كيفية فطام الطفل نهائياً‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 31 يناير 2019 - 11:10 Saturday , 24 August 2019 - 03:05 كيفية فطام الطفل نهائياً‎ Benefits-ginger.com‎

سوف نتعرف فى هذا المقال على تدرج الفطام بالنسبة للطفل فى مراحل مختلفة وحتى الفطام التام، وذلك من خلال مركز الفوائد العامة.

كيفية فطام الطفل نهائياً

إن الفطام من منظور الصحة النفسية للطفل مجرد تحول فى أسلوب الغذاء، فالفطام يُعرف بأنه إدخال طعام خارجى مع لبن الأم وهو بالإضافة لهذا تطور نفسى لكا من الأم ورضيعها، وهذا التطور ضرورى لنمو الرضيع وتفتّح شخصيته، ودخوله إلى عالم الكبار.

والطريقه المثلى للفطام بشكل عام تعتمد على التدريج، وعلى مدى شهور طويلة وليس شهر أو أثنين أو يوم أو يومين،بحيث تكون كافية لتحويل الرضيع من الاعتماد على حليب الأم أو الحليب الصناعى فقط إلى الاعتماد على الطعام العادى فى المقام الأول، ثم على حليب غير حليب الأم.

وعادة يكون العمر المناسب لبداية الفطام، هو ستة شهور..وقبل أن أتحدث عن الطريقة المثلى للفطام لابد من مراعاة بعض العوامل عند بداية الفطام وهى:

  1. يجب أن يكون الطفل بصحة جيدة، فيجب ألا تبدأ مع طفل يعانى من أى أمراض مثل الهزال، أو سوء التغذية، أو النزلات المعوية، أو الحمى.
  2. تجنب البداية خلال الشهور الصيفية؛ وذلك حتى نجنب الطفل خطر الإصابة بالنزلات المعوية.
  3. يجب ألا يبدأ الفطام سريعاً، دون تدرج، حتى لا يصاب الطفل بالاضطرابات الهضمية،أو النزلات المعوية.
  4. مراعاة النظافة؛ وذلك لأن الطفل سينتقل من مصدر واحد للتغذية سواء حليب الأم المعقم، أو الحليب الصناعى، إلى مصادر أخرى عديدة ومتنوعة، يسهل تلوثها، ويصعب المحافظة على تنظيفها، وعلى هذا يجب على الأم غسل اليدين جيداً قبل تغذية الطفل، وغسل آنية الطعام جيداً، وكذلك حفظ الطعام بعيداً عن مصادر التلوث.
  5. الدعاء الخالص للطفل أن يقويه الحق سبحانه على تجاوز هذا المنعطف فى حياته، وللوالدين؛ خاصة الأم، أن يعنيها، ويصبرها على تحمل مشاق الفطام.

الآن تعالى معاً شهراً بشهر وخطوة خطوة لفطام نموذجى صحى، ويمكن تقسيمه بالشهور لسهولة التطبيق ونبدأها من أواخر الشهر الخامس:

أولاً: من أواخر الشهر الخامس إلى تمام الشهر السادس

يمكن إدخال الأغذية التالية بالإضافة للرضاعة الطبيعية:

  • الزبادى منزوع الدسم.
  • البسكويت.
  • المهلبية.

ويتم ذلك باستبدال رضعتين: الأولى بأكلة مهلبية، والثانية بأكلة زبادى مع بسكويتة خفيفة.

ثانياً: الشهر السابع:

  • يمكن إدخال الفواكه المهروسة.
  • الخضار المهروس.
  • العسل الأبيض.
  • الأرز.
  • بالإضافة إلى المهلبية.
  • والزبادى بالبسكويت.

ويراعى تقشير الفواكه والخضراوات بعناية، وتنقيتها من البذور، ثم تفرم أو تهرس.

وعادة يُطهى الخضار أو يسلق على البخار، أو فى الماء؛ فتؤخذ حبة بطاطس وجزرة واحدة وواحدة من الكوسة ونصف ملعقة أرز ثم يضاف لتر ماء، وتغلى لمدة 45 دقيقة تقريباص، على نار هادئة، ثم تصفى وتهرس جيداً،  ويضاف القليل من الملح.

مع ملاحظة أن الطفل يكتفى بخمس وجبات اعتباراً من هذا الشهر، فتستبدل ثلاث رضعات بأغذية:

الأولى بوجبة مهلبية.

والثانية بوجبة شُربة خضار.

والثالثة بوجبة زبادى مع ملعقة عسل أبيض وبسكويت، مع تفاح مهروس أو مفروم.

ثالثاً :الشهر الثامن:

  • نبدأ فى هذا الشهر بإدخال اللحوم(البيضاء والحمراء).
  • الكبدة.
  • الجبن القريش.
  • المربى، بالإضافة لما سبق.

