متى ارضع طفلي بعد الولادة القيصرية‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 02 فبراير 2019 - 16:23 Saturday , 19 October 2019 - 13:45 متى ارضع طفلي بعد الولادة القيصرية‎ Benefits-ginger.com‎

متى ارضع طفلي بعد الولادة القيصرية، هناك عدة أسباب وراء عدم قدرة الأمهات والأطفال على الرضاعة الطبيعية خلال الساعات أو الأيام أو الأسابيع الأولى بعد الوضع. وسوف نتعرف عليها بشئ من التفصيل في هذا المقال من مركز الفوائد العامة.

متى ارضع طفلي بعد الولادة القيصرية

لماذا لا تمارس الأمهات الرضاعة الطبيعية في البداية؟

قد يحدث في حالات نادرة جداً أن تكون الأم مريضة للغاية، بحيث لا تستطيع إرضاع الطفل. ولكن قد تنطبق هذه الحالة على مرض الأم بضغط الدم المرتفع. وعندئذٍ تحتاج الأم إلى بيئة هادئة مع أقل قدر من المثيرات لكي تستطيع أن تتماثل للشفاء.

ومن المهم للغاية طلب الاستشارة الطبية من المشرفين على تمريضها فيما يتعلق بأقرب وقت يمكنها فيه بدء التلامس الجسدي المباشر مع طفلها وتعصير اللبن أو إرضاع الطفل.

تذكري أنه بمجرد خروج المشيمة، سوف يبدأ تكون اللبن حتى في حالة عدم إرضاع الطفل أو تعصير الثدي. ولكن كلما كان التلامس الجسدي المباشر مع الطفل أو إرضاعه أو تعصير الثدي مبكراً، قل احتمال مواجهة صعوبات في الرضاعة الطبيعية.

بمجرد تحسن حالة الأم، يجب أن يبدأ التلامس الجسدي المباشر وتعصير الثدي. ويكون من المفيد جداً ان تقوم بتعصير الثدي كل ساعتين، لزيادة مستوى هرمون البرولاكتين ومن ثم مخزون اللبن لديها.

حتى إذا كانت حالة الأم الصحية متأخرة للغاية أو تعرضت لجراحة خطيرة، على سبيل المثال، نتيجة لتعرضها لحادث تصادم سيارة أدى إلى فقد الوعي، فلن يتوقف الثدي عن تكوين اللبن.

يتم تعصير ثدي العديد من النساء بواسطة الأجهزة الإلكترونية لإدرار اللبن وهن في أقصى الحالات الحرجة خطورة.

وبعد شفائهن، تشعرن بالسعادة الغامرة لاستطاعتهن ممارسة الرضاعة الطبيعية والتمتع بهذا التلامس المتميز بينهن وبين أطفالهن، وكان ذلك دافعاً لهن على التماثل للشفاء بأسرع وقت ممكن.

إذا لم تمارس الرضاعة الطبيعية وكن في مستشفى شديدة الازدحام، فمن غير المحتمل أن يكون هناك تلامس جسدي مباشر مع أطفالهن.

لماذا لا يستطيع الطفال الرضاعة الطبيعية في البداية؟

يحتاج عادةً الأطفال المبتسرون إلى عزلهم في غرفة الرعاية المركزة المخصصة لحديثي الولادة، بعد دقائق قليلة من الوضع.

إذا كان التنفس طبيعياً لدى الطفل وكانت حالته الصحية ـ التي يتم تقييمها طبقاً للون الجلد والتنفس ومعدل ضربات القلب وتوتر العضلات وقوة انعكاسها عند الميلاد ـ جيدة، ينصح طبيب الأطفال أن تحتضن الأم الطفل سريعاً أو على الأقل تنظر إليه قبل أن يتم وضعه في الحجرة المخصصة لرعايته.

ولكن قد يولد بعض الأطفال المبتسرين بحالة صحية سيئة للغاية، وهنا يجب نقلهم على الفور إلى غرفة الرعاية المركزة بعد الولادة مباشرةً.

أما الطفال الذين تتطلب حالتهم التدخل الجراحي بعد الوضع مباشرةً، وفقاً للتشخيص الذي تم بواسطة الموجات فوق الصوتية خلال الحمل أو عند الوضع، فلا يحصلون على غذائهم من اللبن إلا بعد إجراء الجراحة.

ولا يجب أن يؤدي انشقاق الشفاه أو انشقاق الحنك إلى منع الطفل من الرضاعة الطبيعية أو على الأقل إرضاعه في الساعات الأولى بعد الوضع.

إذا تم تشخيص تلك الحالة في أثناء الحمل، فقد تقرر الأم ـ بعد مناقشة ذلك مع الطبيب وأخصائية التوليد ـ تعصير الثدي لعدة دقائق كل يوم بعد الاستحمام بدءاً من الأسبوع الرابع والثلاثين.

ويمكن تجميع اللبأ في حقن توفرها أخصائية التوليد لكي يتم تجميدها.يمكن إعطاء اللبأ إلى الطفل في الأيام الأولى لمنع حدوث مشاكل في قناة الأذن الداخلية التي يمكن أن تنشأ بسبب إعطاء الطفل اللبن الصناعي في هذه المرحلة المبكرة من ولادته.

