التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 08 سبتمبر 2018 - 13:52 Monday , 18 November 2019 - 13:18 التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة‎ Benefits-ginger.com‎
التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة‎

التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة، تم إطلاق لقب ذوي الاحتياجات الخاصة على جميع من فقد أحد الحواس التي أدت إلى التأثير على حياته من أحد الجوانب المختلفة، هذا المقال من مركز الفوائد العامة يتحدث عن تعريف ذوي الاحتياجات الخاصة وكيفية التعامل معهم.

ذوي الاحتياجات الخاصة

خلق الله الإنسان وميزه عن سائر المخلوقات بالعديد من الحواس التي تساعده على توفير ما يحتاج إليه في الحياة، ولكن هناك من ولد وهو يفقد أحد الحواس في الجسم وتم إطلاق عليهم ذوي الاحتياجات الخاصة، ويعتبر هذه الفئة من الأشخاص من القضايا المجتمعية الهامة التي يهتم بها العديد من المجتمعات والدول العظمي، وذلك من أجل تأسيس حياة سعيدة ومتوازنة لهؤلاء الأشخاص على الرغم من العجز في إحدى حواس الجسم، كما يجب الابتعاد عن إطلاق لفظ المعاقين عليهم لما له من تأثير سلبي على النفس، قامت العديد من الدول الكبرى على تخصيص هيئات خاصة تساعد ذوي الاحتياجات الخاصة في الحياة، وتعمل على نشر الوعي بكيفية التعامل مع هؤلاء الأشخاص بطريقة أكثر فعالية.

قديماً كان ينظر إلى هؤلاء الشخص نظرة غير عادية وغير جيدة ويحاول العديد منهم تجنبهم، وهناك من الناس من يقوم بحبس أبنائه من ذوي الاحتياجات الخاصة وعدم تعريضه للناس، مما سبب العديد من المشاكل النفسية لهؤلاء الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة وعدم القدرة على ممارسة الحياة بشكل طبيعي، ولكن مع الاهتمام الزائد من قبل الهيئات المتخصصة والمجتمعات تم تسليط الضوء على كيفية ممارسة الحياة بشكل طبيعي مع ذوي الاحتياجات الخاصة ومساعدتهم على هذا الأمر، كما أصدرت الأمم المتحدة العديد من القوانين والوثائق التي تنص على حماسة هؤلاء الأشخاص وتأمين الحياة الكريمة لهم وحفظ جميع الحقوق الطبيعية لهم.

تعريف ذوي الاحتياجات الخاصة: هم فئة معينة في المجتمع تحتاج إلى معاملة خاصة للقدرة على استيعاب ما يحدث حولهم في الحياة، وذلك بسبب الإصابة بأحد أنواع الإعاقات مما يعيق من القدرة على التأقلم مع أمور الحياة مقارنة بالشخص الصحيح، كما أن هذه الفئة لا تستطيع التعلم في المدارس العادية، ولكن تحتاج هذه الفئة إلى أدوات خاصة ومعايير مختلفة وطرق مختلفة تتناسب مع القدرات التي يمتلكها هؤلاء الأشخاص، وتتنوع الإعاقات التي يعاني منها هؤلاء الأشخاص، وتأخر النمو العقلي مما ينتج عنه بطء التعلم والاضطرابات المعرفية والسلوكية وأيضاً يصل الأمر غلى اضطرابات اللغة، ويجب العلم أن المعاقين يدرجون تحت تصنيف ذوي الاحتياجات الخاصة.

تصنيفات ذوي الاحتياجات الخاصة

تتعدد أنواع الإعاقات لذوي الاحتياجات الخاصة والتي يمكن تصنيفها إلى:

