شروط النجاح الوظيفي‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 28 يوليو 2018 - 06:02 Saturday , 19 October 2019 - 03:14 شروط النجاح الوظيفي‎ Benefits-ginger.com‎
شروط النجاح الوظيفي‎

شروط النجاح الوظيفي،الإنسان بدون عمل لا قيمة له ولا قيمة لحياته و النجاح في العمل مطلب أساسي لكل فرد يعمل سواء في مؤسسات حكومية أو قطاع خاص أو أي مكان يعمل فيه الفرد، دائما يسعى إلى النجاح في العمل وتحقيق التميز حتى يستطيع التقدم لمناصب أعلى وبالتالي تحقيق العائد المادي الذي يطمح إليه.

في هذا المقال من مركز الفوائد العامة  نتحدث عن النجاح الوظيفي ومتطلبات النجاح الوظيفي وأسرار تحقيق النجاح الوظيفي.

 

مقومات النجاح الوظيفي

من مقومات النجاح الوظيفي

  • الحرص على حضور دورات التطوير الوظيفي وبذل أقصى الجهود للاستفادة من هذه الدورات.
  • الاهتمام بكل ما يتعلق بالعمل من مواعيد بدء العمل وأوقات الراحة ومواعيد انتهاء العمل والهدف من هذا العمل، والمطلوب منك في هذا العمل، فكل عمل له متطلبات خاصة يجب معرفتها والالتزام بها.
  • الخبرة لها دور هام في تحقيق الإنجاز والنجاح الوظيفي، احرص على تبادل الخبرات مع الآخرين والاستفادة منهم خاصة الذين يعملون في نفس مجال عملك.
  • التدريب المستمر على متطلبات العمل، فتكرار التدريب على العمل وفعله يجعل الإنسان متمكن في أداء هذا العمل وبالتالي يسير نحو التميز والنجاح الوظيفي، بالإضافة إلى التطلع المستمر على التطورات التي يمكن القيام بها في مجال العمل.
  • معرفة مواضع الضعف لدى الشخص العامل والعمل على تقوية نقاط الضعف عنده حتى يستطيع تحقيق التطور والنجاح الوظيفي.
  • معرفة نقاط القوة لدى الشخص العامل والعمل على تنميتها والإبداع فيها.

النجاح الوظيفي يتطلب السعي وبذل الجهود والتطور الدائم والقدرة على تنمية الذات وتطويرها وحتي تستطيع فعل ذلك لابد من معرفة وتعلم شروط النجاح الوظيفي.

شروط النجاح الوظيفي

حتى تستطيع تحقيق النجاح الوظيفي لابد من توافر كثير من الشروط الهامة منها

مهارة التواصل

لابد من إجادة فن التواصل مع الآخرين والقدرة على إجراء الحوار والنقاش والتحكم في الانفعالات ومحاولة توصيل المطلوب بحكمة وهدوء وإجادة فن الإستماع إلى الآخرين والقدرة على معالجة الأخطاء دون إيذاء أحد.

القدرة على العمل ضمن فريق

عليك إدراك أن العمل يتطلب التكاتف والتعاون حتى يتم تحقيق الأهداف المنشودة، فالعمل ضمن فريق من أساسيات العمل ولابد أن يكون لديك القدرة على التعامل مع هذا الفريق بحب واخلاص واظهار روح المشاركة والتعاون وعدم الحرج من طلب أي مساعدة من أحد أعضاء الفريق أو تقديم المساعدة لأحد أعضاء الفريق.

القدرة على التكيف

حتى تحقق النجاح الوظيفي يجب أن تتمتع بشخصية مرنة ولا داعي للقلق فالمرونه  شئ يمكن اكتسابه، إذا كنت شخص غير مرن فهناك الكثير من الطرق التدريبية التى تساعدك على التغيير والتى لا تتطلب الكثير من الوقت حتى تكون شخص مرن، فالمرونه تساعدك كثيراً على التكيف مع أي طوارئ تحدث داخل العمل سواء ما يخص ظروف العمل أو ما يخص المهمات التى تقوم بها داخل العمل، ويمكنك من خلال المرونة القدرة على قتل أي مشاعر قلق وتوتر قد تنتج عن حدوث هذه الطوارئ.

