علاج انتفاخ البطن والغازات والامساك‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 02 فبراير 2019 - 14:00 Saturday , 24 August 2019 - 03:17 علاج انتفاخ البطن والغازات والامساك‎ Benefits-ginger.com‎

علاج انتفاخ البطن والغازات والامساك، إذا كنت تعاني من الغازات المعوية والانتفاخ، فلا داعي للقلق، فهناك أعشاب تعد بمثابة وسيلة لإنقاذك من مثل هذه الأعراض. وبيد أن هذه الأعشاب تؤثر في مراحل الهضم المختلفة، فانتقي من بينها ما يناسب الأعراض التي تعاني منها. تابع معي في هذا المقال من مركز الفوائد العامة.

علاج انتفاخ البطن والغازات والامساك

أولاً: أعشاب لمنع تراكم الغازات:

بذور الشمر: ربما قد لاحظت أن الكثير من المطاعم الهندية تقدم طبقاً صغيراً يحتوي على بذور الشمر. وهذا لأن الشمر يساعد على التخلص من الغازات.

يعمل تناول هذه البذور على منع الانتفاخ بعد تناول وجبة دسمة. ويطلق على الأعشاب التي لها هذه الخواص أعشاب طاردة للغازات.

إن الأعشاب الطاردة للغازات لها خواص عدة. ذلك حيث تساعد في طرد الهواء من المعدة، كما تزيد من إفراز حمض المعدة مما يسهل عملية الهضم، علاوةً على أنها تعمل على تهدئة الأمعاء مما يسمح بخروج الغازات.

هذا بالإضافة إلى أن بعض الأعشاب الطاردة للغازات تعمل كمدرة للصفراء، مما يحسن تدفق الصفراء من المرارة. كما أنها تعزز امتصاص وهضم الدهون أيضاً.

زيت النعناع: يعد أوسع انواع العشاب الطاردة للغازات انتشاراً وأكثرها استخداماً. ويعتبر محتواه من المنتول هو السبب الكامن وراء جزء كبير من فاعليته.

لقد كشفت الدراسات العلمية، ومن بينها الدراسات التي يحويها كتاب  Monographs German Commission E، أن زيت النعناع له تأثير فعال في تقليل التقلصات في الأمعاء الدقيقة (الجزء العلوي من الأمعاء)، وتحفيز تدفق الصفراء وزيادة إفرازات المعدة.

ولقد استخدم العديد من الأشخاص كبسولات من زيت النعناع ذات كسوة معوية لا تنفتح إلى أن تصل إلى الأمعاء الغليظة (الجزء السفلي من الأمعاء) لعلاج القولون العصبي لسنوات عديدة. لتسهيل عملية الهضم، تناولي كوباً من مشروب النعناع قبل الأكل بنصف ساعة وكرري هذا ثلاث إلى أربع مرات في اليوم.

زهر الكاموميل الألماني: وهو نوع يشتهر بيعه في هذا البلد، ويحتوي على زيت يخفف الالتهابات والتقلصات. ويختلف الكاموميل عن النعناع في أن له خواصاً مضادة للالتهاب.

وكثير من الناس يتناولون مشروباً يحتوي على النعناع والكاموميل كليهما معاً من أجل تحسين عملية الهضم.

لإعداد مشروب الكاموميل، قومي بنقع زهر الكاموميل لمدة 15 دقيقة وتناوليه ما بين الوجبات كالنعناع.

ونظراً لأن زهر الكاموميل يحتوي على الزيت الفعال، فقومي بشراء كميات صغيرة من زهر الكاموميل من محلات الأغذية الصحية كلما أمكن، بدلاً من مسحوق الكاموميل.

تقع جميع أنواع الكاموميل ضمن العائلة النباتية التي تضم زهرة النجمة ونبات الرجيد. ونادراً ألا يستطيع الشخص المصاب بحساسية لنبات الرجيد تحمل الكاموميل.

جذر الزنجبيل: يعد جذر الزنجبيل طارداً للغازات ومضاداً للتقلصات. وهو معروف بخواصه الهاضمة في الهند ودول أخرى.

يمكنك استخدام جذر الزنجبيل الطازج في الطهي أو تناوله في صورة مشروب (يمكنك الحصول عليه من محلات الأغذية الصحية وبعض محلات السوبر ماركت) أو تناولي بعضاً من الزنجبيل المحلى من وقتٍ لآخر. فكل هذه الصور المتنوعة منه تساعد في تحسين عملية الهضم.

تشمل بعض الأعشاب الأخرى الطاردة للغازات النعناع السنبلي والينسون والكراوية والكزبرة، وهي أقل فاعلية من النعناع أو الكاموميل، ولكن إذا كانت لديك حساسية لأي من العشبين الأولين، فهذه النباتات تعد بدائل آمنة.

خذي ملعقة صغيرة من أوراق النعناع السنبلي أو أي من هذه البذور وقومي بطحنها ثم نقعها في كوب ماء مغلي لمدة 15 دقيقة.

ثانياً: أعشاب لعلاج سبب تراكم الغازات

إذا كنتِ تشعرين بألم في الجزء العلوي من المعدة ويزداد سوءً بعد تناول الأطعمة الدهنية، فربما لا يتم إفراز الصفراء لديك بالقدر الكافي لهضم الدهون.

إن كانت هذه حالتك بالفعل، فيمكنك إما تناول إنزيم هاضم بعد الأكل أو اللجوء إلى عشب معروف بأنه مدار للصفراء. فالعشب المدار للصفراء إما أن يساعد في تفريغ المرارة من الصفراء أو في إفراز الكبد للمزيد منها.

كما تساعد الأعشاب المدرة للصفراء في معالجة سبب تراكم الغازات بدلاً من تخفيف حدة الأعراض.

جذر الكركم: وهو أحد مكونات مسحوق الكاري، ويحتوي على زيت طيار ومادة تسمى الكركمين.تؤثر مادة الكركمين بصفة خاصة على الصفراء كما أن لها أيضاً خواصاً مضادة للالتهاب.

تشير الدراسات الحديثة إلى احتمالية أنها أيضاً تحمي الكبد وتقي من الإصابة بالسرطان، ولكن لم يتم التأكد من ذلك بعد.

ويذكر الكتاب المعتمد Monographs German Commission E أن الكركم عشب آمن وفعال يساعد على الهضم. إن المواد الفعالة المكونة للكركم لا تذوب في الماء.

لذا، عليك شراء عشب الكركم في صورة صبغة كحولية من محلات الأغذية الصحية وتناوليه وفقاً للإرشادات المرفقة.

بذور شوك مريم: يزيد هذا النبات من إفراز الصفراء من الكبد والمرارة. كما أنه يزيل السموم من الكبد ويستخدم في علاج تلف الكبد الناتج عن التعرض للمواد الكيميائية السامة.

لإعداد مشروب نبات شوك مريم، قومي بأخذ ملعقة صغيره من بذوره المطحونة ونقعها في كوب ماء مغلي.

جذور الطرخشقون: غالباً ما يستخدم هذا العشب في تعزيز تدفق الصفراء ويعد مدراً للبول يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم.

ونظراً لأنه يستخدم في القضاء على احتقان الكبد والمرارة، فربما قد استخدم أسلافك أوراق الطرخشقون (إما طازجة أو مطهوة على البخار) كمنشط. يمكنك تناول الطرخشقون في صورة مشروب أو تناول أوراقه الطازجة.