فوائد ومضار الزنك‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 14 أغسطس 2018 - 21:29 Saturday , 19 October 2019 - 13:16 فوائد ومضار الزنك‎ Benefits-ginger.com‎
فوائد ومضار الزنك‎

فوائد ومضار الزنك ، ظهرت العديد من التساؤلات والاستفسارات مؤخرًا حول الزنك وأهم فوائده، وخطورة نقصانه في الجسم، وكما هو متعارف عليه أن كل شيء يزيد عن حده بطبيعة الحال ينقلب إلى الضد، ولمن لا يعرف الكثير من المعلومات حول الزنك وفوائده وأضراره، فنحن اليوم سنتحدث معكم بشكل تفصيلي حول هذه الموضوع نظرًا لأهميته لدى عدد كبير منا.

الزنك هو أحد أهم العناصر المعدنية التي يحتاجها الجسم بكميات محددة حتى يستمر في تأدية وظائفه بشكل جيد، ونقص الزنك من الجسم ينتج عنه كم هائل من المضاعفات والمشاكل التي نحن في غنى تام عنها، ومن الممكن أن يستمد الجسم حاجته من الزنك من خلال تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على الزنك بكميات كبيرة مثل: المكسرات، الحبوب الكاملة وخاصةً القمح، المأكولات البحرية، اللحوم الحمراء، فول الصويا، وأعشاب الزنجبيل.

وقد يلجأ الكثير من الناس إلى تناول حبوب الزنك الدوائية للحصول على ما يحتاجه الجسم من الزنك، فهي بمثابة مكملات غذائية يتم تناولها على مدار اليوم وبين الوجبات، وهناك العديد من الفوائد للزنك، وكذلك المضار في حالة الإفراط في تناوله، وهو ما سنتحدث بشكل تفصيلي عنه في السطور القادمة حيث يقدم مركز الفوائد العامة المزيد من الحقائق حول فوائد ومضار الزنك.

فوائد ومضار الزنك :

أولًا: فوائد الزنك :

  1. الزنك من أهم المعادن المفيدة لمرضى السكر بشكل خاص، بسبب قدرته الكبيرة على تنظيم نسبة ومعدل السكر في الدم، فعدم انتظام معدل السكر يتسبب في حدوث قلة امتصاص الدم الأنسولين، وهو ما ينتج عنه العديد من المشاكل الصحية.
  2. للزنك دورًا فعال في تقوية جهاز المناعة نظرًا لقيامه بتحفيز ونمو بناء الخلايا في الجسم، كما يقي الجسم من قلة كرات البيضاء، والتي تتولى مسئولية مقاومة الأمراض المختلفة.
  3. الزنك من المعادن التي تحافظ بشكل كبير على عملية الأيض والتمثيل الغذائي، كما يعزز من صحة الجهاز الهضمي، ويقي من الإصابة بالعديد من المشاكل المتعلقة بالقولون، وله دور كبيرًا أيضًا في الحفاظ على صحة الفم واللثة، ويقضي على البكتريا.
  4. له دور كبير في تحسين الحالة المزاجية للإنسان، وتقيه من التعرض لحالات الاكتئاب والتعب النفسي، على عكس نقصه من الجسم تمامًا والذي ينتج عنه سوء المزاج وفقدان الشهية، والإحساس بالخمول المستمر.
  5. للزنك أيضًا قدرة كبيرة على الحفاظ على حواس الإنسان وخاصةً حاسة الشم وحاسة البصر، إلا أن نقصه قد يؤدي إلى الإحساس المستمر بوجود مرارة في الفم، وضعف في النظر مع عدم التركيز.
  6. الزنك من العناصر الغذائية التي تحتاجها كل سيدة حامل للحفاظ على صحتها وصحة الجنين، فهو يقي الجنين من التشوهات الخلقية ومشاكل النمو، ويزيد من قوة ونشاط الحامل لمقاومة الإجهاد والضعف في مرحلة الحمل.
  7. لكل من يعاني من مشاكل البروستاتا، فالحل يكمن في تناول الأغذية التي تحتوي على الزنك بكميات مناسبة أو تناول المكملات الغذائية، لأن الزنك من شأنه علاج اضطرابات البروستاتا، كما يساهم في سرعة علاج والتئام الجروح.
  8. من الحلول الفعالة لعلاج مشاكل الدورة الشهرية واضطراب الهرمونات، كما يعزز القدرة الجنسية عند الرجال ويحمي الحيوانات المنوية.

ثانيًا: مضار زيادة الزنك في الجسم:

زيادة نسبة الزنك في الجسم تؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات والتي بطبيعة الحال ينتج عنها عدد كبير من المشاكل الصحية مثل:

  1. تراجع وخلل واضح في وظيفة الحديد في الجسم، وهو بدوره ما يؤدي إلى العديد من المشاكل مثل خفض معدل الكولسترول الجيد في الجسم، وتساقط الشعر بشكل ملحوظ.
  2. حدوث اضطرابات في جهاز المناعة مما يؤدي إلى ضعفه وجعل الجسم عرضة للإصابة بمختلف الأمراض.
  3. زيادة الزنك في الجسم دائمًا ما يجعل الإنسان في حالة شعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ بشكل مستمر، إلى جانب الإحساس المستمر بمرارة في الفم، وحساسية اللثة.
  4. زيادته تؤدي أيضًا إلى زيادة نسبة النحاس في الدم، ويسهل من تكوين الحصوات، وحدوث الفشل الكلوي بنسب كبيرة.
  5. يؤثر على قدرة الجسم على امتصاص العديد من العناصر الغذائية الهامة مثل: المغنيسيوم، المنغنيز، الحديد والنحاس.
  6. قد ينتج عن زيادة الزنك في الجسم الإصابة بالإسهال الشديد، والذي قد يكون مصحوب بالدم في بعض الحالات.

في النهاية لابد من إجراء فحوصات طبية بشكل مستمر للتأكد من معدل ونسبة الزنك في الجسم، والتعامل معه بشكل جيد سواء في حالة نقصانه أو زيادته، لتجنب الوقوع في المشاكل الصحية.