التكامل مع أهداف المؤسسة

لابد من معرفة أهداف المؤسسة التي تعمل فيها والإلتزام بالسعي نحو تحقيق هذه الأهداف وعدم تجاهلها حتى تستطيع تطوير حياتك المهنية وتحقيق النجاح الوظيفي.

إدارة الوقت

الوقت هو الحياة،الوقت هو العمل، العمل وإدارة الوقت مرتبطان ارتباط وثيق حتى يمكن تحقيق النجاح الوظيفي، لابد من الإدارة الجيدة للوقت حتى يمكن إنجاز المهام في الوقت المحدد، ولابد من التركيز على المهمة حتى إنهائها على أكمل وجه ثم الإلتفات إلى مهمة أخري ويكون هذا بخطة مسبقة لإدارة الوقت بما يتناسب مع المهام المطلوب القيام بها.

ترتيب الأولويات

الحرص على ترتيب الأولويات حتى لا يتم إنجاز عمل أقل أهمية من عمل آخر فترتيب الأولويات يساعد على إدارة الوقت بصورة جيدة وتحقيق الكثير من الإنجاز والنجاح والتخلص من التشتت الذهني والقلق والتوتر.

إدارة الخلافات

الخلافات شئ أساسي في الحياة بصفة عامة سواء كانت هذه الخلافات في المنزل أو في محيط العمل لابد من التحلي بالقدرة على إدارة الخلافات حتى نستطيع تحقيق النجاح والتميز الوظيفي، لابد من التعامل مع الخلافات بصدر رحب وحكمة وهدوء ومحاولة إنهائها وإيجاد حل يرضي جميع الأطراف وعدم تركه الخلافات حتى تتولد مشاعر العداء بين أفراد فريق العمل فهذا يؤثر بصورة كبيرة على أجواء العمل وبالتالي على إنتاج أعضاء فريق العمل.

تطوير المهارات

اعمل على تطوير كافة المهارات التي تساعدك في تحقيق الإنجاز والنجاح الوظيفي، فهناك العديد من جوانب المهارات التي يجب الحرص على تنميتها مثل مهارة التعامل مع التكنولوجيا والمهارات الشخصية مثل مهارة الإقناع والقدرة على التأثير في الآخرين.

المظهر

من أهم شروط النجاح الوظيفي الاهتمام بالمظهر، المظهر الأنيق المرتب الجذاب يعطي الإنطباع الأول عن الشخص لدى الآخرين ويعطي الثقة بالنفس للشخص نفسه وبالتالي الراحة النفسية والقدرة على الإنتاج وتحقيق النجاح.

استغلال أوقات الراحة

أوقات الراحة في العمل لها أهمية كبيرة حيث تعمل على تجديد نشاط الفرد ومعاودته العمل بهمة ونشاط ولكن إذا لم تحسن استخدام هذه الأوقات لن تؤتي ثمارها، لابد من استغلال أوقات الراحة في العمل على التخلص من أي شعور مزعج والعودة إلى العمل بنشاط متجدد، يمكنك ممارسة التأمل في أوقات الراحة هذه بدلاً من إضاعة الوقت في الحديث الغير نافع مع الآخرين والعودة إلى العمل بذهن صافي من جراء ممارسة التأمل، فصفاء الذهن شئ هام جداً حيث يعطي الإنسان القدرة على التركيز في العمل بصورة أفضل وبالتالي تحقيق إنتاج أفضل.

