مفهوم تكنولوجيا التعليم 6 معايير في تكنولوجيا التعليم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الخميس , 07 مارس 2019 - 10:53 Friday , 06 December 2019 - 12:26 مفهوم تكنولوجيا التعليم 6 معايير في تكنولوجيا التعليم‎ Benefits-ginger.com‎

مفهوم تكنولوجيا التعليم، ساعدت التكنولوجيا الحديثة على التقدم العلمي في مختلف المجالات، كما أصبح التعليم ضمن هذه المجالات التي احتاجت إلى التكنولوجيا، وتقوم تكنولوجيا التعليم على مجموعة من الأسس والوسائل والطرق الحديثة التي تعمل على الارتقاء بالتعليم، يقدم مركز الفوائد العامة معايير تكنولوجيا التعليم.

تكنولوجيا التعليم

تكنولوجيا التعليم عبارة عن مجموعة من الطرق الحديثة والأسس والوسائل والأدوات العالمية التي تتعاون مع بعضها من أجل خلق نظام متكامل يساعد على تبسيط العملية التعليمية وتطورها، واستخدام مبادئ التعليم والأبحاث العلمية الحديثة في الوصول إلى الأهداف والنتائج المطلوبة من العملية التعليمية في الدولة، بطريقة بسيطة وسهلة يحبها المعلمين والطلاب، من خلال الاعتماد على العناصر البشرية والغير بشرية في الحفاظ على التعليم وقوة فاعليته في الحياة.

تدخل الكثير من التطورات على مفهوم تكنولوجيا التعليم على مر السنوات، حيث تعرف تكنولوجيا التعليم أنها نوع من الممارسة والدراسة الأخلاقية التي تستخدم لتسهيل عملية التعليم وكيفية تحسين الأداء من خلال استخدام وإنشاء وإدارة العمليات وما يتخللها من مصادر التكنولوجيا المختلفة.

مراحل تطور تكنولوجيا التعليم

  • مرحلة الاتصال: اعتمدت هذه المرحلة على تطور التعليم من خلال الاعتماد على وسائل تعليمية حديثة من أجل تنمية التواصل الجيد بين المعلم والمتعلم، حيث أن عملية الاتصال من نوع العمليات الديناميكية التي تطور التفاعل بين عناصر الإرسال التي تشمل المادة التعليمية والمعلم والأجهزة المستخدمة وجميع العناصر المستقبلية والمتعلم.
  • التعليم البصري: تعتمد هذه المرحلة على حاسة البصر من خلال تقديم نماذج توصيل المادة التعليمية بسهولة، هذه النماذج تتنوع بين المرئية والمصورة، كما أوضحت دراسات أن حوالي 90% من الخبرات لدى الفرد يكون البصر هو المكون لها.
  • العلوم السلوكية: مجموعة من العلوم يكون اهتمامها فقط بسلوك الفرد وتصرفاته، وكيفية الاستجابة التي يقدمها الشخص المتعلم وطرق التحول من أدوات عرض المواد التعليمية إلى وسائل التعليم المبرمج.
  • التعليم السمعي البصري: من الاسم تجمع هذه المرحلة بين الوسائل المرئية المصورة والوسائل المسموعة، من أجل تطور عملية التعليم منها اللوحات الجدارية، والأناشيد التعليمية.
  • مرحلة تكنولوجيا التعليم: الاعتماد على طرق التفكير المختلفة في حل المشكلات، عن طريق تحديد الأهداف والتركيز على مجموعة من الأدوات والوسائل والأجهزة المستخدمة، ربط هذه الأدوات بالبرامج التعليمية.
  • مرحلة أسلوب النظم وتطور نظم التعليم: النظام هو مجموعة من الأدوات والمكونات المنظمة التي تعمل بصورة متكاملة من أجل الوصول إلى هدف محدد، وهذا المفهوم من أكثر المفاهيم أهمية في تطور عملية التعليم في الآونة الأخيرة، عن طريق استيعاب كل الأفكار المراد تعليمها والقدرة على الجمع بين التعليم التقليدي و الجماعي والفردي الحديث.