مع مراعاة أن هذه الأصناف لا تُقدم للطفل كلها دفعة واحدة بل تقدم تدريجياً، فتبدأ بما يستسيغه الطفل، دون ظهور أية أعراض جانبية، ثم ينقل إلى الصنف الثانى، فالثالث، وهكذا، وتبقى عدد الوجبات خمس وجبات، منها رضعتان وثلاث وجبات غذائية.

رابعاً: الشهران التاسع والعاشر

  • نفس نوع الغذاء السابق.
  • يضاف مع الخضار بعض الأرز أو العدس، بحيث يهرس الخضار بالشوكة، ولا يُصفى حتى يتعود الطفل على الغذاء سميك القوام بالملعقة.

ويكون عدد الوجبات 5 وجبات، منها رضعة واحدة، والأربعة الأخرى مع الغذاء.

خامساً: الشهر الحادى عشر والثانى عشر

  • يبدأ تناول أصناف طعام الأسرة العادى.
  • واللبن، مع حليب الأم بحيث تبقى هناك رضعة واحدة، ويفضل أن تبدأ محاولة استعمال الكوب لشرب اللبن.

سادساً: بعد الشهر الثانى عشر:

نفس نوع الغذاء السابق، وبالنسبة للرضاعة تستمر رضعة واحدة حتى الفطام الكامل، حسب رغبة الطفل، ولن تجدى مشكلة_ إن شاء الله_فى سحب الرضعة الوحيدة بالتدريج.

وإليك بعض النصائح الغذائية العامة التى تساعدك فى فطام طفلك:

  1. لا تعطى الطفل أكثر من صنف جديد فى المرة الواحدة، بل يقدم الطعام تدريجياً، فتبدأين بما يستسغيه الطفل، مع ملاحظة عدم ظهور أعراض جانبية، ثم ينقل إلى الثانى، وهكذا.
  2. يستمر نظام الأربع أكلات، حتى الفطام الكامل عند عمر سنة ونصف إلى سنتين.
  3. الحلوى والشوكولاته لا تعُطى إلا بعد الوجبات مباشرة، حتى لا تفقد الشهية.
  4. تجنبى إعطاء الطفل المشروبات الغازية والمأكولات المثلجة؛ لما تسببه من اضطرابات معوية بالإضافة لاحتوائها على الكافيين الذى يسبب الأرق.
  5. تجنبى إعطاء الطفل الأغذية المحفوظة، لاحتوائها على المواد الحافظة المضرة بنمو أجهزة الطفل مثل الكبد والكلى.
  6. تجنبى إعطاء الطفل لحوم الحيوانات الصدفية مثل الجمبرى والكبوريا وأم الخلول، لما تسببه من الإسهال والقىء واحساسية الجلدية.
  7. أفضل الفواكه المناسبة للطفل هى الكمثرى، والموز والبرتقال والتفاح؛ وذلك لأنها سهلة الهضم.
  8. يجب التنويع فى أصناف الأكل من يوم لآخر؛ منعاً لرفض الطفل لها وضعف الشهية.
  9. تجنبى تغذية الطفل دون إرادته حتى لا يكره الطعام؛ فربما يكون به مانع مرضى مثل التهاب اللثة، أو فى مرحلة التسنين، أو التهاب الحلق.
  10. حتى نهاية العام الأول؛تنبى إعطاء الطفل: حليب البقر، التوابل والبهارات، والمكسرات، وزلال البيض.

لتجنب آلام الثدى فى الفطام

إن تقليل معدل الرضاعة التدريجى قبل الفطام يقلل من كمية الحليب، ومن ثم عند الفطام يكون الثدى أقل احتقاناً وآلاماً.

ويمكن تخفيف آلام الثدى بعد الفطام بأخذ مسكنات للألم مثل الباراسيتامول أو البروفين فى حالة عدم وجود ما يمنع من استخدامه، خاصة بالنسبة للبروفين مثل قرحة المعدة.

تذكرى

لقد أوصت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال لمدة عام واحد على الأقل، فبحلول ذلك يكون قد كبر الرضيع على الإصابة بمعظم أنواع الحساسية ضد أنواع الطعام المختلفة، ويمكنه التعامل مع الطعام الصلب بسهولة، والأفضل طبعاً هو أن تكمل الرضاعة سنتين طبقاً لتعاليم القرآن الكريم، والتى أثبت العلم الحديث قيمتها وأهميتها، حيث إن الأبحاث الحديثة أظهرت وجود علاقة قوية بين عدد ومدة الرضاعة من ثدى الأم وبين ظهور مرض السكرى من النوع الأول.