قيم نفسك في العمل

لا تنتظر حتى يأتيك التقييم من مديرك في العمل، حتى تستطيع تحقيق النجاح الوظيفي لابد من عمل تقييم خاص لنفسك في نهاية الشهر مثلاً ومعرفة أخطاءك والعمل على التخلص منها ومعرفة نقاط القوة والعمل على تطويرها ومتابعة أدائك بشكل مستمر.

الالتزام بمواعيد العمل

حتى تستطيع تحقيق التميز والنجاح الوظيفي وتنال تقدير رؤسائك في العمل يجب عليك الإلتزام بمواعيد العمل من جميع الجوانب، الإلتزام بموعد بدء العمل، الإلتزام بموعد انتهاء العمل، الإلتزام بتسليم العمل المطلوب في الوقت المحدد.

حب العمل

لا تنظر إلى العمل على أنه مجرد شئ يوفر لك العائد المادي فقط وأنك تعمل من أجل المادة، إنظر إلى العمل بعين الحب والتقدير واعمل في مجال تحب العمل فيه حتى تستطيع التقدم والتطور وتحقيق الإبداع في العمل، مجرد حبك للعمل الذي تقوم به يعطيك القدرة على الإبداع ويأتيك النجاح الوظيفي بسرعة ودون تخطيط.

الفصل بين العمل والحياة الشخصية

التفكير في أي شئ يخص المنزل أو يخص الحياة الشخصية وأنت داخل العمل يفقدك الكثير من تركيزك وقدرتك على الإنجاز من دون أن تشعر.

مجرد التفكير في أي مشكلة أو أي أمر يستهلك الكثير من طاقتك دون أن تشعر لذلك إحرص على تصفية ذهنك بصورة مستمرة ومقاومة التفكير في أي أمر أثناء العمل.

تجنب الأخطاء وعدم تكرارها

احرص على معرفة أخطائك بصورة مستمرة والعمل على عدم تكرارها حتى تتمكن من إثبات نفسك وأنك حقاً تستحق هذا العمل وهذه الوظيفة ولديك القدرة على الإنجاز فيها والتطور والصعود إلى مناصب أعلى.

انتقاء الكلمات والعبارات والمفردات

احرص على الابتعاد عن النميمة وذم الآخرين وانتقاء الكلمات والعبارات اللائقة والمناسبة في حياتك بصفة عامة وداخل نطاق العمل بشكل خاص حيث أن الأخلاق السيئة تبعد الناس عنك وتحول بينك وبين التقدم وربما أيضاً تهدم وظيفتك وحياتك بشكل كامل.

الدقة والإخلاص في العمل

تفاني في عملك واحرص على الدقة والإخلاص وبذل كل ما في وسعك من أجل تحقيق الأفضل داخل نطاق العمل.

الاهتمام بالجانب التطوعي

احرص علي المشاركة في الأعمال التطوعية التي تقوم بها المؤسسة التي تعمل فيها حتي تتمكن من تطوير علاقاتك وإنشاء علاقات جديدة تساعدك في تحسين مستواك المهني من خلال نظر الرؤساء إليك داخل العمل وتقدير نشاطك الخارجي الذي تقوم به.

الصدق والأمانة

لابد أن نتحلى بالصدق والأمانة في جميع أمور حياتنا حتى تتيسر لنا الأمور وتسهل علينا الحياة فاللجوء إلى الطرق الملتوية وخاصة في مجال العمل تأتي بعواقب غير محمودة ولا نجاح وإن حدث في البداية لا يدوم طالما أن مصدره عدم صدق وأمانة واتباع طرق ملتوية.

وضع الهدف الواضح المحدد

إذا تم وضع هدف لكل عمل نقوم به سوف نستمر دائما في طريق السعي للوصول لهذا الهدف أما إذا سار الإنسان دون تحديد هدف لن يسعى أبداً للتطور والتقدم وسيظل يعمل داخل إطار العمل الروتيني الذي لابد من القيام به يومياً دون التمتع برؤية مستقبلية تعمل على تحسين الوضع الحالي، لذلك لابد من تحديد الهدف من هذا العمل الذي أنت تعمله الآن وما الذي تتمنى الوصول إليه بعد فترة معينة من العمل في هذه المؤسسة.

