ما هو معدل الكوليسترول الطبيعي‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 28 أبريل 2018 - 17:24 Monday , 21 October 2019 - 15:08 ما هو معدل الكوليسترول الطبيعي‎ Benefits-ginger.com‎
ما هو معدل الكوليسترول الطبيعي‎

ما هو معدل الكوليسترول الطبيعي ، فى الجسم العديد من الناس يريدون معرفة ، و فى هذا المقال المقدم من مركز الفوائد العامة سوف نتحدث عن ما هو معدل الكوليسترول الطبيعي

الكوليسترول

يتواجد الكوليسترول فى جميع خلايا الجسم ، وهو عبارة عن مادة شمعية تشبه الدهون ، يساعد الكوليسترول على تصنيع الهرمونات فى الجسم ، بالإضافة إلي فيتامين د وكذلك المواد التى تساعد علي الهضم ، وللحصول على الكوليسترول هناك مصدران للحصول عليه وهما: يقوم الكبد بتصنيع إحتياج الجسم من الكوليسترول ، والطريقة الثانية أن يحصل على الكوليسترول من اللحوم والدواجن ومنتجات الألبان كاملة الدسم. ولكن هناك مشكلة بأن الأغذية الحيوانية تحتوي على كميات كبيرة من الدهون المشبعة وغير المشبعة ، وهذا يحفز الكبد على إنتاج المزيد من الكوليسترول ، ويكون زائد عن حاجة الجسم ، وبالتالي تكون نسبة الكوليسترول زيادة عن معدلها الطبيعى فى الجسم.

أنواع الكوليسترول

تساعد البروتينات الشحمية(بالانجليزية Lipoproteins ) علي نقل الكوليسترول في الدم وهي عن طريق نواقل من الداخل ومن الخارج ،تتكون من الداخل من الدهون ، وتتكون من الخارج من البروتينات ، ويوجد نوعين من البروتينات الشحمية التي تنقل الكوليسترول ، وهما:

البروتين الشحمي منخفض الكثافة LDL (بالانجليزية: Low Density Lipoprotein ): ويطلق عليه أيضا اسم الكوليسترول السئ ، لأنه سبب فى تراكم الدهون في الشرايين ، والتي هي مجرى الدم من القلب وإلي الجسم ، وهذا يؤدي إلي فرصة الإصابة بأمراض القلب ، بسبب زيادة نسبة الكوليسترول السيئ.

البروتين الشحمي مرتفع الكثافة HDL( بالانجليزية: High Density Lipoprotein): ويطلق عليه اسم الكوليسترول الجيد ، وهذا لأنه يعيد الكوليسترول السئ إلى الكبد وبعيداً عن الشرايين لكى يتم تحطيمه ، ويتم طرده إلى خارج الجسم ، وليس هناك ضرر إذا زادت نسبة الكوليسترول الجيد فى الجسم لأنه يقلل من فرصة الإصابة بأمراض القلب.

ما هو معدل الكوليسترول الطبيعي عند البالغين

لمعرفة ما هو معدل الكوليسترول الطبيعي عند البالغين ، تنصح جمعية القلب الأمريكية ( بالإنجليزية: American Heart Association) بضرورة فحص معدل الكوليسترول فى الجسم ابتداءً من سن العشرين كل أربع إلى ست سنوات ، ومن المعروف أن نسبة الكوليسترول في الدم تزداد مع التقدم فى العمر ، ويعتبر الرجال هم من أكثر الناس تعرضا لارتفاع مستوى الكوليسترول فى الدم ، ولكن أخطر يزداد عند النساء عند وصولهم إلي سن اليأس أو انقطاع الطمث، (بالانجليزية: Menopause). ويكون فحص الدم أو اختبار الشحوم  أو شاكلة الشحميات( بالانجليزية: Lipid Profile) بعد الصيام لمدة 9_12 ساعة عن الطعام والشراب ، ولكن يسمح بشرب المياه.

يشتمل اختبار شاكلة الشحميات على :
الكوليسترول الكلي(بالانجليزية: Total cholesterol): وهي كمية الكوليسترول الإجمالية الموجودة في الدم ،وتشمل البروتين الشحمي منخفض الكثافة ، والبروتين الشحمي مرتفع الكثافة ، وهذا بالإضافة إلي الشحوم الثلاثية (بالانجليزية: Triglycerides).

  • البروتين الشحمي منخفض الكثافة.
  • البروتين الشحمي مرتفع الكثافة.
  • الشحوم الثلاثية أو الدهون الثلاثية كما يُطلق عليها: وهي تلك الدهون الموجودة في الأغذية بكثرة ، والتى يتم تحويل السكر فيها الى شحوم ثلاثية ، وأيضا السعرات الحرارية الزائدة إلى شحوم ثلاثية  يتم تخزينها في خلايا الدهنية في الجسم.

