مركز الفوائد العامة ، ببساطة العالم !

الحساسية المفاجئة 4 أسباب للحساسية المفاجئة

الحساسية المفاجئة، تسبب الحساسية الحكة الشديدة على منطقة معينة في الجلد، مما يسبب الإزعاج والألم الشديد بالإضافة إلى احمرار المنطقة، ولذلك يبحث الأطباء إلى التعرف على أسباب الحساسية المفاجئة، ويقدم مركز الفوائد العامة هذه الأسباب مع طرق الوقاية من الحساسية المفاجئة.

الحساسية المفاجئة

تتنوع أمراض الحساسية ما بين حساسية الجلد والحساسية المفاجئة، تتمثل حساسية الجلد المفاجئة بنوع من الاحمرار والطفح الجلدي الواضح على نسيج ولون البشرة، حيث تكون البشرة متعبة ومتهيجة بشكل كبير وذلك نتيجة التعرض إلى أحداث خارجية ينتج عنها حساسية الجلد، مثل استنشاق أو تناول أو لمس شيء غريب يؤدي إلى ظهور أعراض الحساسية، ومن أكثر الأنواع انتشاراً التهاب الجلد التحسسي الذي ينتج بسبب ضرر يقع على جهاز المناعة من جسم غريب يسبب الحساسية، وهناك التهاب الجلد التماسي الذي ينتج عن لمس جسم غريب.

تصيب الحساسية المفاجئة العديد من الأشخاص والتي تظهر على هيئة سيلان دموع العين والأنف، استمرار العطس فترة طويلة، رشح الأنف، وفي الغالب تكون هذه الحساسية بسبب التعرض إلى نوع من المؤثرات الخارجية والتي تدخل الجسم عبر فتحة الأنف مما يسبب أعراض الحساسية المختلفة، ويجب العلم أن هذه الأعراض تختفي مع اختفاء مسبب الحساسية أو الابتعاد عنه.

أسباب الحساسية المفاجئة

تتنوع الأسباب التي ينتج عنها الحساسية المفاجئة في البيئة التي يعيش فيها الفرد، ويجب العلم أن تأثير الحساسية على الشخص تختلف من فرد لآخر، وذلك على حسب الحالة الصحية التي يمر بها الفرد وطريقة استجابة جهاز المناعة والجسم لمسببات الحساسية، هناك أسباب تؤدي إلى أعراض شديدة للحساسية عند بعض الأشخاص، ولكن هناك أسباب أخرى لا ينتج عنها أعراض حساسية، تعد أهم أسباب الحساسية المفاجئة:

  • التعرض إلى الغبار

ليس السبب هنا في الحساسية المفاجئة هي ذرات الغبار الموجودة في الجو فقط، ولكن ذرات الغبار التي تكون محملة بكميات كبيرة من الجراثيم و الميكروبات والكائنات الدقيقة، تكون هي السبب في الحساسية المفاجئة، وتعتبر من أكثر الأسباب انتشاراً على مستوى العالم، حيث يوجد الغبار المحمل بالميكروبات في كل مكان، على المفارش والأثاث المختلف والستائر والسجاد وجميع ما يحيط بالإنسان وهو في المنزل، بالإضافة إلى مناطق أخرى مثل العمل في الملفات والمكاتب، وبالتالي تظهر أعراض الحساسية المفاجئة من العطس المستمر وسيلان الأنف والرشح.

  • انتشار العفن

تعتبر الأماكن الرطبة أكثر الأماكن التي تحتوي على العفن مثل الأنابيب الرطبة والحمامات، والعفن من الأشياء الضارة التي تتكاثر بسهولة في العديد من المناطق خاصة مع توفر بعض الظروف المناسبة لانتشار العفن، مثل انعدام ضوء الشمس وقلة التهوية الصحية، وبجانب العفن تظهر الطحالب التي لا تقل خطورة عن العفن، وهنا تحدث الإصابة بالحساسية المفاجئة من خلال حركة تقوم بها الطحالب والعفن في هواء المنزل تسمى البوغيات.

  • أنواع من النباتات والأعشاب

على الرغم من فائدة النباتات والأعشاب ولكن هناك بعض الروائح التي تنبعث من هذه النباتات تسبب الحساسية المفاجئة عند بعض الأشخاص، وذلك خلال نمو هذه النباتات وتفتح الأزهار خلال فصل الربيع والخريف، عندما تقوم الرياح والنسمات الموجودة بحمل غبار الطلع من الأزهار والنباتات المختلفة إلى مسافات طويلة تمتد لأميال، مما يسبب انتشار الحساسية المفاجئة عند بعض الأشخاص على الرغم من وجودهم في مناطق خالية من المساحات الخضراء التي يوجد بها نباتات أو أزهار وأعشاب تسبب الحساسية.

  • الحيوانات الأليفة

يعتقد الكثير من الأشخاص أن الفراء على الكلاب والقطط هو المسبب للحساسية المفاجئة من الحيوانات الأليفة، وهذا الاعتقاد خاطئ، حيث أن الحساسية تكون ناتجة عن الزغب وهو الذي يشبه قشرة الشعر المتساقط من جلود الحيوانات الأليفة، وينتقل هذا الزغب إلى الإنسان عن طريق الهواء واللعاب في حالة كثرة ملامسة الحيوانات الأليفة واللعب معها.

يجب العلم أن أعراض الحساسية المفاجئة تكون متغيرة في الشدة من شخص لآخر، كما أن العلاج في الغالب يرتبط بالابتعاد عن مسببات الحساسية أو اختفاء الأسباب من منطقة الإنسان.

Comments are closed.

× أضغط هنا للتواصل واتساب