مركز الفوائد العامة ، ببساطة العالم !

تعريف الاداره العامه وخصائصها

تعريف الإداره العامة وخصائصها، تحتوي جميع المؤسسات الحكومية على الإدارة العامة التي تقوم بمهمة التخطيط والتنسيق والرقابة على المسئوليات المختلفة، وبالتالي الإدارة العامة هي السبب في قيام مؤسسة ناجحة قادرة على إنتاج الكثير من مدخلات بسيطة، يقدم مركز الفوائد العامة خصائص الإدارة العامة.

الإدارة العامة Public administration

تقع أعمال الإدارة العامة ضمن العلوم الاجتماعية، ترتبط بإدارات المال والأعمال في الدولة سواء في الجهات الحكومية أو الخاصة، يندرج تحتها الكثير من الخصائص والأعمال المختلفة، ترتبط الإدارة العامة بالأجهزة التنفيذية، أطلق العالم المشهور “وايت” أن الإدارة العامة هي جميع العمليات التي يكون هدفها تحقيق الأهداف وتحقيق السياسات.

التعريف الشامل للإدارة العامة هو القيام بجميع الأنشطة والوظائف والعمليات الحكومية التي تقوم على عمليات التخطيط، التنظيم، الرقابة والتوجيه، والاعتماد على الموارد البشرية والمادية والعمالة في تنفيذ الأعمال، وتشمل الإدارة العامة عدد من الهيئات أهمها المركزية، الهيئة المحلية، والهيئة العامة، وتمتلك سلطة سياسية عليا تساعد على القيام بالحاجات العامة مهما اختلفت.

تطور الإدارة العامة

توجد الإدارة العامة منذ العديد من السنوات، حيث ظهرت في الحضارة المصرية واليونانية، مع الاهتمام بوظائف إدارة الشئون العامة من خلال تأسيس مجموعة من المكاتب العامة التي تساعد في تطبيق القانون والعدل والنظام في الدولة، كما اهتم الرومان على تطور الإدارة العامة في الإمبراطورية الخاصة بهم من خلال تطوير بعض المجالات منها المادية، الضريبية والعسكرية وأيضاً مجالات الشئون الداخلية والخارجية، ولكن عند سقوط إمبراطورية الرومان انتهت الكثير من هذه النظم الإدارية، وبعض منها تمكن من البقاء في عهد الدولة البيزنطية.

مع تقدم المجتمعات زاد الاعتماد على الإدارة العامة مما أدى إلى تطورها بصورة كبيرة، ويرجع هذا التطور إلى التأثر بسبب بعض العوامل في الدولة مثل النهوض الاقتصادي الذي ظهر بسبب الأزمات الاقتصادية، ظهور بعض السياسات الجديدة مثل الاشتراكية، جميع هذه العوامل كانت سبباً في زيادة أعباء الدولة، الأمر الذي أنتج تطور الإدارة العامة وأدواتها، جذبت الإدارة العامة اهتمام الكثير من العلماء في مختلف دول العالم، مما أنتج علم خاص بالادارة العامة ضمن فروع العلوم الاجتماعية التي تهتم بالأحداث الإدارية والظواهر الاجتماعية الجديدة.

تساعد الإدارة العامة في هذا الوقت في الوصول إلى درجة عالية من النمو الاقتصادي الذي يحتاج إليه البلاد، القدرة على تنظيم الشؤون الاجتماعية باستخدام أجهزة الإدارة العامة المختلفة.

خصائص الإدارة العامة

  • الهدف الأساسي: تساعد الإدارة العامة في المشروعات المختلفة والمؤسسات الحكومية على قياس عمل المؤسسات، عن طريقة معرفة نسبة الربح أو الخسارة التي تبين وتوضح الفرق بين نسبة الإيرادات والتكاليف الخاصة بالمؤسسة، كما تستطيع الإدارة العامة التحكم في إنتاج هذه المؤسسات وتحديد مقاييس الكفاءة المطلوبة، ولعل الإدارة العامة هي العنصر الإنساني الأساسي الموجود في المؤسسات.
  • الهيكل التنظيمي: هو الشكل الخارجي والداخلي الذي ينظم الإدارة العامة بجميع مستوياتها وأشكالها في المؤسسات المختلفة، يحتوي الهيكل التنظيمي في الإدارة العامة على القوة البشرية، والمادية والسلطة، مما يساعد في تحديد شكل الإدارة والعلاقات بين المستويات المختلفة للجهاز الإداري.
  • الرسمية: ارتباط الإدارة العامة بالمؤسسات الحكومية وقدرتها على تنفيذ السياسات العامة جعل لها الطابع الرسمي، حيث تتعامل الإدارة مع الأفراد بصفة عامة، كما يقوم القانون العام في التحكم في أعمال الإدارة، وبالتالي تشجيع الموظفين على العمل بصفة رسمية وليست شخصية، كما أن خضوع الإدارة العامة للسلطة العامة في الدولة وضع سياستها ضمن القانون العام.
  • المسؤولية: يتحكم في الإدارة العامة مجموعة من القواعد منها السياسية والإدارية، حيث يقع على موظف الدوائر الحكومية مسؤولية خاصة أمام الجهة التشريعية العليا، ولكن في حالة الإدارة الخاصة تعتمد على مسؤوليات خاصة بها من الناحية الأخلاقية والاجتماعية.