وهذا الجدول يحتوي على ملخص ما هو معدل الكوليسترول الطبيعي عند البالغين وجميع القيم بوحدة ملليغرام\ديسيلتر:

 

الفحص المُعدّل الطّبيعي
الكوليسترول الكلّي أقلّ من 200
البروتين الشّحمي منخفض الكثافة أقلّ من 100
البروتين الشّحمي مُرتفع الكثافة 40 أو أكثر
الدّهون الثّلاثيّة أقلّ من 149

ما هو المعدل الطبيعي للكوليسترول عند الأطفال

يجب فحص معدل الكولسترول لدى الأطفال  سن السابعة والثانية عشر ، ويتم إعادة الفحص مرة أخرى بين السنة السابعة عشر والحادية والعشرين من العمر ، ولكن يختلف هذا الأمر بالنسبة إلى الأطفال الذين لديهم عوامل خطورة ، مثل: المصابين بمرض السكر ، أو وجود أفراد فى العائلة يعانون من ارتفاع الكوليسترول فى الدم، يجب أن يتم الفحص بين سن الثانية والثامنة، ويتم إعادة الفحص بين سن الثانية عشر والسادسة عشر.

وهذا الجدول يوضح  ما هو معدل الكوليسترول الطبيعي عند الأطفال كما وردت في المعاهد الوطنيّة الأمريكيّة للصّحّة NIH (بالإنجليزيّة: National Institutes of Health) وجميع القيم بوحدة ملليغرام\ديسيلتر:

الفحص المعدل الطبيعي
الكوليسترول الكلّي 170 أو أقلّ
البروتين الشّحمي منخفض الكثافة 110 أو أقلّ
البروتين الشّحمي مُرتفع الكثافة 45 أو أكثر
الدهون الثلاثية أقلّ من 75 لعمر 0-9

أقلّ من 90 لعمر 10-19

مخاطر ارتفاع الكوليسترول

– من المعروف أن ارتفاع نسبة الكوليسترول السيء يزيد من فرصة الإصابة بأمراض القلب التاجية ، وذلك يحدث نتيجة تجمع طبقة من الرواسب (بالانجليزية: Plaque) المكونة من الكولسترول ، والدهون ، والكالسيوم ، والمواد الأخرى فى الدم ، ويسبب تراكمها في الشريان التاجي ، مسببةً مايُعرف بالتصلب العصيدي أو التصلب الشرياني (بالانجليزية: Atherosclerosis)، وقد تتصلب هذه الرواسب مع الوقت ، وتؤدي إلي ضيق الشريان التاجى ونتيجة لذلك يقل تدفق الدم إلي القلب.

أحياناً يتمزّق جزء من طّبقة الرّواسب، وتتشكّل خثرة دمويّة من الممكن أن تُعيق بشكلٍ شبه كاملٍ تدفّق الدّم في الشريان التّاجي، وبالتّالي تمنع وصول الدّم لعضلة القلب، وفي حال كان تدفّق الدّم المُحمّل بالأكسجين للقلب ضعيفاً أو معدوماً، فقد ينتج عن ذلك ما يُعرف بالذّبحة الصّدريّة (بالإنجليزيّة: Angina) أو النّوبة القلبيّة (بالإنجليزيّة: Heart Attack). أمّا في حال تراكم هذه الرّواسب في شرايين الجسم الأخرى مثل الشّريان الذي يُغذّي الدّماغ أو الأطراف، فيُؤدّي لحدوث سكتة دماغيّة (بالإنجليزيّة: Stroke)، وداء الشّريان السّباتي (بالإنجليزيّة: Carotid Artery Disease)، داء الشرايين المُحيطيّة (بالإنجليزيّة: Peripheral Artery Disease).
فى بعض الأحيان من الممكن أن تتمزق طبقة من الرواسب وتتشكل خثرة دموية وذلك يؤدي إلي إعاقة شبه كاملة فى تدفق الدم فى الشريان التاجى ، وهذا يؤدى إلي عدم وصول الدم إلي القلب ، وذلك يُعرف بالذبحة الصدرية(بالانجليزية Angina) ، أو النوبة القلبية (بالانجليزية: Heart Attack). وإذا تراكمت الرواسب في شرايين الجسم الأخرى مثل الشريان الذى يغذى الأطراف أو الدماغ ، فهذا يؤدى إلي حدوث سكتة دماغية (بالانجليزية:Stroke)، وأيضا داء الشريان السباتي( بالانجليزية:Carotid Artery Disease) وداء الشرايين المحيطية(بالانجليزية:Peripheral Artery Disease).

