مركز الفوائد العامة ، ببساطة العالم !

مقال عن ثروات بلادي

مقال عن ثروات بلادي ، يمتلئ الوطن العربي بالكثير من الثروات الطبيعية الهامة التي لا يتم استغلالها بشكل جيد؛ مما جعله على مر الزمان مطمع للأعداد، وجعل الدول الغربية في محاولة دائمة ومستميتة للسيطرة على كل هذه الثروات دون وجه حق، ونحن على موقع مركز الفوائد العامة اليوم سوف نتعرف على أهم ثروات الوطن العربي من خلال كتابة مقال عن أهم ثروات بلادنا

مقال عن ثروات بلادي

تتنوع الثروات الطبيعية الموجودة في بلادنا العربية ومن أهمها ما يلي:

أولا: النفط (البترول):

للبترول أهمية كبيرة جدا حيث أنه يستخدم في إنتاج مصادر الطاقة المختلفة مثل بنزين السيارات وزيت الوقود، وله أهمية كبيرة في صناعة المبيدات والأسمدة الزراعية.

ويعتبر البترول من أهم مصادر الدخل في الوطن العربي، حيث تستحوذ دول الشرق الأوسط وخصوصا دول الخليج العربي على نصف نسبة عائدات النفط تقريبا على مستوى العالم.

وتعتبر المملكة العربية السعودية أكبر منتج للبترول في الشرق الأوسط حيث بلغ عائدها من إنتاج النفط لعام 2015 ما يقرب من 133 مليار دولار.

ثانياً: الغاز الطبيعي:

تملك الدول العربية وحدها أكثر من ربع نسبة الاحتياطي العالمي من الغاز الطبيعي، وفي إحصائيات صدرت عن منظمة الأوبك لعام 2015 أشارت إلى أن كمية الغاز الطبيعي الموجودة بالبلاد العربية تبلغ 54.3 مليون متر مكعب.

ومن أهم الدول العربية المنتجة والمصدرة للغاز الطبيعي: قطر، الجزائر، المملكة العربية السعودية؛ حيث تعتبر قطر المنتج رقم واحد في العالم للغاز المسال، وتحتل السعودية والجزائر المرتبة السادسة والسابعة على الترتيب في إنتاج الغاز الطبيعي على مستوى العالم.

ثالثا: العناصر المعدنية:

تكتظ الدول العربية بالكثير من المعادن وأهمها الحديد والفوسفات والفحم والنحاس والزنك، وتحتل دولة موريتانيا المركز الأول في إنتاج الحديد في الوطن العربي حيث يصل إنتاجها إلى 14 مليون طن، وتحتل دولة المغرب المرتبة الأولى عربيا والثانية عالميا في إنتاج الفوسفات حيث بلغت نسبة الإنتاج بها إلى مائة مليون طن.

رابعا: الثروة الحيوانية:

تمتلك الدول العربية ثروة حيوانية ضخمة تصل إلى 350 مليون رأس من الإبل والماعز والماشية، وتمثل مناطق المراعي في الوطن العربي أكثر من 30 % من مساحته الكلية.

وتشير بعض الإحصائيات إلى أن السودان تمتلك ما يقرب من 50 % من إجمالي الثروة الحيوانية في الوطن العربي.

خامساً: الثروة السمكية:

حَبا الله سبحانه وتعالى الوطن العربي بموقع جغرافي متميز ولذلك فإننا نجد أن كل الدول العربية تطل على الأنهار أو البحار والمحيطات والمسطحات المائية المختلفة مما ساعد على تمتع الوطن العربي بثروة سمكية كبيرة وصلت إلى 3 % من الإنتاج السمكي على مستوى العالم.

وتتركز مناطق الثروة السمكية في الوطن العربي في موريتانيا والمغرب العربي وجمهورية مصر العربية.

سادسا: الأراضي الخصبة:

تتمتع البلدان العربية بالأراضي الخصبة التي تسمح لها بالزراعة مما يساعد على توفير التأمين الغذائي للمنطقة العربية وتوفير العديد من فرص العمل لأبناء الوطن.

سابعا: الثروة البشرية:

كثرة عدد السكان تمثل عبئا في المنطقة العربية لعدم استغلال هذه الثروة بشكل جيد، في حين أن بعض الدول الأخرى مثل الصين ترى أن زيادة عدد السكان بها قوة تدفعها للنجاح والتقدم.

Comments are closed.

× أضغط هنا للتواصل واتساب