كيفية علاج الخوف عند الأطفال‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 11 مايو 2019 - 15:10 Monday , 16 September 2019 - 03:08 كيفية علاج الخوف عند الأطفال‎ Benefits-ginger.com‎
كيفية علاج الخوف عند الأطفال‎

كيفية علاج الخوف عند الأطفال. الخوف هو أمر طبيعي وظاهرة تخلق مع الإنسان منذ ولادته. بداخل كل انسان الخوف سواء كان رجل او شيخ أو طفل، لكن تختلف درجات الخوف عند الإنسان، كما تختلف درجات الخوف عند الأطفال باختلاف أعمارهم. فالخوف والمخاوف أيضا تختلف نسبيا من طفل لآخر. فهناك أطفال تخاف من دخول الغرف المظلمة، كما يوجد بعض الأطفال تخاف من بعض الاصوات مثل الرعد، والبعض الآخر يخاف من مشاهدة أفلام الرعب أو ركوب الألعاب الخطرة في الملاهي. ولكن يتدرج ويقل نسبة الخوف من تلك الأمور مع نمو وزيادة عمر الأطفال حتى تختفى. هنا يأتي دور أولياء الأمور فى تخطى هذه الأمور وزيادة الشجاعة عند الاطفال، هذا يأتي بالمحاورة والحكمة واخذ الامور بالتأني والصبر، وليس بالصوت العالى أو الضرب. هيا نتعرف على معرفة أسباب الخوف عند الاطفال وكيفية علاجه من خلال مركز الفوائد العامة فى قسم كيف أهتم بطفلي.

خوف الأطفال باختلاف أعمارهم

يختلف الخوف عند الأطفال بالنسبة لأعمارهم، هذا لأن مدارك الامور عند الاطفال تختلف. فكل عمر وسن تختلف مداركه عن السن الآخر. لذا فسوف نتحدث عن مخاوف الأطفال بالنسبة لكل لكل عمر:

1- الأمور التي تخيف الاطفال من عمر سنتين:

فى هذا السن يعتبر مخاوفه تندرج في سماع الأصوات المزعجة و العالية وايضا الغير معتاد عليها. كما يخاف عند ابتعاده عن والديه، لذا نجد كثير من الأطفال يبكون ويصرخون عند حملهم بدلا من الام او الاب. كما يخاف الأطفال فى هذا السن من مشاهدة أجسام كبيرة الحجم.

2- الأمور التي تخيف الأطفال في سن ما قبل دخول المدرسة:

عندما يبلغ الطفل عمر من بين ثلاثة سنوات إلى ست سنوات. تختلف الأمور التي قد تصيبهم بالخوف. فمثلا فى هذه المرحلة يخاف الطفل من مشاهدة الاشياء الخيالية كالاشباح والمخلوقات الغريبة التى تظهر فى افلام الرعب. الخوف من الأماكن المظلمة. كما انه يخاف من النوم فى الغرفة بمفرده وسماع أصوات غريبة مثل الرعد وخاصة فترة الليل.

3- الأمور التي تخيف الأطفال في سن المدرسة:

سن المدرسة التى تتراوح من سبع سنوات إلى ست عشرة سنة. هذا السن يختلف فيه المخاوف التى يتعرض لها الأطفال. فالطفل فى هذا السن يخاف من التعرض لحادث او الاصابة أو الخوف من الذهاب الى الطبيب. أو الخوف من العقاب من المعلم فى المدرسة. الخوف من الذهاب الى المدرسة اعتقادا منهم بأنهم لن يعودوا الى بيوتهم مجددا، ولكن هذا الخوف يصيب الأطفال من سن خمس سنوات حتى سبع سنوات فقط. اما بعد ذلك فقد يدرك الأمر ولا يخاف منه إلا بسبب آخر وهو تعامل المعلم مع الطالب بطريقة سيئة والتي تعرضه للإهانة أمام أصدقائه، هذا السبب قد يصيب الأطفال بالخوف من الذهاب للمدرسة.

أسباب الخوف عند الاطفال

هناك بعض الاسباب التى قد تؤدى إلى الخوف عند الأطفال ومنها:

1- بعض الأطفال قد تتعرض لأمور لا تستطيع مداركهم فهمها وتفسيرها. لذا فتعود تلك الامور بإصابة الطفل بالخوف. لذا نجد فى كثير من البيوت خوف من أمر ما لا يخاف منه اخيه.

2- قد يصاب الطفل بالخوف عندما يرى شخص امامه قد تعرض لأمر ما اخافه.

3- من الاسباب التى تعرض الطفل للخوف وقد لا ينساها على مدار حياته هى رؤية حادث ما مثل رؤية حادث طريق، أو تعرض حيوان للدهس بسيارة.

