كيف اعرف ان الرضاعة الطبيعية تكفي طفلي‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 31 يناير 2019 - 14:10 Saturday , 24 August 2019 - 02:50 كيف اعرف ان الرضاعة الطبيعية تكفي طفلي‎ Benefits-ginger.com‎

كيف اعرف ان الرضاعة الطبيعية تكفي طفلي، معرفة كمية اللبن التي يحصل عليها الرضيع بعد الوضع لازمة حتى تعرفين ما إذا كان طفلك قد شبع وحصل على اللبن الذي يكيفيه أم ما زال جائع. وفي هذا المقال من مركز الفوائد العامة سوف نعرفك على أشياء تطمئنين بها على تدفق اللبن بالقدر الكافي لطفلك.

كيف اعرف ان الرضاعة الطبيعية تكفي طفلي

كيف تعرفين أن طفلك يحصل على اللبن الكافي؟

بمجرد مروو 48 ساعة على الوضع، يبدأ اللبأ في التحول إلى اللبن الطبيعي.

سوف تعلمين أن طفلك يحصل على اللبن الكافي عندما:

  • يتغير لون براز الطفل من الأخضر المائل إلى الأسود إلى الأخضر المائل إلى البني، ثم إلى الأصفر بلون الخردل.
  • يزيد عدد مرات التبول.
  • يبدأ في استعادة الوزن المفقود منذ الولادة.

ال 24 ساعة الأولى:

  • نصف ملعقة شاي من اللبأ في كل رضعه.
  • البراز أخضر مائل إلى الأسود.
  • التبول مرة واحدة.

ال 24 ساعة الثانية:

  • ملعقة من اللبأ في كل رضعة.
  • البراز أخضر مائل إلى البني.
  • التبول مرتان.

الفترة ما بين ال 48 ساعة إلى 96 ساعة:

  • يرتفع معدل رضاعته من 500 ـ 800 مللي من اللبن في اليوم.
  • البراز أصفر بلون الخردل.
  • التبول من 5 إلى 6 مرات في اليوم.

في أثناء الرضاعة، توجد أيضاً عدة أشياء تطمئنك على تدفق اللبن بالقدر الكافي:

  • قد تشعرين بالعطش.
  • قد تجدين بعض قطرات اللبن تنزل من الثدي الآخر.
  • تسمعين صوت الطفل وهو يبتلع اللبن.

وفي نهاية الرضعة:

  • يبتعد الطفل عن الثدي وتبدو عليه علامات الارتياح والنعاس.
  • يصبح الثدي ليناً بدرجة أكبر ويكون اخف مما كان عليه قبل الرضعة.

يجب معرفة الفرق بين حفاضات الطفل المبتلة والرطبة:

إذا كنت تستخدمين حفاضات الأطفال التي تستعمل مرة واحدة فقط، فضعي طرف إحدى الحفاضات في 120 مللي من الماء ثم ضعي طرف حفاضة أخرى في 30 مللي. احملي واحدة في كل يد.

تكون الحفاضة الرطبة أخف كثيراً من الحفاضة المبتلة. تكون حفاضة الطفل مبتلة لمدة خمس مرات على الأقل في اليوم بعد مرور 72 ساعة من الوضع.

متى تحتاجين إلى مساعدة طبية فورية:

خلال الأيام الثلاثة الأولى أو الأربعة الأولى من حياة الطفل، تظهر العديد من التغيرات على جسم الطفل. فقد يفقد ما يتراوح من 5 إلى 8 في المائة من وزنه عند الوضع، بسبب العقي (براز الطفل ذو اللون الأخضر الداكن الذي يخرج من المولود بعد الولادة) ومن فقد الماء الطبيعي بواسطة التنفس والعرق. يعد هذا أمراً طبيعياً، ولكن هناك بعض الحالات غير الطبيعية التي سنذكرها فيما يلي، والتي يجب استشارة الطبيب عند حدوث أي منها.

اليورات

عندما يتغير اللبأ إلى اللون الطبيعي، فسوف يرضع الطفل كمية أكبر من اللبن في كل رضعة وتظهر الأملاح الموجودة في كلى الطفل، والتي يطلق عليها اليورات، في صورة بقع وردية ـ برتقالية بلون الصدأ في حفاضته المبتلة بعد 72 ساعة من الوضع.

ملاحظة: في حالة ظهور املاح الكلى في الحفاضة حين يبلغ الطفل أربعة أو خمسة أيام، تكون هذه الحالة غير طبيعية وخاصةً إذا استمر براز الطفل باللون الأخضر المائل إلى الأسود، على الرغم من أنه لا يتناول الغذاء بكثرة. وفي تلك الحالة، ينبغي عليك اصطحاب الطفل إلى طبيب الأسرة أو إلى قسم الطوارئ بالمستشفى.

الجفاف

إذا لم يطرأ أي تغيير في حجم الثدي منذ بداية كل رضعة إلى نهايتها، وكان الطفل يبلغ أكثر من 72 ساعة وكان:

  • ينام ولا يستيقظ للرضاعة مرات عديدة (6 رضعات على الأقل في اليوم) أو يستيقظ للرضاعة عدة مرات ولكنه يستمر في الرضاعة لمدة دقائق قليلة فقط ثم يغلبه النوم مرة أخرى.
  • لا يبتلع كثيراً وبصورة منتظمة في أول خمس دقائق من كل رضعة.
  • حفاضته رطبة وليست مبتلة.
  • يتبرز كمية صغيرة بلون أسود او بني.
  • يظهر اللون الأصفر في جلده وبياض عينيه.
  • توجد ثنيات في جلده على الأطراف والمؤخرة والبطن.
  • يستمر في فقط الوزن أو لا يزيد وزنه.