أسرار تحقيق النجاح الوظيفي

هناك أسرار داخل الشخصية لابد من التحلي بها حتى تستطيع تحقيق النجاح الوظيفي، من هذه الأسرار

تحديد الهدف المهني

تحديد وظيفة الأحلام، من الممكن أن تكون موظفاً في عمل ليس من طموحاتك ولكن وضع هذا العمل وهذه الوظيفة سلم للوصول إلى وظيفة أخرى يساعدك حقاً على الحصول على وظيفة أحلامك من خلال هذا العمل الذي تقوم به الآن.

الحماس نحو تحقيق الهدف

اشعل نفسك دائماً بالحماس نحو تحقيق أهدافك بأي وسيلة مناسبة لك ترى أنها تعمل على تحفيزك للوصول إلى أهدافك، احرص على بث الحماس داخلك دائماً.

الإيجابية

تمتع بالنظرة الإيجابية الدائمة، حاول التخلص دائما من الأفكار السلبية واحرص على استبدالها بالأفكار الإيجابية والأمل والتفائل وقم دائما بتجربة الجديد وانتصر على مخاوفك تجاه تجربة أي عمل جديد أو وظيفة جديدة.

تحمل الضغوط

لا تخلو حياة أي إنسان من الضغوطات ولكن الشخص الذي يسعى لتحقيق النجاح الوظيفي لابد وأن يتحمل الضغوط ويتحلى بالصبر والمثابرة حتى يحقق النجاح.

أخطاء يجب تجنبها في محيط العمل

هناك الكثير من الأخطاء التي يقع فيها الموظفين أثناء عملهم والتي تؤثر على تقدمهم داخل العمل وتحول بينهم وبين النجاح الوظيفي المنشود ومن هذه الأخطاء

كثرة الاعتذار والتبرير

كثرة الاعتذار والتبرير تفقد الشخص ثقته بنفسه بالإضافة إلى أنها قد تصبح عادة يعتاد عليها للهروب من أي مشكلة داخل العمل ويصبح مع الوقت غير قادر على الإنجاز ويقف عند حد معين من الإنتاج، لا نقول بأنه ليس من الضروري الاعتذار عن خطأ صدر منك أثناء العمل ولكن من الضروري عدم المبالغة في الإعتذار وتبرير الخطأ فالجميع يخطئ وما أكثر الأخطاء داخل نطاق العمل ولكن الأهم من الإعتذار المبالغ فيه هو التعلم من الأخطاء وعدم تكرارها.

إعطاء وعود من قبل الموظف بإنجاز مهام داخل العمل لا يستطيع القيام بها

كثير من الموظفين يكون لديه الحماس الزائد والرغبة في الحصول على اهتمام الآخرين به ولفت انتباههم نحوه ونحو قدراته المهنية فيبدأ بإعطاء الوعود بإنجاز عمل معين في وقت محدد ثم يكتشف أن هذا العمل فوق قدراته ولا يستطيع إنهاء المهمة، وما حصل عليه هو فقد ثقة مديره فيه وفي إمكانياته وقدراته وترك انطباع سئ عنه لدى الرؤساء والأشخاص العاملين معه.

عدم فصل الحياة الشخصية عن العمل

كثير من الموظفين يتحدث عن حياته الشخصية داخل نطاق العمل ومن الممكن أن يناقش مشاكله الشخصية داخل العمل مع الأفراد العاملين معه وهذا الفعل بالإضافة إلى أنه يساعد المخ على الخلط بين العمل والحياة الشخصية وبالتالي تشتيت المخ  وعدم قدرته على التركيز في العمل مما يعمل على قلة الإنتاج والإنجاز داخل العمل  يترك أيضاً انطباع سئ عن الشخص لدى جميع أفراد المؤسسة.