بخاخ كلوسول Closol لعلاج الالتهابات الفطرية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأحد , 12 أغسطس 2018 - 12:06 Tuesday , 12 November 2019 - 17:14 بخاخ كلوسول Closol لعلاج الالتهابات الفطرية‎ Benefits-ginger.com‎
بخاخ كلوسول Closol لعلاج الالتهابات الفطرية‎

كلوسول Closol من أهم الأدوية العلاجية التي تُستخدم موضعياً لعلاج حالات الالتهابات الناتجة عن العدوى الفطرية، وللتعرف أكثر على مكونات الدواء والمادة الفعالة الموجودة به وأهم دواعي الاستخدام والآثار الجانبية المحتملة؛ يمكنكم قراءة هذا المقال على قسم صيدلية من مركز الفوائد العامة.

كلوسول Closol

الشكل الصيدلي: بخاخ – Spray

المادة الفعالة: مادة الكلوتريمازول Clotrimazole (التركيز = 10 مجم/ 10 مل)

التأثير العلاجي: يعتمد تأثير دواء كلوسول على قيام المادة الفعالة بإعاقة نمو عدد كبير من أنواع الفطريات المسببة للعدوى، مثل: فطر الكانديدا candida albicans، وفطر مالاسيزيا فرفر Malassezia furfur وغيرهم مما يساعد على منع تفاقم العدوى والحماية من عودتها مرة أخرى.

التداخل الدوائي: يتداخل دواء كلوسول مع بعض الأدوية العلاجية مثل المضادات الحيوية الأخرى المقاومة للفطريات كما يتداخل بقوة مع حبوب منع الحمل.

دواعي الاستخدام

يتم وصف دواء كلوسول Closol للقضاء على الفطريات التي تصيب الجسم ويخفف الأعراض المصاحبة لها، مثل:

  • علاج الأمراض الجلدية مثل الالتهابات الناتجة عن العدوى الفطرية.
  • علاج التهابات فروة الرأس الناتجة عن العدوى بفطر مالاسيزيا فرفر.
  • علاج حكة وحساسية الجلد.
  • تخفيف الألم المصاحب لبعض الأمراض مثل الأرتيكاريا.
  • علاج احتباس السوائل تحت الجلد (الوذمة).
  • يستخدم كعلاج تكميلي أحياناً بعد الشفاء من الإصابة لمنع تكرار العدوى الفطرية مرة أخرى.
  • علاج حكة جوك وتخفيف أعراضها.
  • علاج البثور وفطريات الأظافر والتينيا البيضاء.

الآثار الجانبية

قد يؤدي استخدام بخاخ كلوسول وخصوصا الاستخدام المفرط إلى تعرض المريض لبعض الآثار الجانبية مثل:

  • حساسية يصاحبها احمرار وتورم في الجسم ولكن هذا الأثر الطبي لا يحدث إلا في حالات نادرة.
  • الشعور بألم وحرقة عند استخدام البخاخ على أماكن الإصابة.
  • قد يؤدي بخاخ كلوسول إلى ترسب المركبات الكيميائية المحتوية على عنصر الفسفور بكثرة في خلايا الجلد خصوصا عند الاستخدام لفترة طويلة مما يؤثر سلبيا على صحة وسلامة الجلد.
  • قد يشعر المريض بوخز في أماكن استخدام البخاخ بالجسم.
  • وقد ظهر حدوث الطفح الجلدي الوردي لدى عدد من المرضى الذين تم علاجهم باستخدام كلوسول.

موانع الاستعمال

نظرا لأن العقاقير الطبية العلاجية دائما ما تتكون من مواد فعالة كيميائية؛ فإن تأثيرها وفعاليتها تختلف من شخص لآخر وفقا لطبيعة وصحة الجسم، ولذلك تم وضع قائمة بأهم موانع الاستعمال التي ينبغى وقف العلاج باستخدام كلوسول فوراً عند وجودها، مثل:

  • حساسية جسم المريض تجاه مادة Clotrimazole أو مكونات أخرى موجودة في البخاخ، وفي حالة ظهور الحساسية المفرطة بعد استخدام الدواء يجب أن يتم وقفه بشكل عاجل والتوجه إلى أحد مراكز العناية الطبية.
  • يجب أن لا يصل بخاخ كلوسول إلى العين لأنه يسبب لها أضرار بالغة.
  • إذا كان المريض مصاباً بالحساسية من قبل البدء في استخدام الدواء فيجب إخبار الطبيب المعالج للحصول على البديل العلاجي المناسب.
  • لا يستخدم للأطفال أقل من سنتين إلا من خلال أطباء الأمراض الجلدية.
  • لا يستخدم مع مرضى الاضطرابات المناعية مثل متلازمة نقص المناعة المكتسبة AIDS وأمراض الكبد والسكر.

الحمل والرضاعة

أفادت بعض التقارير العلاجية الطبية بضرورة الابتعاد تماماً عن استخدام دواء كلوسول في شهور الحمل الأولى وكذلك عدم استخدامه أثناء الرضاعة لأن تأثيره الضار يشمل كل من الأم والجنين والرضيع.

احتياطات

هناك بعض الاحتياطات الواجب مراعاتها عند العلاج باستخدام بخاخ كلوسول، وأهمها:

  • إذا لم يظهر تحسن في الحالة الصحية للمريض خلال شهر من العلاج يجب معاودة الطبيب مرة أخرى.
  • يجب التوقف عند تناول المشروبات المحتوية على الكحول أثناء العلاج باستخدام كلوسول، كما أنه لا يستخدم في حالة إدمان المواد الكحولية.
  •  لا يستخدم لعلاج الالتهابات الناتجة عن استخدام الحفاضات.
  • إذا لاحظ المريض تحسن في حالته الصحية أثناء العلاج فيجب عدم التوقف عن العلاج واستكمال فترة العلاج التي أمر بها الطبيب.

طريقة الاستخدام

يتم استخدام البخاخ على المناطق المصابة والمناطق الأخرى المحيطة بها بكميات معتدلة مرتين يومياً ويُفضل أن يتم استخدامه مرة صباحاً وأخرى مساءاً، أو كما يشير الطبيب المعالج.