد هذه الكائنات مفترس ولكن الآخر يكون الضحية الذي يقتل ويكون الطعام للمفترس.

غذاء الحيوانات المفترسة

تنتشر الحيوانات المفترسة في العديد من الأماكن وهذا يرجع إلى بعض العوامل منها وجود الطعام ووفرته في هذا المكان إلى جانب عوامل المناخ التي يرتبط بها الحيوانات ،حيث توجد في الصحاري والمناطق الباردة أيضاً وعند قمم الجبال وفي المحيطات . وتعتمد هذه الحيوانات على الحيوانات الأقل قوة وحجم للتغذية عليها ،كما يحدث في بعض الحالات وتبدأ الحيوانات المفترسة في قتال بعضهما البعض وهذا يسمى صراع البقاء .

وقد منح الله هذه الحيوانات العديد من الأساليب التي تستطيع بها افتراس الحيوانات الأخرى وتكون من وسائل القتل لديها والدفاع عن نفسها مثل الأسنان الحادة ومعها الأنياب الحادة والمخالب والتي تساعدها على افتراس الحيوانات بكل سهولة والتخلص منها ، كما أنه تتميز بشدة وقوة الحواس خاصة حاسة الشم القوية والسمع وكذلك الرؤية ، وهناك من يمتلك القدرة على بخ السم للفريسة مما يعمل على شلها والكثير من أساليب القتال التي تساعدها على الوصول للفريسة بسرعة.

ويجب الحذر من هذه الحيوانات المفترسة التي لا تعتمد على تناول وجبة واحدة يومياً أو لها عدد معين من الوجبات التي لا تتجاوزه؛ حيث أن معظم الحيوانات المفترسة يمكنها التهام وافتراس ما يأتي بقربها مع عدم الاعتبار لقدرتها على الشبع أو الجوع.

تصنيفات عالم الحيوانات المفترسة

وضع العلماء عدة تصنيفات للحيوانات المفترسة للتعرف عليها ومنها:

  • يمكن تصنيفهم وفقا عملية الافتراس وهو كنوع من المنافسة بين الحيوانات.
  • بالنسبة للتصنيف الوظيفي، ويكون هذا هو التصنيف الحقيقي الذي يندرج تحته نوع العملية وكيفية التعامل مع الفريسة إلى جانب الرعي والتطفل .
  • كما يمكن التصنيف تبعاً للرتبة الغذائية التي يعتمد عليها الحيوان.
  • درجة التخصص ،حيث تتغير نوع الفريسة حسب كل حيوان مفترس ؛ حيث يوجد من الحيوانات من يفترس نوع واحد معين من الحيوانات يعتمد عليها في الغذاء، وهناك من يعتمد على أكثر من نوع أو ينتهز فرصة وجود أي حيوان بقربه للافتراس.

أنواع الحيوانات المفترسة

هناك العديد من الحيوانات المفترسة التي تنتشر في الكثير من بقاع الأرض ،وتتغير درجة افتراس كل حيوان عن الآخر منها:

  • الأسد : ملك الغابة يعتبر أقوى الحيوانات من حيث الافتراس واصطياد الحيوانات الضعيفة ،يطلق على أنثى الأسد اللبوة والصغير منه الشبل. والأسد من أقوى الحيوانات ويتبع فصيلة السنوريات وينتشر الأسد الآسيوي في تركيا والهند واليمن ، وهناك العديد من السلالات التي تنتشر تحت الأسود مثل سلالة رأس الرجاء الصالح و سلالة الكهوف .
  • التمساح: التمساح من الزواحف وهو من أخطر الحيوانات التي توجد معظم حياتها ف الماء وخاصة المستنقعات . يصل وزن التمساح إلى 310 كيلو جرام . وهناك عدد كبير من أنواع التماسيح التي تنتشر في كثير من الأنهار والبقاع ولكن يعتبر أكثر التماسيح خطورة هو تمساح النيل وهو من أكبر أنواع التماسيح حجماً؛ حيث يبلغ وزنه إلى 730 كيلو جرام وقد يصل الطول إلى ستة أمتار.
  • النمور: يوجد في العديد من الأماكن مثل الصحراء الإفريقية في المناطق الجنوبية منها مثل الهند والصين ،وأيضاً يوجد في المناطق الشمالية الإفريقية. و النمر من أكثر الحيوانات خطورة ومخيفة ؛حيث أنه يتميز بالسرعة الكبيرة في افتراس الضحايا وقد يصل حجمه إلى 90 كيلو جرام والطول إلى 215 سم .
  • الفهد: من الحيوانات الأكثر تشابهاً بالنمور ولكنه يتميز بأنه أكثر سرعة وانتهازاً للفرص؛ حيث يتغذى على الحيوانات الصغيرة والقوارض ويتميز بكونه قادر على تسلق الأشجار وسحب الجثث الكبيرة إليها، ولكنه عادة ما يتجنب الصيد في الليل لتحاشي الأسود .
  • الكوبرا: من أكبر الأفاعي الموجودة في العالم والتي قد يصل طولها إلى خمسة ونصف متر . و تعيش الكوبرا في الغابة وعلى الرغم من أنها ليست أكثر أنواع الثعابين سمية إلا أنها تستطيع قتل فيل كبير الحجم بلدغة واحدة منها ، تقوم الكوبرا بتتبع الضحية لافتراسها عن طريق رائحتها ثم القيام بضربها ولدغها وتقوم ببلعها مرة واحدة في حالة الحجم المناسب.