النباتات المائية 3 أنواع للنباتات المائية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 06 سبتمبر 2018 - 13:51 Monday , 18 November 2019 - 13:18 النباتات المائية 3 أنواع للنباتات المائية‎ Benefits-ginger.com‎
النباتات المائية 3 أنواع للنباتات المائية‎

النباتات المائية، هناك العديد من أنواع النباتات التي خلقها الله سبحانه وتعالى، وكل نوع يحتاج إلى عوامل جوية وبيئية من التربة والمناخ والماء يختلف عن النوع الآخر، يقدم هذا المقال بأحد أنواع النباتات هي النباتات المائية من مركز الفوائد العامة.

النباتات المائية

تتنوع المخلوقات التي خلقها الله سبحانه وتعالى للإنسان لتوفير حاجاته في الحياة، ومن أنواع النباتات التي يندرج تحتها أصناف كثيرة توجد في العديد من البيئات المختلفة هي النباتات المائية، النباتات المائية هي النباتات التي تعيش في الماء الذي يملك مستوى منخفض عن سطح الأرض مثل البحيرات أو النباتات التي تزرع في أحواض مائية، وهناك العديد من النباتات التي تستخدم في البرك والأحواض والتي تزرع عن طريق غمر الجذور أو تكون الجذور والأوراق طافية على سطح الماء، وهذه النباتات تحتاج إلى كميات كبيرة من الماء من أجل النمو.

النباتات المائية من أكثر مجموعات النباتات التي تنتشر على مستوى العالم، كما أن انتشار هذه النباتات في موقع ما يساعد على معرفة الموقع الجغرافي للبلاد والتي تساعد على تكوين جسر بين القارات هو وجود نوع من النباتات المائية، حيث أن كل نوع من النباتات المائية يحتاج إلى بعض الظروف البيئية وأماكن النمو المختلفة. ويمكن تقسيم النباتات المائية حسب حجم النبات أو الأجزاء التي توجد في الماء، من هذه التصنيفات:

  1. النباتات المائية الطافية: تتميز هذه النباتات بأم يكون كامل الجسم موجود وظاهر فوق سطح الماء مثل نوع عدسات الماء، وهناك نوع من النباتات التي يطفو قسم فقط من الأجزاء فوق الماء وتكون هذه الأجزاء مثل نهارونيت، نوفر وتسفيه.
  2. النباتات المائية المنتصبة فوق سطح الماء: تكون قاعدة هذه النباتات في المياه حيث تكون الجذور مثبتة في القاع و الجزء الأعلى منها يكون منتصب فوق سطح الماء.
  3. النباتات المائية تحت سطح الماء: هي النوع الذي يكون بكامله تحت سطح الماء ومغطى تماماً وهناك أنواع منها تكون الأزهار فقط هي ظاهرة على سطح الماء.

أقسام النباتات المائية

أولاً النباتات المائية الطافية فوق الماء

هذا النوع من النباتات المائية يوجد في البرك والأحواض المائية ولكن يكون كامل الجسم ظاهر على سطح الماء، ويوجد عادة في عمق من الماء يتراوح بين 50 سم إلى 5 متر، توجد في أنواع من البرك وجداول المياه التي تتميز بالمياه الراكدة، تتعرض أوراق هذا النوع من النباتات المائية إلى الهواء الطلق وأيضاً الماء وتكون الأزهار مرتفعة فوق سطح الماء، وتتميز الأوراق بأنها كبيرة إلى حد ما ومنبسطة في الشكل قوية ولينة.

يمكن رؤية النباتات المائية الطافية على شكل مجموعات كبيرة وكثيفة، يجب العلم ان هناك نوع آخر من هذا النبات يكون مرتبط بقاع البركة أو المستنقع ويكون عبارة عن مجموعة من الجذور التي تكون لها بصيلات، والقسم الثاني هو الذي يظهر على سطح الماء مثل عدسات الماء: هي عبارة عن نوع من النباتات الصغيرة التي يكون البراعم فيها تشبه عنق الورقة في النبات.