العوامل التي تؤثر في معدّلات الكوليسترول

تُقسّم العوامل التي تُؤثّر في مُعدّل الكوليسترول إلى الآتي:

  • عوامل يُمكن السّيطرة عليها وتشمل العوامل الآتية:
  • الغذاء: تحتوي الأغذية الحيوانية على بالكوليسترول مثل صفار البيض واللحوم على الكوليسترول ، بالإضافة إلي احتواء
  • بعض أنواع الأغذية على الدهون المشبعة (بالانجليزية: Saturated fat ) والدهون المتحولة (بالانجليزية: Trans fats) وتعمل تلك الدهون على رفع مستويات الكوليسترول السيئ.
  • النشاط البدني والوزن: يزداد الوزن عندما ينعدم النشاط البدني ، وذلك يؤدى إلي زيادة الكوليسترول السيء ، وتخفض الكوليسترول الجيد.
  • عوامل لا يمكن السّيطرة عليها
    وتشمل العوامل الآتية:
  • الوراثة: يؤدي انتشار مرض ارتفاع الكوليسترول فى الدم فى العائلة إلي توارثه أحيانا ، وهناك حالة وراثية تسمى فرط كوليسترول الدم العائلي(بالانجليزية:Family hypercholesterolemia) وتنتقل هذه الحالة من الآباء إلى الأبناء عن طريق الجينات، وتؤدى إلى ارتفاع الكوليسترول السيئ فى الدم وتبدأ منذ الولادة، وممكن تؤدى إلى نوبة قلبية فى عمر مبكر.
  • العمر والجنس: تقل مستويات الكوليسترول الجيد فى الدم عند سن البلوغ عند الرجال مقارنة بالنساء ، وكلما ازداد العمر ازدادت نسبة الكوليسترول السيئ في الدم  عند الجنسين، ولكن عند بلوغ النساء سن الخامسة والخمسين يبدأ الكوليسترول السيئ في الازدياد أكثر من الرجال.

علاج ارتفاع الكوليسترول

هناك عدة طرق يمكن اتباعها لتقليل مستوى الكوليسترول فى الدم:

  • من الطرق التى تساعد على تقليل مستوى الكوليسترول فى الدم هى تغيير نمط الحياة العلاجية (بالانجليزية:  Therapeutic Lifestyle Changes)، وتساعد أيضا على منع ارتفاع مستوى الكوليسترول وتشمل:
  • الغذاء: يجب مراعاة تناول الغذاء الذي يحتوي على الدهون المشبعة والمتحولة والغني بالألياف الذائبة والبروتينات ، حيث أنه يساعد على تقليل الكوليسترول فى الدم ، كما أنه يفضل تناول الفواكه ، والخضار، والحبوب الكاملة ، ومشتقات الحليب قليلة أو خالية الدسم، والدجاج منزوع الجلد والسمك ، واللحوم قليلة الدهون.
  • تدبير الوزن: يساعد تقليل الوزن على تقليل الكوليسترول ، وخاصة لدى الذين لديهم عوامل خطر مثل :ارتفاع الشحوم الثلاثية، وقلة نسبة الكوليسترول الجيد فى الدم.
  • الرياضة: يجب المحافظة على ممارسة الأنشطة البدنية لمدة 30 دقيقة فى معظم أيام الأسبوع، لأنها تحافظ على الوزن ن وتقلل من نسبة الكوليسترول.

العلاج بالأدوية

إذا لم تعط الخطوات السابقة نتائج كافية يمكن الإستعانة بالأدوية ومنها:

  • ستاتين (بالانجليزية:Statins): تقوم هذه الأدوية بمنع الكبد من تصنيع الكوليسترول.
  • لاقطات الحموض الصفراوية (بالانجليزية:Bile Acid Sequestrants) تساعد هذه الأدوية على تقليل كمية الدهون التي يحتويها الغذاء.
  • مثبطات امتصاص الكوليسترول( بالانجليزية:Cholesterol Absorption Inhibitors) تقوم هذه الأدوية بتقليل كمية الشحوم الثلاثية فى الدم ، بالإضافة إلي أنها تقلل من امتصاص الكوليسترول فى الدم.
  • أحماض أوميغا 3 الدهنية (بالانجليزية:Omega 3 Fatty Acids) تقوم هذه الأدوية بزيادة نسبة الكوليسترول الجيد فى الدم، كما أنها أيضا تقلل من نسبة الشحوم الثلاثية.
اقرأ:




مشاهدة 519