مزايا الإدارة العامة

  • تساعد الإدارة العامة على الاستفادة من الموارد المختلفة في الدولة من الآلات ورأس المال والأيدي العاملة في إقامة المشاريع المختلفة، من خلال التنسيق بين هذه الموارد وتوجيهها لتحقيق الأهداف المطلوبة.
  • تنفيذ الأهداف العامة، عن طريق ترتيب، وجمع وتنظيم العوامل الخاصة بالإنتاج، ودمجها مع إضافة الجديد بطريقة تساعد على تحقيق الأهداف، ويساعد تحديد الهدف المطلوب إلى توفير المزيد من الوقت والجهد والمال.
  • تقليل التكاليف، عن طريق الوصول إلى أقصى النتائج المطلوبة واستخدام الحد الأقل من المدخلات، وذلك يتم بالتخطيط والتنسيق  السليم.
  • الاعتماد على الموارد النادرة ووضعها في المكان المناسب، وبالتالي الحصول على إنتاج أكبر بمدخلات أقل.
  • تهتم الإدارة العامة بالإنتاج الاقتصادي في البلاد، وذلك يحدث عند الحفاظ على الموارد الذي يجعل المهام الصعبة أسهل، والحصول على أرباح أعلى ونتائج أفضل.
  • تحقيق التوازن في الدولة، الذي يعمل على البقاء في بيئة متغيرة، والتكيف مع هذه التغييرات، مما يساعد على نمو وبقاء هذه المؤسسة.
  • تحقق الإدارة العامة علاقات فعالة بين السلطة والمسؤولية تساعد على تنفيذ هيكل تنظيمي، وبالتالي وضع الأشخاص المناسبين في المكان الصحيح، على حسب مهاراتهم والتدريب والتأهيل الخاص بهم.

أعمال الإدارة العامة

أولاً التخطيط:

يشمل التخطيط تحديد الأهداف المطلوبة من الإدارة العامة، اختيار الطرق الصحيحة لتحقيق هذه الأهداف، ويجب الجمع بين المرونة والتخطيط، حيث على الأفراد الذي يعملون على التخطيط الاهتمام بعملية التنسيق بين جميع المستويات في الإدارة العامة، منها الإدارية والقيادية في المؤسسة، وتشمل عملية التخطيط تحديد الموارد المتاحة ووضع الأهداف التي تخصها.

ثانياً التنظيم:

التنظيم هو الوظيفة الإدارية التي تساعد على السيطرة على الهيكل التنظيمي في المؤسسة، عدم وجود التنظيم الدقيق يؤدي إلى صعوبة العمل في المؤسسة والابتعاد عن تحقيق الأهداف، التنظيم عملية دقيقة تعتمد على مجموعة من المسؤوليات الخاصة بالموظفين الحاصلين على مهارات ومؤهلات معينة في العمل، ومهمة التنظيم هي تطور الهيكل التنظيمي في المنشأة.

ثالثاً التنسيق:

الوظيفة التي يتحقق من خلالها السيطرة على جميع عمليات التخطيط والتنظيم والتوظيف في الإدارة العامة، كما يساعد على تعاون جميع الأنشطة الخاصة في المؤسسة، يمكن تطبيق عملية التنسيق عن طريق جلسات الاجتماعات والتخطيط مع المديرين في المنشأة، وذلك للتأكد من اشتراك جميع الأقسام الإدارية في الوصول إلى أهداف وغايات الإدارة العامة، ويشمل التنسيق القدرة على توجيه والإشراف والتواصل من خلال الإدارة العامة.

رابعاً الرقابة:

تضمن الرقابة الفعالة السيطرة على جميع الأوضاع والوظائف المطبقة في الإدارة العامة، وذلك من خلال مجموعة من المعايير على وظائف ورقابة خاصة على مخرجات الموظفين، يساهم هذا الأمر في التعرف على كفاءة كل موظفي، وتحديد نقاط القوة والضعف له في عمله وكيفية تلبية معايير الأداء، تساعد الرقابة الفعالة على معرفة المشكلات والقضايا الهامة في المنشأة التي يجب معالجتها، من خلال معايير خاصة في مستويات أداء الموظفين الذي يؤثر على جوانب المنشأة.

Comments are closed.