مقال عن عظمة خلق الملائكة‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 30 يناير 2019 - 22:27 Saturday , 07 December 2019 - 07:39 مقال عن عظمة خلق الملائكة‎ Benefits-ginger.com‎
مقال عن عظمة خلق الملائكة‎

مقال عن عظمة خلق الملائكة ، خلق الله تعالى الملائكة قبل خلق الإنسان وقبل أن يخلق السماء والأرض أيضا، ولذلك فهم أقدم خلق الله، ومن خلال موقع مركز الفوائد العامة نقدم لكم مقال عن عظمة خلق الملائكة لنتعرف على أوصافهم وأعمالهم

مقال عن عظمة خلق الملائكة

عالم الملائكة يختلف بكل المقاييس عن عالم الإنسان، والقدرة البصرية لبني آدم لا تُمَكّنُهم من رؤية الملائكة؛ ولذلك فإن السبيل الوحيد إلى معرفة طبيعة الملائكة وأعمالهم ووصفهم هو القرآن الكريم والسنة، حيث وردت العديد من الآيات والأحاديث التي تخبرنا عن خلق الملائكة وخصائصهم.

الملائكة كما وصفهم القرآن الكريم

يبين لنا القرآن أن الملائكة مخلوقين من جنس واحد ومخلوقين من نور وهم لا ينامون ولا يأكلون ولا يشربون ولهم أجنحة، ويقول الله سبحانه وتعالى عن الملائكة: “الحمد لله فاطر السمواوت والأرض جاعل الملائكة رسلاً أولي أجنحة مثنى وثلاث ورباع يزيد في الخلق ما يشاء إن الله على كل شيء قدير”.

أخلاق الملائكة

  • وصفهم الله تعالى في سورة عبس بأنهم سفرة كرام بررة.
  • ومن أخلاق الملائكة الحياء
  • ويتصفون بالنظام في كل أعمالهم؛ حيث يقول رسول الله: “ألا تصفون كما تصف الملائكة عند ربها”، قالوا يا رسول الله وكيف تصف الملائكة عند ربها؟، قال: “يتمون الصفوف ويتراصون في الصف”.
  • مخلوقون للعبادة وتنفيذ أوامر الله فهم لا يعصون الله ويسبحونه وله يسجدون.
  • تختلف أعمال الملائكة فمنهم حملة العرش ومنهم الموكل بقبض الأرواح ومنهم من ينزل بالوحي مثل سيدنا جبريل عليه السلام.

ماذا يجب علينا نحو الملائكه

  • يجب أن نؤمن بوجود الملائكة وقد جعل الله الإيمان بالملائكة جزء من اكتمال الإيمان.
  • الإيمان باسم وعمل الملائكة الذين ورد ذكرهم بالاسم في القرآن والسنة مثل الملك جبريل.
  • وعلينا حب الملائكة والاستحياء منهم، ويمكننا التعبير عن حب الملائكة بالبعد عن الأفعال التي ينفرون منها.