ثانياً النباتات المائية المنتصبة فوق سطح الماء

تعرف هذه النباتات أيضاً باسم نباتات المستنقع وهي النباتات التي تجمع بين صفات النباتات المائية والنباتات اليابسة، حيث يكون الجزء العلوي من النباتات معرض للهواء الخارجي فوق سطح الماء وتسبه في الشكل النباتات اليابسة التي تنمو في التربة والأرض، ولكن الجزء السفلي من النبات. يعتمد هذا النوع في النمو على ضفاف الأنهار والمستنقعات والأودية، حيث يكون منسوب المياه في هذه المناطق بين 50 سم و متر واحد فقط، وتتميز هذه النباتات أن معظمها من النباتات المعمرة التي تتكاثر عن طريق التكاثر الخضري من خلال البصيلات وأجزاء من الجذور.

ثالثاً النباتات المائية تحت سطح الماء

يوجد هذا النوع من النباتات المائية تحت سطح الماء في عمق يصل إلى 10 متر، ويجب ألا يزيد العمق عن هذه النسبة وذلك لوصول الضوء إلى النباتات الذي تحتاجه من أجل الغذاء والبناء الضوئي، ويتواجد الجزء الخضري من هذه النباتات بأكمله تحت سطح الماء، ومعظم هذه النباتات تكون قصيرة شفافة والأوراق مقسمة لأقسام صغيرة.

طريقة تنفس النباتات المائية

تعتمد عملية تنفس النباتات المائية مثل باقي الكائنات على استخدام الأوكسجين الذي يوجد في الهواء، وعناصر الكربوهيدرات التي يتم إنتاجها في النبات وتعمل على تكوين ثاني أكسيد الكربون وبالطبع تنتج أيضاً الماء والطاقة، وجميع هذه المخرجات من النبات يتم استعادة استخدامها في نمو النبات، وهذا النوع من النباتات لا يحتاج إلى أشعة الشمس بشكل مباشر في عملية النمو، لذلك يمكن أيضاً  عملية التنفس خلال الليل وفي الظلام وبالتالي تصبح هذه العملية عكسية لعملية البناء الضوئي.

تكيف النباتات المائية

الكائنات المتطورة هي الكائنات الحية التي تتحول من شكل أو هيئة إلى أخرى مع تغيير واكتساب الصفات التي تساعدها على مواجهة هذا التغيير في التكيف، والنباتات المائية من الكائنات التي تطورت، حيث كانت نباتات يابسة ثم تحولت إلى نباتات مائية ومعها طورت العديد من الخصائص والمميزات التي تساعدها على الصمود والتكيف مع البيئة الجديدة، عند تنفس النباتات الأوكسجين يتم انتقاله في النبات من الأوراق إلى الجذور هذا في حالة نباتات اليابسة، ولكي تحدث هذه العملية في النباتات المائية قامت هذه النباتات على تطوير المساحات الفارغة أو الثغرات التي توجد بين الخلايا النباتية مما يساعد في عملية انتقال الأوكسجين من الأوراق إلى الجذر، وهذه الثغرات تشكل ما يزيد عن 60% من مساحة حجم النبات.

في حالة وجود كميات قليلة من الأوكسجين التي تصل إلى النبات، تقوم النباتات المائية بعملية التنفس اللاهوائي، تم إثبات هذه العملية من التنفس من خلال التجارب المختلفة وتتم عن طريق استخدام كل من غاز النيتروجين، وغاز الأوكسجين في الماء عبر الجذور، وعند استخدام طريقة التنفس اللاهوائية تبدأ النباتات في تشكيل العديد من خلايا الإيرينشيمية، الإيثيلين، الأنسجة الأدفنتيشية ويساعد على استطالة النبات الإيثيلين من خلال تكوين الأحماض الدهنية، ويعتبر غاز الإيثيلين من الغازات الشائعة في المستنقعات بسبب الاضمحلال.

عوامل التأثير على تنفس النباتات المائية

هناك عدد من العوامل العامة التي تؤثر على عملية التنفس في النباتات المائية مثل:

  • نسبة الأوكسجين التي تتركز في الماء.
  • كما يؤثر المناخ على النباتات اليابسة، فإن درجة حرارة الماء تؤثر على النباتات المائية.
  • يجب العلم أن هناك علاقة طردية بين معدل الاستهلاك من غاز الأوكسجين ودرجة حرارة الماء.
  • يزداد معدل استهلاك الأوكسجين في النباتات المائية كلما زاد تركيز الأوكسجين الذائب في الماء.