4- تعرض الطفل استهزاء وعدم الاحترام. هناك بعض اولياء الامور التى تعامل أطفالها بعدم احترام او باستهزاء او بسخرية سواء فى المنزل او امام اشخاص غرباء. هذا الأمر الذي يجعل الثقة تنعدم عند الاطفال وتصيبه بالخوف والشعور بالدونية والتقليل من قيمة نفسه. لذا على كل أم وأب احترام ابنائكم تعزيز الثقة بداخلهم وإحساسه بذاته وتحمله المسئولية.

5- المشاكل الأسرية والخلافات بين الوالدين تولد الخوف عند الاطفال وإحساسه الدائم بعدم الامان. لذا على أولياء الأمور بتجنب المشاكل والخلافات الأسرية بعيدا عن الأطفال.

6- هناك بعض الأطفال يتسمون بالخيال الواسع الذى يعرضهم فى النهاية إلى الخوف نتيجة ما يرسموه فى خيالهم من أمور.

نصائح للآباء

سوف نعرض على أولياء الأمور بعض النصائح للتعامل مع الأطفال ومع مخاوفهم، كما يجب على أولياء الأمور مراعاة سن الأطفال وطبيعة حياتهم ومستوى الفهم والإدراك لديهم ومن تلك النصائح:

1- على كل أب وأم معرفة كيفية التعامل مع الخوف والتحلي بالحكمة والصبر. عدم التقليل من شأن الطفل أو الاستهزاء به. والتعامل مع مشكلة الخوف بشكل جدي دون استهتار.

2- ابتعاد الطفل عن الأمور التي تصيبه بالخوف. لكم نعلم أن عدم التعرض للمخاوف التي تصيب طفلك ليس الحل المناسب وليس بالحل الاكيد. ولكن قد يكون حلا مؤقتا وتدريجيا حتى يواجه تلك المشكلة.

3- على اولياء الامور مساعدة الأبناء ودعمهم والتعامل مع فكرة خوف الأطفال بشكل منطقى. كما يجب عليهم كسب الثقة ومنحها لأطفالهم وتقديم الدعم والعمل على رفع الطمأنينة بداخلهم.

4- على كل أم وأب التحدث مع طفلهما فى مشكلة الخوف وأسبابه عن السماح له بالحديث والكلام عن تلك المشكلة والاستماع له. فالحديث والاعتراف مشكلة الخوف عند الأطفال يعجل من التغلب عليها.

5- هناك بعض المخاوف التى تعتبر مخاوف صحية مثل تحذير أولياء الأمور لأطفالهم بعدم التعامل مع الغرباء ومصاحبتهم. هذا لما قد يتعرض له من مخاطر عن التعامل مع الغرباء، لكن مع الوقت وعندما يكبر يعرف كيف يتعامل مع الآخرين بحرص.

وفى النهاية يجب معرفة أن هناك بعض الامور والمخاوف التى سوف تختفي مع مرور الوقت وبشكل طبيعى، فلا داعى للقلق و إحساس الطفل بأنه مصاب بمرض خطير لا يشفى منه. لكن تعامل معه بالشكل الطبيعى الذى يمنحه الثقة وقوة الشخصية وتحمل المسئولية.

كيفية علاج الأطفال من الخوف

يبدأ الآباء فى التفكير فى علاج الأطفال من الخوف عندما يلاحظ الآباء والأمهات ان الخوف قد يؤثر على حياتهم بالسلب وقد يعيق من ممارسة حياتهم بالشكل الطبيعي. فقد يؤثر الخوف على الأطفال عن طريق النفور من الذهاب الى المدرسة، او الاستيقاظ ليلا من النوم او عدم القدرة على النوم. فى هذه الحالة يجب فحص الطفل عند طبيب نفسي مختص في تلك الحالات. وهناك بعض الطرق المستخدمة فى علاج الأطفال والتى استخدمت فى علاج الخوف عند الكبار وكانت النتيجة ايجابية وهي:

1- مواجهة الطفل للامور التى تصيبه بالخوف، ولكن بشكل تدريجى حتى لا يتسبب فى حدوث آثار سلبية. كما يجب معرفة اسباب الخوف عند الطفل قبل بداية العلاج.

2- عدم التعامل مع الطفل الذى يصاب بالخوف بحدة وفرض العقاب على الطفل، هذا الأسلوب يؤدي إلى مخاطر نفسية للطفل. لكن على أولياء الأمور التعامل مع الطفل بالطريقة والأسلوب الذي يقوي من شخصيته ويمنحه الدعم.

3- محاولة الآباء تحويل المخاوف التى يخاف منها الأطفال الى العاب يستمتع بها الأطفال مثل الخوف من وحش او حيوان او حتى دمية، يمكنك عمل لعبة تحتوى على الوحش واللعب من الأطفال بها.