عناصر تكنولوجيا التعليم

  • التسهيلات: التعرف على كافة الأدوات والوسائل المعرفية التعليمية ونوع فرص التعليم الموجودة، ثم مساعدة الطلاب والمتعلمين في الحصول على الإجابات لأسئلتهم.
  • الإبداع: الإبداع هو عمليات من البحث والنظريات المنظمة والمشاركات في بيئات التعليم المختلفة.
  • الدراسة: الدراسة هي الفهم النظر لكافة المواد التعليمية والممارسة الفعالة، حيث أن تكنولوجيا التعليم تحتاج إلى نوع من البناء المعرفي المستمر خلال عمليات البحث.
  • التعليم: اختلف مفهوم التعليم في هذه السنوات عما قبل، حيث أصبح الإنسان أكثر قدرة على التفرقة بين كيفية حفظ المعلومات التي يحصل عليها من أجل الاختبار وكيفية اكتساب المهارات الدراسية الجديدة.

مميزات تكنولوجيا التعليم

  • تساعد وسائل تكنولوجيا التعليم الجديدة على سرعة الفهم والحفظ وتذكر المادة التعليمية لفترة طويلة.
  • القدرة على مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب و التنوع الواضح في طرق وأساليب التعليم.
  • تطور وتحسن العملية التعليمية، زيادة طرق المشاركة الفعالة بين المعلم والمتعلم عن طريق الوسائل التكنولوجية الحديثة.
  • تعدد الخبرات المقدمة للطلاب، تقوم الوسائل التعليمية التي تقدم إلى الطلاب من تعدد الخبرات التي يحصل عليها، عن طريق الاستماع و الممارسة والمشاهدة والتأمل.
  • تساعد تكنولوجيا التعليم على توفير الكثير من الوقت في الطرق التقليدية.
  • تعزيز الثروة اللغوية عند المتعلم، تساعد تكنولوجيا التعليم على زيادة الوسائل التعليمية وبالتالي ارتفاع الحصيلة اللغوية من خلال التعرض إلى مواقف تحتوي على ألفاظ وكلمات جديدة.
  • تشجيع المتعلم على حل المشكلات التي تواجهه باستخدام الطرق الحديثة في التفكير.
  • زيادة المعارف والمعلومات التي يحصل عليها المتعلم في مختلف مجالات العلوم، وبالتالي زيادة قاعدة العلوم والمعارف لديه.
  • تساعد تكنولوجيا التعليم على تقييم وتقويم المواد التعليمية باستمرار، عن طريق التحديثات التي تدخلها التكنولوجيا والتعرف على آثار الطرق القديمة على المتعلم والمقارنة.

معايير تكنولوجيا التعليم للمعلم

  1. تقديم نماذج المواطنة والمسؤولية الرقمية: تساعد التكنولوجيا على زيادة فهم المعلم لجميع القضايا والمسؤوليات الموجودة في المجتمع المحلي والعالمي في نطاق الثقافة الرقمية، كما يظهر المعلم أنماط من السلوك القانوني والأخلاقي في ممارسة مهنة التعليم.
  2. تحفيز الطلاب وتيسير عملية الإبداع: يقوم المعلمون بالبحث الدائم واستخدام كافة طرق تكنولوجيا التعليم في توصيل المعلومات إلى الطلاب، تنوع أساليب التدريس وطرق التعلم والتقنيات الحديثة، مما يسهل وصول الخبرات التي تطور من عملية تعلم الطلاب وابتكاراتهم وإبداعهم.
  3. مشاركة المعلم في النمو والقيادة المهنية: يحاول المعلم الناجح دائماً التطوير من سلوكيات ممارسته المهنة، وذلك ليكون خير مثال يقتدي به الطلاب والمعلمون، إظهار صفات القائد في المدرسة والمجتمع المهني للتعليم، وذلك من خلال استخدام الأدوات والموارد التقنية الرقمية.
  4. تطوير ممارسات تعلم وتقييم الطالب التي تساير العصر الرقمي: باستخدام معايير تكنولوجيا التعليم يقوم المعلم على تطوير وتقييم الخبرات والتجارب المختلفة في التعليم، مع الجمع بين هذه الخبرات والوسائل الحديثة، وذلك للحصول على استفادة شاملة تجمع سياق الواقع وتطور المعرفة والمهارات.
  5. تقديم نماذج للعمل والتعليم في العصر الرقمي: يمتلك المعلم المهارات، المعرفة، المعلومات، وطرق خطوات إنجاز الأعمال التي يعتمد عليها المهنية والعالم الرقمي.

