امراض اسماك الزينة الأسباب والعلاج‎

بواسطة: - آخر تحديث: الثلاثاء , 04 سبتمبر 2018 - 15:35 Sunday , 18 August 2019 - 11:57 امراض اسماك الزينة الأسباب والعلاج‎ Benefits-ginger.com‎
امراض اسماك الزينة الأسباب والعلاج‎

امراض اسماك الزينة الأسباب والعلاج، يرغب العديد من الأشخاص في امتلاك حوض من سمك الزينة وخاصة للأطفال الذين ينجذبون إلى إبداع الله في الأشكال والألوان، ولكن تظهر العديد من أمراض أسماك الزينة التي تحتاج إلى العلاج المناسب وهذا ما يعرضه مركز الفوائد العامة.

أسماك الزينة

يلجأ العديد من الناس إلى تربية أحد الحيوانات في المنزل من أجل تنمية تحمل المسؤولية والاهتمام، وهناك أنواع عديدة من الحيوانات والنباتات التي يمكن تربيتها في المنزل وتحتاج إلى عناية كبيرة، لذلك انتشرت ظاهرة تربية أسماك الزينة في المنزل في العديد من المناطق، حيث يتم استخدام أنواع معينة من الأحواض يتم فيها حفظ بعض أسماك الزينة الملونة لتربيتها، ويكون الهدف منها هو الشكل الجمالي وتزيين منطقة معينة في المنزل من خلال الأشكال والألوان المختلفة لهذه الأسماك.

يجب العلم أن هناك عدد من القواعد التي يجب الاهتمام بها حول تربية أسماك الزينة في المنزل، وإهمال هذه الإرشادات والتعليمات يسبب انتشار أمراض أسماك الزينة وبالتالي موتها وعدم النجاح في استمرار حياتها فترة طويلة.

طرق العناية بصحة الأسماك

  • يجب العلم أن هناك عدد من الأدوية لا يمكن استخدامها في علاج أسماك الزينة، لذلك يجب التأكد من مدى أهمية هذه الأدوية للأسماك من خلال قراءة النشرة الداخلية التي توجد في علبة العلاج أو استشارة الطبيب البيطري، حيث أن إعطاء أسماك الزينة العلاج الخاطئ يسبب العديد من المشكلات الصحية الأخرى.
  • ضرورة الاكتشاف المبكر للمشاكل والأمراض التي تحدث في حوض أسماك الزينة من العوامل الهامة التي تساعد على الحفاظ على الأسماك في حالة صحية جيدة، كما يجب الحرص الشديد عند بدء علاج الأسماك والتأكد من مدى أهمية هذا العلاج.
  • الامتناع عن خلط عدد من الأدوية مع بعضها البعض ووضعها في حوض أسماك الزينة لأنه يسبب العديد من الآثار السلبية التي قد تسبب موت الأسماك.
  • تتنوع الأمراض والمشكلات الصحية التي تصيب العديد من الأسماك والتي يمكن تشخيصها بسهولة، ولكن الإسراع في تشخيص المرض ومعرفة العلاج المناسب يزيد من صحة أسماك الزينة ويعيد الصحة في الحوض.

أمراض أسماك الزينة والعلاج

أولاً مرض تعفن الزعنفة

يعتبر أكثر أمراض الزينة شهرة هو مرض تعفن الزعنفة، ويظهر بكثرة في العديد من الأسماك ولكن يمكن علاجه والوقاية منه بسهولة، ويحدث بسبب الأسماك التي تعاني من الأساس من تلف الزعانف، ويؤدي هذا الأمر إلى سوء نوعية المياه التي توجد فيها الأسماك، الاكتظاظ في الحوض أو بسبب الطعام السيء الذي يقدم للأسماك في الحوض.

أعراض المرض: يحدث تحول في لون الزعانف للأسماك، حيث تصبح ذات لون أبيض غير شفاف، تكون ملتهبة ويظهر عليها الاحمرار وقد يكون عليها دم في حالة استمرار تآكل الزعانف حتى تصل إلى قاعدة الزعنفة، وعند الوصول إلى هذه الدرجة يصبح هذا المرض قاتلاً.