فأنت في تلك الحالات بحاجة إلى اصطحاب الطفل إلى طبيب العائلة أو إلى قسم الطوارئ بالمستشفى على الفور.

من الأشياء التي سوف ينصح بها الطبيب إعطاء الطفل المزيد من اللبن. لتعصير اللبن بسهولة خلال تلك الفترة العصيبة، يمكنك الاستعانة بالأداة الكهربائية لشفط الحليب من الثدي في المستشفى أو شراء آداة خاصة بك.

سوف يستطيع الاستشاري الخبير في أمور الرضاعة مساعدتك للتغلب على أية صعوبات خاصة بتوجيه الطفل والتصاقه بالثدي وتعليمك كيفية الرضاعة الطبيعية أو استخدام اللبن الصناعي باعتباره مكملاً غذائياً.

ملاحظه: قد يحدث الجفاف في أي سن، وفي حالة حدوث أي من الإشارات السابقة، ينبغي عليك طلب المساعدة الطبية على الفور.

نصائح مهمة:

  • في أثناء فترة الحمل أو خلال فترة وجودك بالمستشفى، اطلبي مشاهدة فيلم مرئي عن الأم والطفل والأسبوع الأول والأمور الطبيعية في عالم الأطفال. يعرض هذا الفيلم اليورات ولون الجلد الأصفر والتغيرات التي تطرأ على لون البراز، فضلاً عن توفير المعلومات الخاصة بالتغلب على صعوبات الرضاعة الطبيعية.

زيادة الوزن ببطء أو فقدان الوزن

في بداية الرضاعة الطبيعية، قد تجدين أن طفلك يشعر بالشبع بعد الانتهاء من الرضاعة من ثدي واحد ويشعر بالامتلاء، فلا يقبل على الرضاعة من الثدي الآخر.

أحد الأسباب وراء ذلك زيادة إدرار اللبن، حيث يستطيع الطفل الحصول على اللبن الكافي من ثدي واحد، وكلما ازداد امتصاصه للثدي، أصبح اللبن دسماً بشكل أكبر، الأمر الذي يشعر الطفل بالشبع دون الإفراط في ملء بطنه.

ولكن الطفل قد يصل إلى المرحلة التي يحتاج فيها إلى الرضاعة من كلا الثديين في معظم أو جميع الرضعات.

في أثناء قيام الطفل بالرضاعة من الثدي الأول، يتدفق اللبن في الثدي الآخر كذلك. إن ذلك يعني أن اللبن في الثدي الثاني يكون دسماً بدرجة أكبر من الثدي الأول، يمتزج اللبن مرتفع الدسم مع اللبن منخفض الدسم.

إذا كان الطفل يرضع من ثدي واحد لفترة طويلة للغاية، أي أكثر من 30 دقيقة، وكانت حالته غير هادئة ولا يزداد وزنه بشكل طبيعي، فقد يكون من المفيد في هذه الحالة محاولة إعطائه الثدي الآخر بالتبادل عدة مرات خلال الرضعات لكي يحصل على اللبن الأكثر دسامة بصورة أسرع.

إذا كنت تشعرين بالقلق من أن طفلك لا يحصل على اللبن الكافي لإشباعه وكنت تستخدمين الحفاضات القماشية القابلة لإعادة الاستخدام ليوم أو ليومين. إذا كان اللبن كافياً له، فسوف تشعرين بأن الحفاضة مبتلة من الخارج ولن تكون هناك بقعة صفراء مع البلل.

للتأكد من أن طفلك ينمو بشكل طبيعي، عليك التأكد مما يلي عند تحميمه:

  • هل تلمع عيناه؟
  • هل لسانه أو فمه رطب؟
  • هل الفخذان متماسكان عندما تقومين بحمله؟

إذا كانت عين طفلك باهتة، وشعرت بجفاف فمه وشفتيه، وترهل جلد جسده وساقيه، وكانت حفاضته رطبة فقط وبها بقع صفراء، وينام لفترات طويلة في أثناء الليل، فإنه لا ينمو بصورة طبيعية. وبالتالي فأنت بحاجة إلى استشارة طبيب العائلة أو طبيب الأطفال.

ينبغي عليك القيام بما يلي إذا كان الطفل لا ينمو بشكل جيد:

  • تحسين التصاقه بالثدي.
  • التبديل من أحد الثديين إلى الثدي الآخر في كل مرة يبدو عليه النعاس ـ قد يكون ذلك كل خمس دقائق. قد يحتاج إلى التبديل بين كلا الثديين مرتين إلى ثلاث مرات في كل رضعة (تذكري أن اللبن يصبح أكثر دسامة في كل مرة تقومين فيها بالتبديل إلى الثدي الآخر).
  • عليك مراقبة وزن الطفل مرتين خلال الأسبوع التالي. إذا كان الطفل لا يستيقظ في أثناء الليل للرضاعة، عليك الاستيقاظ بنفسك من أجل إرضاعه.

قد يرى طبيب الأطفال ضرورة استخدام أداة تكميلية خلال الرضعات. وهي عبارة عن زجاجة يمتد منها أنبوب رفيع للغاية من خلال الغطاء. يكون أحد طرفي الأنبوب أسفل مستوى اللبن الذي تم تعصيره من الثدي أو اللبن الصناعي. بينما يكون الطرف الآخر ملتصقاً بهالة الثدي بحيث تكون نهايته عند طرف حلمة الثدي.

عندما يقوم الطفل بالامتصاص، سوف يصل إليه اللبن من الثدي من الأداة التكميلية من خلال الأنبوب. تعد هذه طريقة سهلة للطفل للحصول على المزيد من السعرات الحرارية التي يحتاج إليها لاستعادة طاقته وليكون متيقظاً وبصحة جيدة وينمو بصورة طبيعية.