معايير تكنولوجيا التعليم للطالب

  1. تعزيز البحوث وانطلاق المعلومات: عن طريق استخدام الطالب الوسائل الرقمية الحديثة من أجل جمع وتقييم المعلومات والمعارف في مختلف المجالات.
  2. تنمية الإبداع والابتكار: حيث يعتمد الطالب على طريقة التفكير الرباعي وكيفية بناء المعرفة المحددة، ثم تطوير العمليات والمنتجات في التعليم.
  3. الاتصال والمشاركة: استخدام الطالب الطرق والوسائل الحديثة في تكنولوجيا التعليم مثل وسائل الإعلام والبيئة الرقمية، في التواصل مع الأشخاص الآخرين وتشجيع الطلاب على المشاركة في عمل جماعي واحد، مثل المشاركة الفعالة لإتمام مشروع معين باستخدام وسائل الإنترنت.
  4. المفاهيم والعمليات التكنولوجية: يجب على الطالب إدراك المعنى الصحيح لتكنولوجيا التعليم وكيفية استخدام أنظمتها وعملياتها.
  5. المواطنة الرقمية: يكون الطالب قادر على معرفة القضايا الاجتماعية والإنسانية والثقافية المتعلقة بتكنولوجيا التعليم، والاعتماد على الأساليب الأخلاقية والشرعية.
  6. حل المشكلات واستخدام التفكير الناقد واتخاذ القرارات: يجب تنمية تفكير الطلاب للاعتماد على التفكير الناقد في مهارة حل المشكلات المختلفة، إدارة المشاريع واتخاذ القرارات التي يحتاج إليها عن طريق الوسائل الرقمية الحديثة.

معايير تكنولوجيا التعليم لمدير المدرسة

  1. التميز في الممارسات المهنية: يقوم مدير المدرسة على تطوير وتعزيز بيئة التعليم المهني التي يحتاج إليها الطالب والمعلم للحصول على عملية تعليمية شاملة، عن طريق الربط بين الموارد الرقمية وتكنولوجيا التعليم.
  2. تعريفات المواطنة الرقمية: حيث يقوم المدير بنشر التوعية الصحيحة حول القضايا الأخلاقية والقانونية والاجتماعية والتعرف على المسؤوليات التي تتعلق بتكنولوجيا التعليم.
  3. قيادة تمتلك رؤية: يساعد المدير التربوي على تطور وتحفيز الرؤية المشتركة من أجل تحقيق عملية الدمج العام والشامل في العملية التعليمية والعمل على تحويل كافة جهات المؤسسة التعليمية.
  4. نشر ثقافة التعلم في العصر الرقمي: الحفاظ على نشر ثقافة تعلم فعالة بين الطلاب والمعلمين في المؤسسة.
  5. معيار التحسين الشامل: قدرة المدير على توفير إدارة تواكب العصر الرقمي الحديث من أجل الحصول على مؤسسة تعليمية متطورة بشكل دائم، والاستخدام الأفضل لعناصر التقنية الحديثة.
اقرأ:




مشاهدة 220