أسماء بعض النباتات المائية

  • نبات الميريوفيل Myriophyllum

نوع من النباتات المائية الجذابة في المظهر والشكل العام، حيث يتكون نبات الميريوفيل من مجموعة كبيرة من الأوراق التي تكون منظمة على شكل حلقات قريبة من بعضها البعض، الحلقة الواحدة تكون مكونة من عدد من الأوراق، هذا النبات يتميز باللون الأخضر والسيقان الطويلة التي تصل إلى سطح الماء في الأعلى وتكون مثبتة في القاع من خلال مجموعة من الجذور البسيطة الصغيرة، يتميز هذا النبات أنه في حالة قطع جزء صغير من هذا النبات يبدأ في نمو مجموعة جديدة من الجذور ويصبح نبات جديد، يموت هذا النبات في الخريف مع بقاء السيقان التي يتواجد في نهاية هذه السيقان بعض البراعم، حتى فصل الشتاء ويتم تساقط هذه البراعم وتنزل في قاع الحوض أو المستنقع، وذلك حتى فصل الربيع حيث تبدأ دورة جديدة.

يعتبر نبات المير يوفيل من أفضل أنواع النباتات المائية التي تساعد على تهوية الماء حتى في غياب ضوء الشمس، أي تقوم بالتهوية أيضاً في الظلام الكامل، يتفرع النبات ويتوالد في المياه الراكدة قليلة التيارات المائية بفعالية.

  • نبات الريشيا Riccia

من النباتات المائية التي تنتج كميات كبيرة من الأوكسجين، ولكن يجب تعريض حوض الماء إلى أشعة الشمس، ينمو نبات الريشيا في المستنقعات والبرك والمياه الراكدة مثل عدس الماء، أو الليمنا. يتم استخدام هذا النبات في الماء من قبل الأسماك التي تستخدمه من أجل تخبئة البيض، يتميز هذا النبات بالتكاثر بسرعة كبيرة مما يكون ستاراً كثيفاً يظهر على سطح الماء مما يؤدي إلى إعاقة وصول أشعة الشمس إلى الأسماك التي توجد في هذه المياه.

  • نبات الليمنا “عـدس الماء” Lemna

يظهر هذا النبات على هيئة ستارة خضراء كبيرة تطفو على سطح الماء، مثله مثل العديد من النباتات المائية تنمو في البرك والمستنقعات ويتكون في الشكل من ساق متحورة تظهر على هيئة ورقة خضراء كبيرة، يكون هناك مجموعة من الجذور الصغيرة على الوجه السفلي لهذه الورقة الخضراء تحت سطح الماء، وهذا النبات يتميز بأن دورة نموه في الحياة سريعة.

  • نبات السيراتوفيل أو ذيل القط Ceratophyllum

يتشابه هذا النبات مع النبات المائي المير يوفيل، وتتميز الأوراق بأنها مستقيمة ومقطعة على شكل سيور مسننة، تكون مستوية في النبات على شكل دائرة حول الساق، لا يوجد جذور في هذا النبات، الساق لونه أخضر يميل إلى اللون الأحمر كما أنه يتميز بالهشاشة الشديدة، يمكن رؤية هذا النبات في المياه الراكدة  قليلة الحركة والمياه الرائقة، يظهر من هذا النبات مجموعة كبيرة من الزهور الصغيرة الخضراء في فصل الصيف، وتحدث عملية توالد هذا النبات بكثرة عند التعرض إلى أشعة الشمس، وهو من أنواع النباتات المائية.

  • نبات الفاليزنيريا Vallisneria

يحتوي هذا النبات على أوراق طويلة رفيعة فاتحة، لكن الأوراق ليست مفلطحة، تكون هذه الأوراق على هيئة شريط ينمو رأسياً يظهر عليه عدد من التموجات التي تعطيه شكل جمالي ساحر، يعطي نبات الفاليز نيزيا زهور بيضاء تجذب الشكل تكون ظاهرة على سطح الماء، يحدث التكاثر في هذا النبات بواسطة الشتل عن طريق غرس مجموعة من الجذور قاع حوض الماء ويساعد على النمو سريعاً.