العلاج: هناك عدد من الأدوية المضادة للبكتيريا المتاحة، كما يمكن تغيير المياه أو إضافة بعض العناصر التي تساعد على علاج تعفن الزعنفة، مثل إضافة الملح، أدوية الكلورامفينيكول، التتراسايكلين.

الوقاية: التأكد من نظافة الماء الموجودة في حوض الأسماك، درجة حرارة الماء المثالية، مستويات حموضة الماء ، كما يجب الحفاظ على نوعية الماء التي توضع فيها أسماك الزينة واستمرار عمل صيانة على حوض السمك.

ثانياً مرض الثقوب “الديدان”

مرض الديدان “Flukes” هو عبارة عن مجموعة من الطفيليات الصغيرة جداً تشبه الدودة تصيب الجلد والخياشيم في أسماك الزينة وغيرها من باقي أجزاء السمكة، ويرجع سبب الإصابة بهذا المرض هو سوء الحالة في الماء الموجود في الحوض، الإجهاد بسبب التعرض إلى الاكتظاظ في حوض السمك.

الأعراض: من أهم أعراض مرض الثقوب أو الديدان ظهور الكثير من الخدوش في جسم السمكة، تغطية الخياشيم والجسم بطبقات من الطين، أو المخاط، التصاق العديد من الآفات بجسم السمكة وظهور بقع دم صغيرة، كما يتحول لون الأسماك إلى اللون الشاحب وتزيد سرعة التنفس ويمكن ملاحظة ذلك من تحرك الخياشية بسرعة واحمرار جلد السمك.

كما يلاحظ الخمول والتعب على الأسماك، السباحة المتقطعة وقلة الحركة في الحوض والتنفس السطحي.

العلاج: مرض الثقوب من الأمراض الخطيرة التي تحتاج إلى سرعة استخدام المضادات الحيوية، وذلك لتجنب انتشار المرض بين باقي الأسماك. استخدام عقار green- formalin وذلك حتى تختفي كل الثقوب الموجودة في الأسماك، يمكن التخلص من هذه الثقوب عن طريق استعمال الفورمالين القصير والملح نسبة 3%.

الوقاية: لتجنب الإصابة بمرض الثقوب “الديدان” للأسماك يحب الكشف دائما على الأسماك الجديدة التي يتم وضعها في خزان الوقود، كما يمنع استخدام الأطعمة الحية التي تحتوي على الثقوب.

ثالثاً مرض الاستسقاء

تحدث الإصابة بمرض الاستسقاء في أسماك الزينة بسبب سوء المياه المستخدمة في الحوض، زيادة نسبة الأمونيا أو النتريت، وعند اختراق الجهاز المناعي في الأسماك بسبب الإجهاد والتعب، ويجب العلم أن الاستسقاء عادة يكون موجود في حوض السمك، كما قد يكون بسبب التغيرات الجذرية في درجة الحرارة أو استخدام طريقة غير صحية للتغذية.

الأعراض: حدوث انتفاخ في العينين والخياشيم وتكون شاحبة، التورم الواضح في بطن السمكة وكامل الجسم، الخمول والقرحة الشديدة، قد يسبب هذا المرض توقف الأسماك عن الأكل والجلوس في الأسفل عند القاع، أو الأعلى من حوض السمك، ويمكن ملاحظة السباحة الغير متوازنة.

العلاج: يجب محاولة التعرف على هذا المرض في البداية من أجل تجنب انتشار المرض، ومنها يمكن نقل الأسماك إلى حوض آخر، إضافة ملعقة من الملح في كل جالون من الماء، ويجب العمل على تناول الأسماك الأطعمة عالية الجودة وإضافة المضادات الحيوية، ضرورة الحفاظ على النظافة العامة في الخزان من حيث المياه والغذاء ودرجة الحرارة، وهناك من يفضل استخدام euthanization كنوع من العلاج يساعد على وقف انتشار العدوى بين الأسماك في الحوض.

