اختراق حساب فيس بوك بدون ادخال كلمة السر‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 11 أغسطس 2018 - 15:59 Wednesday , 23 October 2019 - 17:14 اختراق حساب فيس بوك بدون ادخال كلمة السر‎ Benefits-ginger.com‎
اختراق حساب فيس بوك بدون ادخال كلمة السر‎

اختراق حساب فيس بوك بدون ادخال كلمة السر ،  من أهم شبكات التواصل الاجتماعي التي ظهرت واتنشرت بين الكثير من الدول، ولكن على الرغم من شعبية وقوة هذا النظام إلا أنه يتعرض للكثير من الاختراقات بالمقارنة مع مواقع التواصل الاجتماعى الاخرى. يقدم مركز الفوائد العامة هذا البحث عن اختراق حساب فيس بوك بدون ادخال كلمة السر ،وبعض الطرق من أجل الأمان والمعرفة.

اختراق حساب فيس بوك بدون ادخال كلمة السر

لم يتم ظهور برنامج خاص لاختراق الفيس بوك، ولكن قد تحدث تلك الاختراقات عن طريق بعض الخطوات التي تهدف إلى الوصول إلى الصفحة الشخصية بالضحية، من أهم هذه الطرق:

تحتاج هذه الطريق إلى عدد ثلاث أكونتات من الفيس بوك.

  1. أولا الدخول إلى اميل الضحية والضغط نسيت كلمة السر.
  2. في هذه الحالة يطلب الفيسبوك تعريف الحساب وهو الأمر السهل الذي تعرفه، ثم يطلب الفيس بوك إرسال رمز إلى الضحية للتأكد من الهوية، وهنا يجب الابتعاد عن هذه الخطوة عن طريق جملة “لم يعد لدي وصول إلى البريد الالكتروني”.
  3. بعد ذلك يطلب الفيس بوك تحديد بريد الكتروني جديد والإجابة على سؤال الأمان الذي يطرحه.
  4. وهذه هي الثغرة التي يمكن منها الوصول إلى الصفحة المطلوبة، وهي كتابة الحرف S حتى يمتلىء مربع الإجابة بأكمله.
  5. ثم يرسل الفيس بوك طلب أنه خطأ، تقوم بإدخال الرمز a أيضاً حتى يمتلىء مربع الإجابة.
  6. سيقول ان الإجابة خطأ، نكتب الحرف q حتى يمتلىء مربع الإجابة والضغط انتر. وبهذا يكون اختراق كلمة الأمان.
  7. نضغط على متابعة وتكون الثلاث أكونتات الخاصة بك موجودة عند الضحية؛ حيث تقوم باختيار هذه الاكونتات أنها أصدقاء موثوق بهم ، ويقوم الفيس بوك بإرسال ثلاث رموز إلى هذه الاكونتات ومن هنا يمكن الوصول إليهم وإحضار الرموز وفتح الصفحة الشخصية.

الطريقه الثانيه

يمكن عمل صفحة مزورة، والتسجيل بأحد المواقع والتأكد من وجود رابط الفيس بوك يعمل ثم القيام بإرساله إلى الضحية ومحاولة اقناعه بقبول الطلب، بعد دخول الضحية لن يكون هناك شك من جانبه بأن هذه الصفحة مزورة، ومن هنا سوق تنتقل جميع البيانات الخاصة بالضحية والصفحة الأصلية وهو لن يقوم بالشط في الأمر أو السيطرة عليه، ومن ثم الغاء جهات الاتصال الخاصة بالضحية.