  1. الإعاقات البصرية: تظهر الإصابة بالإعاقة البصرية بسبب الضعف الشديد في حواس الجسم، مما يرتبط هذا الأمر بشكل وثيق الصلة بالمشاركة الاجتماعية والاتصال.
  2. إعاقات التخاطب: من أنواع الإعاقات التي تظهر بشكل كبير على العديد من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وتشمل عدم القدرة على الكلام، الصعوبة الشديدة في الفهم.
  3. الإعاقات العصبية: هي نوع الإعاقة التي تظهر في الجهاز العصبي لدى الأطفال بعد الولادة بشكل مباشر، وتشمل أعراض هذه الإعاقة الصرع العضوي، الإصابة بأمراض الزهايمر والتصلب المتعدد ومرض باركنسون.
  4. الإعاقات النفسية: ترتبط هذه الإعاقة بأنواع من السلوك الذي يضعف النشاط الاجتماعي والأداء الشخصي، كما يشمل الإصابة بمرض الفصام والاضطرابات العاطفية واضطرابات القلق، كما تسبب الإعاقة النفسية الاكتئاب والذهان واضطرابات التكيف مع البيئة ومرض الذهان.
  5. إعاقات تأخر النمو: تعود هذه الإعاقات في الظهور لدى الأطفال ما بين فترة الولادة إلى عمر خمس سنوات، ولا يوجد لهذا التصنيف تشخيص معين حتى هذه الأيام.
  6. الإعاقات السمعية: تشمل عدد من الأعراض منها الضعف الشديد في السمع أو فقدانه، الصمم الكلي أو الجزئي.
  7. الإعاقات العقلية: هذا النوع من الإعاقة لدى ذوي الاحتياجات الخاصة عند الأطفال من سن الولادة حتى سن الثامنة عشرة من العمر، ترتبط هذه الإعاقة في الوظائف الذهنية لدى الأطفال، ينتج عنها معاناة كبيرة في أداء المهارات اليومية والدراسة والقدرة على التعلم، كما تستمر لتشمل متلازمة داون، التصلب الدرني وأشكال التوحد الذي يظهر على هيئة خلل في النمو والإدراك والقدرة على التواصل مع الآخرين، مع النقص الشديد في التفاعلات الاجتماعية والسلوكية.
  8. الإعاقات الجسدية: تحدث هذه الإعاقة عند وجود سبب مادي، مما يؤثر على القدرة البدنية لدى الشخص المصاب بها مثل القدرة على الانتقال من مكان إلى آخر، أو التأثير السلبي على العضلات العصبية التي تشمل الكوادريا، ضمور في العضلات والشلل النصفي، والتأثيرات الأخرى منها التهاب مفاصل الظهر والإصابة بتشوهات الأطراف، مرض الأعصاب الحركية مع وجود خلل في تكوين العظام في الجسم.
  9. الإعاقات الدماغية: من أسوأ الإعاقات التي تسبب الضرر الدماغي الشديد بعد الولادة بشكل مباشر، مما ينتج عنه التدهور البدني أو العاطفي أو المعرفي في الطفل، كما أن الإعاقة الدماغية تسبب الإصابة بأورام الدماغ، التسمم أو الأمراض العصبية، والإصابة بأحد السكتات الدماغية أو نقص الأوكسجين.
  10. الإعاقات التعليمية: تعتبر الإعاقة التعليمية جزء من الإعاقة العقلية والتي ينتج عنها خلل في الجهاز العصبي المركزي في الجسم، ويظهر هذا الأمر على هيئة صعوبات عديدة في الاستماع والكتابة والحديث والقراءة، والاستدلال والعديد من المهارات الرياضية أو التنظيمية.

كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة من المراهقين والصغار

تتعدد الطرق الصحيحة التي تساعد على التعامل بشكل سليم مع ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع خاصة الصغار منهم، من هذه الطرق:

  • التشجيع الدائم على إظهار المواهب التي يمتلكها هؤلاء الأشخاص في المجتمع، والتعرف على نقاط القوة لديهم، التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة بنفس الطريق والأسلوب المستخدمة مع مثلهم من الأشخاص الطبيعيين.
  • مراعاة الاحتياجات التي يتطلبها هؤلاء الأشخاص والاستماع إليهم، النظر إليهم في المجتمع النظرة التي يودون رؤيتها.
  • معرفة نوع الإعاقة المصاب بها الطفل أو المراهق، معرفة جميع المعلومات المتعلقة بهذه الإعاقة والتحدث مع أهل ذوي الاحتياجات الخاصة في هذا الأمر لتحديد احتياجات الطفل بشكل واضح.
  • عدم إظهار الشعور بالخوف من الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث ان وجود إعاقة ما لا يعني أن هذا الطفل مصدر خوف أو تهديد، ولكنه فقط يحتاج إلى نوع من المعاملة الخاصة الطبيعية، وذلك لأن بعض المراهقين والصغار يكون لديهم نوع من اهتزاز الثقة بالنفس ناحية الإعاقة التي لديه وبالتالي يجب التصرف بهدوء وطبيعية معهم.
  • عمل اجتماع أو دعوة الطفل على التعرف على أطفال آخرين من نفس السن من ذوي الاحتياجات الخاصة أيضاً والتعرف عليهم ومعرفة القصص التي يسردها، حيث أن هذا الجو المناسب يساعد على إشعار الطفل بأن الحياة ممكنة مع وجود الإعاقة.
  • يجب على كل فرد تقبل الطفل أو المراهق كما هو، تعليم هذا الطفل بأن كرامة الإنسان هي شيء لا يمكن أن يتأثر بوجود إعاقة لدى الإنسان.
  • عند التحدث مع أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة يجب التعامل بشكل طبيعي مثل التحدث مع الأطفال الآخرين، عدم استخدام طريقة معينة في التعبير أو نبرة صوت غير مناسبة.
  • يجب إتاحة المجال أمام هؤلاء الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة للحصول على المساعدة والمساندة، ويكون ذلك باحتضان الإنسان الذي يحتاج إلى العاطفة وتقديم المساعدة في العديد من الحالات منها حل الواجبات المدرسية ومذاكرة الدروس المختلفة.
  • إظهار احترام اختلاف الأطفال عن الآخرين، تعليم هذه الفئة عدم الخجل من الأدوات التي يستخدمها، لا يحاول الظهور بشكل طبيعي حتى يشعر بالاكتفاء أمام الآخرين ولكن يجب التعامل على طبيعته هو وليس الآخرين، كما يجب على الجميع من حول تعلم التقبل الجيد لهذه الفئة.

كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة من الكبار

  • عند محاولة مساعدتهم في أحد الأمور يجب الطلب أولاً، وعدم الأخذ بزمام المبادرة أو القيادة في هذا الأمر دون علمهم، وذلك لتجنب شعورهم بالشفقة.
  • الابتسامة الدائمة عند التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة من الكبار.
  • عند التحدث مع أحد حالات الإعاقة السمعية، يجب أولاً التربيت على كتفه أولاً من أجل لفت الانتباه، والتحدث معه بطريقة بسيطة ومتمهله وتكون بشكل واضح للفهم.
  • الابتعاد عن إظهار المشاعر الغريبة أو ردود الفعل المختلفة عند رؤية ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك لمنع هذه الفئة من الشعور بالإحراج.
  • الامتناع عن التذمر والانزعاج عند التحدث مع ذوي الاحتياجات الخاصة عند الكبار، وعدم التحدث عن المشاكل الخاصة، يجب التحدث بطريقة إيجابية.
  • التحدث مع صاحب الإعاقة البصرية يحتاج إلى طريقة خاصة في التعامل، حيث يجب لمس اليد أولاً حتى يعرف أن هناك من يتحدث معه، كما من الأفضل أن يقوم الشخص بوصف المكان الذي يقف فيه لوضع صورة واضحة عن هذا المكان مع التعرف على أسماء جميع الموجودين في المكان.
  • يجب التحدث مع المقعدين من ذوي الاحتياجات الخاصة وأنت جالس، يساعد الجلوس عند التحدث إليه وأن يكون المتحدث على مستوى واحد على نشر الروح الإيجابية في التعامل.

الإعاقة والضعف والعجز

هناك بعض التعريفات الخاصة التي ترتبط بذوي الاحتياجات الخاصة والتي يجب معرفة ما هي والتعرف عليها، الضعف، يعتبر الضعف هو نوع من الخسارة أو الاضطراب والخلل في بعض الوظائف الذهنية أو الفيزيائية أو التشريحية داخل الجسم بالمقارنه بقدرتها على العمل عند الأشخاص الطبيعيين، ويسبب هذا الخلل بإعاقة على الرغم من وجود القدرة على القيام بالوظائف اليومية والحيوية، وبالتالي ينتج ضعف شديد في الجهاز العضلي عند الأطفال في عمر الثالثة والذي لم يتمكن من المشي مثل الأطفال الطبيعيين في نفس السن.

العجز هو عدم قدرة الشخص من ذوي الاحتياجات الخاصة على العناية الشخصية بنفسه، عدم القدرة على تلبية احتياجاته بسبب عدم توفر المرافق والأدوات اللازمة، ولذلك فإن هذا المصطلح ليس وصفاً للحالة ولكنه عبارة عن تعبير عن علاقة الفرد مع البيئة والمرافق المحيطة به، مثال على ذلك، الشخص صاحب الإعاقة البصرية غير قادر على القراءة، كما أنه غير قادر على الذهاب إلى المدرسة والتعلم وهذا هو العجز، ولكن في حالة توفر الأدوات اللازمة والمعدات التي تساعد على التعلم والقراءة يكون هو قادر على التعلم وممارسة العمل بشكل طبيعي.

لذلك يجب العلم أن كل من ذوي الاحتياجات الخاصة هو مصاب بالضعف، ولكن كل العاجزين هم ذوي الاحتياجات الخاصة، وليس كل ذوي الاحتياجات الخاصة عاجزين.