الوقاية: الوقاية من مرض الاستسقاء في أسماك الزينة يحتاج إلى الاهتمام بالبيئة التي توضع فيها الأسماك، حيث لا يكون حوض السمك مزدحم، الحفاظ على نظافة الحوض والمياه، عدم الإفراط في الطعام المقدم ومحاولة تغيير المياه كل فترة.

رابعاً اضطراب المثانة الهوائية

ينتشر هذا المرض بنسبة كبيرة بين أسماك Bettas وأنواع الأسماك الذهبية، وغالباً ما يظهر عند الأنواع الأخرى من أسماك الزينة، ويسبب مرض اضطراب المثانة الهوائية على قدرة الأسماك على السباحة.

من أكثر أسباب المرض شيوعاً هي امتلاء معدة الأسماك بالهواء أو الإفراط في تناول الطعام، ومن الأسباب الأقل شيوعاً هو التضخم في الكبد والكلى وبعض الأعضاء الداخلية للأسماك، أو وجود نوع من البكتيريا أو الطفيليات، أيضاً إصابة الأسماك بأحد العيوب الخلقية يسبب أيضاً اضطراب المثانة الهوائية.

الأعراض: يمكن ملاحظة هذا المرض بسهولة وهو عند عدم وجود توازن في السباحة لدى الأسماك، تجدها تهبط وتطفو كثيراً في الماء، ويكون لديها بطن منتفخة وتحاول جاهدة في السباحة في الحوض.

العلاج: يجب تخطي العديد من وجبات الطعام لمدة ثلاثة أيام على الأكثر، وضع بعض قشور البازلاء في إطعام السمك، رفع درجة حرارة الماء حتى يكون سهل بالنسبة للأسماك السباحة إلى السطح وأيضاً خفض مستويات المياه في حالة ارتفاع درجة الحرارة، وجميع هذه العوامل تساعد على عملية الهضم والوقاية من الإمساك الذي يسبب مشاكل المثانة الهوائية.

في حالة لم يتم الوصول إلى نتائج مرغوبة من الصيام، يجب استخدام المضادات الحيوية، وقد لا تكون المشكلة في تضخم المعدة ولكن قد يكون المرض في أحد الأجهزة الأخرى.

الوقاية: الوقاية من اضطراب المثانة الهوائية يجب عن طريق المحافظة على حوض الأسماك نظيف، الاستمرار في تغيير المياه حسب الجدول الزمني، كما يجب الحفاظ على نظافة الطعام الذي يوضع في الحوض، وعدم تقديم كميات كبيرة من الطعام.

خامساً مرض البقع البيضاء

مرض البقع البيضاء من أكثر الأمراض التي تواجه من يربي الأسماك، وهو نوع من الأمراض الطفيلية التي تسبب موت الأسماك في حالة عدم اتخاذ الإجراءات الوقائية البسيطة، ويحدث بسبب مرض الجهاز المناعي في الأسماك مما يؤدي إلى الإجهاد، وجود كمية كبيرة من الأسماك في الحوض، أو بعض العوامل البيئية السيئة مثل سوء النظام الغذائي، جودة ودرجة الحرارة المناسبة والأسماك الغير متوافقة في الحوض.

الأعراض: ظهور العديد من البقع البيضاء على جسم الأسماك الخارجي.

العلاج: يجب أولاً عزل الأسماك المصابة عن باقي الأسماك الأخرى واستخدام الدواء المخصص في علاج البقع البيضاء، زيادة درجة الحرارة في الحوض بالتدريج كل بضع ساعات حتى الوصول إلى 86 درجة، الانتظام على تغيير الماء في الحوض، الانتظام على تنظيف حوض السمك والمياه حتى اختفاء البقع البيضاء من الأسماك، يساعد أيضاً إضافة الملح إلى حوض السمك خاصة في تحسين وظائف الخياشيم.

يجب العمل على استبدال جميع النباتات والديكور الذي يوجد في الحوض وإضافة العلاج المناسب.