نصائح مهمة:

إذا كنت تعلمين أنك سوف تضعين طفلاً مبتسراً أو في حاجة إلى الرعاية المركزة أو إذا كنت ترغبين في تعصير اللبن لإعطائه لطفلك:

  • استشيري أخصائية التوليد أو مجموعة دعم الرضاعة الطبيعية في المنطقة التابعة لك للحصول على معلومات حول التعصير.
  • اطلبي من أخصائية التوليد أن تعلمك كيفية تعصير الثدي لأنك سوف تحتاجين إلى القيام بذلك للحفاظ على القطرات الثمينة من اللبأ على مدار الــ 48 ساعة الأولى.
  • عليك إعداد الترتيبات الخاصة بزيارة غرفة الرعاية المركزة الخاصة بالأطفال المبتسرين حيث يتم وضع طفلك بعد الولادة.
  • عليك شراء مفكرة لتسجيل ما يحدث كل يوم، في أثناء وجود الطفل بالمستشفى (قد يقوم الأب أو الممرضات أو أحد الزائرين بالكتابة في المفكرة في حالة عدم قدرتك على القيام بذلك).
  • اتصلي بجمعيات الدعم المتخصصة في هذا الشأن.

وبالمساعدة والتأييد، يمكنك التغلب على تلك المشكلات ويستطيع الأطفال التمتع بالرضاعة الطبيعية بنجاح.

هل تؤثر الولادة القيصرية على الرضاعة الطبيعية؟

إذا كنت قد خضعت لعملية الولادة القيصرية، فسيتم إعطاؤك تخديراً فوق الجافية بحيث تكونين مستيقظة لحظة استقبال طفلك، أو تخديراً كلياً بحيث تكونين نائمة في ذلك الوقت. وكغيرها من العقاقير الأخرى التي تعطى في أثناء المخاض، فقد يكون لذلك المخدر بعض التأثير عليك وعلى طفلك.

لكن لا يعني تناول المخدر عدم قدرتك على إرضاع طفلك طبيعياً خلال الساعة الأولى من الوضع، ولكنك قد تحتاجين إلى التلامس الجسدي المباشر مع طفلك بأسرع وقت ممكن بعد انتهاء العملية.

لقد وجدت الكثير من الأمهات أن التلامس الجسدي المباشر مع الطفل مباشرةً بعد الانتهاء من العملية القيصرية، تكون صعوبات الرضاعة الطبيعية أقل كثيراً مقارنةً بعدم حدوث التلامس بعد الولادة القيصرية السابقة لهن.

نظراً لأن التلامس الجسدي المباشر لا يتم بصورة تلقائية في جميع المستشفيات، فيفضل السؤال عن نظام المستشفى.

في بعض المستشفيات، عقب إجراء العملية القيصرية التي تم الإعداد المسبق لها، يحرص طبيب الأطفال والطبيب المولد وطبيب التخدير على وضع الطفل فوق صدر الأم أسفل الغطاء المعقم للأم بعد الجراحة حال قيام الطبيب المولد بإجراء الغرز اللازمة لجراحة ما بعد الولادة. ولكن يعتمد ذلك الأمر بالطبع على مدى تأثر الأم بالمخدر وعلى مدى سلامة الطفل.

على مدار عدة سنوات ماضية، كان الإعتقاد السائد هو أن لبن الأم سوف يأتي متأخراً في حالة خضوعها للجراحة القيصرية. إن كل ما يلزم لإدرار اللبن هو بدء خروج المشيمة وتنبيه الحلمة. يقوم الطبيب بإخراج المشيمة في أثناء العملية ويعد التلامس الجسدي المباشر أمراً لازماً لتحفيز الحلمة ليدر الثدي اللبن بعد العميلة القيصرية تماماً كما يحدث في حالة الولادة الطبيعية.

نصائح مهمة:

إذا كنت تعلمين بأنك سوف تخضعين لجراحة قيصرية، فعليك طلب مقابلة مع الطبيب المولد أو أخصائية التوليد لكي تستطيعي أنت وزوجك:

  • مشاهدة الفيلم المرئي الخاص بتجار الأمهات وتفاعل الأم والطفل في الأسبوع الأول والأشياء الطبيعية بالنسبة للطفل.
  • تعلم الطرق العلمية لتوجيه نفسك وطفلك لإعطائه الرضعات الأولى بعد العملية القيصرية، (تستطيعين أنت وزوجك التدرب على ذلك في المنزل بالاستعانة بالدمية).
  • في زيارتك التالية لطبيب التوليد، تحدثي معه بشأن نوع المخدر الذي تخضعين له وعن رغبتك في إرضاع طفلك بأسرع وقت ممكن بعد الوضع.
  • سلي طبيب التوليد أو أخصائية التوليد عن موقفهما من التلامس الجسدي المباشر بعد الوضع.

يتم في كثير من الأحيان تدريب الأمهات على وضع الطفل على وسادة أسفل الذراع، حيث تكون قدم الطفل أسفلهن، ويؤدي ذلك إلى الحد من الضغط على موضع الجراحة في الأيام الأولى.

ولكن توجد عدة طرق للجلوس أو الاستلقاء لتغذية الطفل، في حالة تناول تلك الخطوات في الدورات التدريبية لمرحلة ما قبل الوضع، عليك تدوين جميع الملاحظات بحرص تام حتى تستفيدي منها استفادة واسعة، سواء أخضعت للجراحة القيصرية أم لا.