مركز الفوائد العامة ، ببساطة العالم !

مريض الصرع وكيفية التعامل معه

مريض الصرع وكيفية التعامل معه، الصرع من الأمراض الغير منتشرة، ولكنها تحتاج إلى دراسة لمعرفة كيفية التعامل مع مريض الصرع، ويمكن التعرف على مريض الصرع من التشنجات الدماغية التي يتعرض لها على فترات غير محددة، يبين مركز الفوائد العامة كيفية التعامل مع مريض الصرع في المواقف المختلفة.

مرض الصرع

لا يقتصر الصرع على فئة معينة من الأشخاص سواء كانت بالنوع أو السن، ولكنه نوع من الأمراض المزمنة التي تظهر على هيئة تشنجات، تستمر فترة مؤقته تصل إلى بضع دقائق فقط، وهناك الكثير من الأشخاص المشهورين يعانون من هذا المرض، وقديماً كان ينظر إلى الشخص المصاب بالصرع أنه مجنون والعلاج يكون بشكل غير طبي أو مقبول، ولكن اختلفت طرق العلاج في هذا الوقت، تتعدد المعلومات والنصائح الطبية عن مرض الصرع، حيث أثبتت الأبحاث أن الطريقة المستخدمة في التعامل مع مريض الصرع ترتبط بنوع النوبة، حيث هناك من يعاني من نوبة صرع صغيرة التي لا تحتاج إلى الإسعافات الأولية، ولكن في حالة نوبة الصرع التوتري الارتجاجي يجب الاستعانة بالإسعافات الأولية.

تعريف مرض الصرع هو الإصابة باضطراب أو خلل في نقل الكهرباء الموجودة في الدماغ، مما يسبب بؤرة صرعية من إشارات كهربائية التي تؤثر على عمل كهرباء الدماغ وبالتالي يؤدي إلى ظهور حركات لاإرادية وإغماء، أو حدوث تشنجات مزمنة وحادة، أو نوبة من التحديث المستمر إلى الأعلى، وهذا المرض يتسبب في انتشار الفزع والخوف بين الأشخاص المحيطين بالشخص المصاب، بسبب قلة الوعي عن طريقة التعامل مع المصاب، والصرع مرض غير معد وليس أيضاً مرض عقلي أو نفسي.

أسباب الإصابة بالصرع

  • يحدث الصرع بسبب تعرض الدماغ إلى مجموعة من الموجات الكهربائية العالية، التي تتسبب في تحرك عضو في الجسم أو حركة في كامل الجسم.
  • زيادة التعرض إلى المواد السامة في البيئة.
  • قد تتسبب الإصابة بارتفاع درجة حرارة الجسم، أو التعرض إلى رضوض عند الولادة إلى الصرع.
  • يؤدي نقص عدد من العناصر الغذائية منها الكالسيوم والمغنيسيوم وغاز الأوكسجين إلى الصرع.
  • إصابة أنسجة الدماغ بالتهابات، أو الإصابة بالتهاب السحايا.
  • التعرض إلى أمراض الدماغ من السكتة الدماغية أو انسداد في أحد الأوعية القلبية، الذي يؤدي إلى منع تدفق الدم إلى الدماغ.
  • استخدام العنف أو العصبية في حمل الطفل وهو رضيع.
  • مرض الاستقلاب أو نوع من الأمراض الخلقية.

التعامل مع مريض النوبة الجزئية من الصرع

  • يجب إبعاد جميع الأدوات الخطيرة من المكان.
  • ترك المصاب بنوبة الصرع الجزئية دون تقييد أو ربط.
  • بعد انتهاء النوبة الجزئية، الجلوس مع المريض والتحديث معه ليشعر بالتحسن.

التعامل مع مريض النوبة الكبيرة من الصرع

تسمى النوبة الكبيرة النوبة التوترية الارتجاجية، هذه النوبات من الصرع تكون خطيرة جداً على المريض، لأنها تسبب فقدان في الوعي وعدم الشعور بالألم، تستمر النوبة الكبيرة بضع دقائق، ومن طرق التعامل مع مريض النوبة الكبيرة:

  • محاولة السيطرة على النفس والتحلي بالهدوء، حيث لا يمكن فعل شيء من أجل إيقاف النوبة، وهنا يجب ترك المريض دون أي محاولات لإيقاف النوبة وانعاشه حتى لا يتعرض إلى الخطر.
  • يفضل أن يكون الشخص المريض مستلقياً على الأرض في وضع مريح، وإرخاء الملابس عن الجسم.
  • ‘بعاد جميع الأدوات الصلبة والحادة عن مكان الشخص المصاب للحفاظ على حياته، حيث أن الشخص المصاب لا يشعر بنفسه أثناء النوبة ويكون غير قادر على السيطرة على النفس، كما يجب وضع وسادة ناعمة تحت رأس الشخص المصاب.
  • منع ترك أي شيء في فم المريض، حيث أن حالة التشنجات التي يصاب بها تؤدي إلى عض أي شيء حتى لسانه.
  • أثناء نوبة الصرع يجب عدم إيقاظ المريض أو محاولة إعطاؤه الدواء.
  • يجب أن يكون المصاب في وضع الأمان عن فقدان الوعي أثناء النوبة، حيث يكون على جانبه مع رفع الرأس قليلاً إلى الخلف بوضع وسادة، حتى يكون قادر على التنفس ويخرج اللعاب من الفم، ويجب الاهتمام بعملية تنفسه حتى الإفاقة من الغيبوبة.
  • بعد التخلص من النوبة واسترجاع الوعي، يجب على المريض أخذ قسط كافي من الراحة.
  • مراقبة المريض ومرافقته إلى المنزل لأن الجسم يكون ضعيفاً بعد النوبة.
  • تستمر النوبة الكبيرة عدد من الدقائق، ولكن إذا استمرت النوبة أكثر من خمس دقائق دون تغيير أو فاقد الوعي، يجب الذهاب إلى المستشفى.

Comments are closed.

× أضغط هنا للتواصل واتساب