مركز الفوائد العامة ، ببساطة العالم !

هل هناك علاقة بين الطعام وتصلب الشرايين؟

هل هناك علاقة بين الطعام وتصلب الشرايين، يعني مرض تصلب الشرايين أن شرايين الجسم أو الأوعية الدموية تبدأ في الضيق بطريقة بطيئة وغير ظاهرة حتى تؤدي إلى انسداد الشرايين، وهو ما يؤدي إلى التأثير الشديد على تدفق الدم في الجسم، وغالباً ما يكون مرض تصلب الشرايين راجعاً إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم أو وجود سمنة مفرطة، ولذلك يقدم لكم مركز الفوائد العامة معلومات عن هذا المرض وعلاقته بالغذاء لتجنب حدوثه والوقايه منه بنسبة 100%.

هل هناك علاقة بين الطعام وتصلب الشرايين؟

يمكن اعتبار مرض تصلب الشرايين مرضاً غذائياً تماماً وهو العامل الرئيسي المسبب للأزمات القلبية والسكتات الدماغية، ويمكن الوقاية منه بنسبة 100% عن طريق اتباع النظام الغذائي السليم والشرايين المصابة بالتصلب تصاب بالانسداد بواسطة الكولسترول الذي يبدأ في التراكم على السطح الداخلي للشرايين في سن مبكرة جداً.

وتصلب الشرايين يصيب جميع الشرايين غير أن الأوعية الدموية الكبيرة تملك مساحة كبيرة لتراكم الرواسب الدهنية عليها، ولهذا فإن نقطة الضعف تتمثل في الشرايين الصغيرة.

وعندما يقلل الانسداد من تدفق الدم نحو الشرايين التاجية تصاب عضلة القلب المحرومة من الأكسجين بالضرر مما يسبب آلام الذبحة الصدرية أو يضخ القلب الدم ضخاً ضعيفاً جداً (وهو ما يعرف بهبوط القلب).

وعندما يتسبب نقص الدم في إتلاف جزء من عضلة القلب تعرف هذه الحالة بالنوبة القلبية، بينما يؤدي الانسداد المؤقت في شريان صغير بالمخ إلى حدوث أعراض عصبية تشمل الضعف الموضعي، والدوار والارتباك، في حين تحدث السكتة الدماغية عندما يؤدي الانسداد إلى موت جزء من المخ.

ويؤدي ضبط النظام الغذائي إلى المساعدة بشكل كبير في تفادي كل هذه المشكلات بالإضافة إلى تجنب التدخين والاهتمام بالرياضة. وأفضل نظام غذائي هو الذي يتكون من محتوى عالٍ من الألياف وخاصةً الأطعمة النباتية، وقلة الدهون واللحوم.

Comments are closed.