مرهم ديبروساليك Diprosalic لعلاج التهابات الجلد والإكزيما‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأحد , 27 مايو 2018 - 05:48 Thursday , 14 November 2019 - 09:17 مرهم ديبروساليك Diprosalic لعلاج التهابات الجلد والإكزيما‎ Benefits-ginger.com‎
مرهم ديبروساليك Diprosalic لعلاج التهابات الجلد والإكزيما‎

ديبروساليك Diprosalic هو أحد الأدوية الطبية المستخدمة لعلاج عدد كبير من الأمراض الجلدية، وفي هذا المقال على قسم صيدلية بموقع مركز الفوائد العامة سوف نتعرف على المادة الفعالة للدواء وتأثيره الدوائي بالإضافة إلى أهم دواعي الاستخدام والأضرار.

ديبروساليك Diprosalic

الشكل الدوائي لدواء ديبروساليك Diprosalic يكون إما مرهم يستخدم موضعياً على المنطقة المصابة، أو لوسيون بحجم 30 مل.

المادة الفعالة في ديبروساليك هي: بيتاميثازون Betamethasone، وحمض الساليسيليك salicylic acid، حيث تنتمي مادة بيتاميثازون إلى أدوية الكورتيكوستيرويد المضادة للحكة والالتهابات، بينما ينتمي حمض الساليسيليك إلى مجموعة أدوية keratolytics التي يكون لها تأثير على الطبقة القرنية بالجلد من خلال التخلص من الخلايا التالفة والميتة وزيادة درجة نعومة البشرة.

دواعي استعمال مرهم ديبروساليك

  • علاج التهابات الجلد وفروة الرأس.
  • علاج الالتهابات الجلدية مثل الإكزيما والصدفية.
  • علاج الاضطرابات الجلدية مثل جفاف وتقشير الجلد
  • التخلص من التهابات الجلد الناتجة عن العدوى الفطرية.
  • التخلص من تضخم القرنية
  • علاج الحكة وقشرة الشعر.
  • علاج حساسية وتورم الجلد.
  • القضاء على حب الشباب.
  • علاج مسمار القدم.

الآثار الجانبية لمرهم ديبروساليك

قد تظهر مجموعة أعراض جانبية على بعض المرضى عند استخدام مرهم ديبروساليك مثل:

  • يحدث ضمور في الجلد.
  • حكة وفرط حساسية في الجلد.
  • الشعور ببرودة أو حرقان في موضع استخدام الدواء.
  • ترقق الجلد.
  • ظهور بعض الأوردة تحت سطح الجلد خصوصا في منطقة الوجه والرقبة.
  • وقد تظهر خطوط بيضاء وعلامات تمدد على الجلد.
  • ويحدث لدى بعض المرضى زيادة في نمو الشعر بالجسم.
  • قد يحدث تغير في لون البشرة نتيجة التأثير على معدل إفراز المادة الصبغية بخلايا الجلد.

موانع استخدام ديبروساليك

  • عند ظهور أي رد فعل تحسسي تجاه مكونات الدواء سواء المواد الفعالة به أو المواد غير النشطة يجب التوقف تماماً عن استخدامه.
  • الإصابة بمرض القوباء.
  • وجود التهابات مزمنة وشديدة في منطقة الوجه والرقبة مثل حب الشباب تحت الجلد.
  • الإصابة بمرض الصدفية في مرحلة متأخرة من المرض.
  • وجود التهابات وعدوى فطرية في المنطقة المحيطة بالفم.
  • كما يُمنع استخدام الدواء عند الإصابة ببعض الأمراض الجلدية الناتجة عن العدوى الفيروسية مثل الجدري المائي والهربس.

احتياطات

  • يُستخدم مرهم ديبروساليك بحذر مع الأطفال ومرضى الصدفية.
  • في حالة الحمل يجب تجنب استخدام الدواء وإذا كان هناك حاجة ملحة لاستخدمه يجب أن يكون ذلك في أضيق الحدود.
  • كما لا يُفضل استخدام ديبروساليك أثناء فترة الرضاعة إلا إذا وصفه الطبيب؛ وعند تطبيقه على الصدر يجب غسيله جيدا قبل إرضاع الطفل.
  • يُستخدم دواء ديبروساليك موضعيا فقط على الجلد.
  • الطريقة الصحيحة لاستخدام الدواء هو أن يتم وضع طبقة رقيقة للغاية على الجلد ومكان الإصابة بشكل متساوي والتدليك اللطيف ما لم يحدد الطبيب طريقة أخرى.
  • إذا دخل المرهم بدون قصد إلى العين أو الفم فيجب غسله فوراً بالماء البارد.
  • لا يُفضل استخدام مرهم ديبروساليك لفترات طويلة لأنه يؤدي إلى زيادة فرص التعرض للآثار الجانبية ويؤدي إلى الإصابة بترقق الجلد، كما يؤدي إلى التأثير على معدل إفراز هرمونات الكورتيكوستيرويد الطبيعي بالجسم.
  • إذا لم يحدث تحسن ملحوظ في حالة المريض خلال أسبوعين فيجب التوقف عن استخدام الدواء والرجوع إلى الطبيب.
  • يجب ألا يتم استخدام مرهم ديبروساليك على الوجه أو الرقبة لمدة أطول من خمسة أيام.
  • وفي حالة استخدامه للأطفال أيضاً سواء لأجزاء الجسم المختلفة أو الوجه لا يُفضل استخدامه أكثر من خمسة أيام.
  • يُستخدم بحذر في حالة مرضى الكُلى والسكري.
  • إذا أصيب المريض بألم شديد عند تطبيق المرهم يجب التوقف عن استخدامه والرجوع للطبيب المعالج.