متلازمة القولون العصبي‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 02 فبراير 2019 - 11:14 Saturday , 24 August 2019 - 03:19 متلازمة القولون العصبي‎ Benefits-ginger.com‎

متلازمة القولون العصبي، إذا كنتِ ممن يبحثون عن مضاد للحموضة كلما أصابتك آلام في المعدة أو انتفاخ، حتى وإن كان مضاد الحموضة يجعلك تشعرين بالراحة لفترة مؤقتة، فاعلمي أنكِ ربما تكونين مصابة بمتلازمة القولون العصبي، التي تعني الاختلال الوظيفي للأمعاء الغليظة. وفي هذا المقال من مركز الفوائد العامة سوف نتعرف على أعراض الإصابة بالقولون العصبي وأسبابه.

متلازمة القولون العصبي

أثر أسلوب الحياة في مشكلات الهضم:

على الرغم من أن متلازمة القولون العصبي نادراً ما تشكل خطورة على حياة المصاب بها، فإنها تبعث على التعب والإنهاك إلى حد كبير. عليك قبل البحث عن أي دواء لعلاج هذا المرض أن تكتشفي أولاً أسباب الإصابة به.

من الشائع حدوث الإصابة بالقولون العصبي بسبب الضغوط النفسية والحساسية للطعام. وهذا يجعلك أكثر قدرة على السيطرة على هذا المرض من طبيبك.

إن العديد من مشكلات القولون الأخرى الأكثر خطورة، مثل التهاب القولون ومرض كرون، تعد صوراً مختلفة لمرض التهاب الأمعاء التنكسي المزمن، وربما تتطلب العلاج بالأدوية بالإضافة إلى إحداث تغييرات في أسلوب الحياة.

وهذه الأمراض الأكثر خطورة قد تكون وراثية أو تحدث بسبب خلل في المناعة الذاتية. ولكن القولون العصبي يختلف عن تلك الأمراض، فمن الممكن أن يستجيب بشكل جيد للتحكم في الضغوط النفسية وإحداث التغييرات الغذائية.

ابدئي رحلة العلاج بالخضوع للفحص الطبي لمنع الإصابة بالمشكلات الصحية الأكثر خطورة، مثل سرطان القولون والتهاب القولون ومرض كرون.

بعد ذلك، إذا تبين أنكِ مصابة بالقولون العصبي، فاستعدي لتغيير أسلوب حياتك قبل البحث عن دواء ربما يسيطر على الأعراض فقط.

واطلبي من طبيبك أو ممارس الرعاية الصحية متابعة حالتك الصحية عندما تقومين بإحداث بعض التغييرات في أسلوب حياتك.

هل تعرضتِ لضغط نفسي لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر؟ تكشف الدراسات أن اضطرابات الهضم التي تنتج عن التعرض للضغط النفسي لفترات طويلة من الحياة تكون عادةً أعراض متلازمة القولون العصبي.

وإذا لم تكوني تعرضتِ لكثير من الضغوط النفسية، فإن السبب وراء إصابتك بالقولون العصبي هو نظامك الغذائي.

يمكن أن تحدث الإصابة بمتلازمة القولون العصبي بسبب (فرط) الحساسية للطعام، مما يسبب تهيج بطانة الأمعاء ـ ويؤدي هذا في النهاية إلى نفاذية الأمعاء.

حاولي الامتناع تماماً عن تناول نوع معين ـ أو أكثر ـ من الأطعمة لمدة تتراوح بين أسبوعين وأربعة أسابيع، ثم أعيدي تضمينها تدريجياً في نظامك الغذائي.

وبهذه الطريقة، ستتمكنين من معرفة ما إذا كانت هناك مادة غذائية معينة تسبب مشكلات الهضم لديك أم لا دون الحاجة إلى الخضوع لإجراء اختبارات مكلفة.

شيوع الإصابة بالقولون العصبي بين الأشخاص ذوي الحساسية المرهفة:

تعد متلازمة القولون العصبي مثالاً جيداً على العلاقة بين العقل والبدن. فكل مرضى القولون العصبي تقريباً يشكون من القلق والاكتئاب واضطرابات النوم والغضب.

وكلما زادت حدة هذه المشاعر السلبية، أصبحت الأعراض الفسيولوجية التي تسببها أكثر حدة وتكراراً.

وهذه الأعراض الفسيولوجية بدورها تسبب أعراضاً نفسية. على سبيل المثال، يسبب الإسهال سوء الامتصاص، وهي حالة لا يتم فيها امتصاص العناصر الغذائية الضرورية لتخفيف حدة القلق والاكتئاب والضغط النفسي.

كما يسبب كل من الضغط النفسي والإسهال إفراز الماغنيسيوم (وهو معدن ضروري للاتزان الانفعالي) بكميات أكبر من المعتاد.

ونظراً لأن الماغنيسيوم يمكن أن يسبب الإسهال، فلا يمكن إعادة تزويد الجسم به بشكل كافٍ عندما تكونين مصابة بالفعل بالإسهال! وللسيطرة على متلازمة القوقون العصبي، فإنك بحاجة إلى معالجة هذا الأمر أولاً.