كبسولات هيما كابس Haema Caps مكملات غذائية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 13 أغسطس 2018 - 13:28 Thursday , 14 November 2019 - 19:14 كبسولات هيما كابس Haema Caps مكملات غذائية‎ Benefits-ginger.com‎
كبسولات هيما كابس Haema Caps مكملات غذائية‎

كبسولات هيما كابس Haema Caps مكملات غذائية ، من أشهر المكملات الغذائية التي تستخدم في علاج الأنيميا ونقص الحديد والمعادن والفيتامينات في الجسم كبسولات هيما كابس، هذا المقال من مركز الفوائد العامة يتحدث عن تركيبة كبسولات هيما كابس Haema Caps مكملات غذائية ودواعي الاستخدام الخاصة بالدواء.

كبسولات هيما كابس Haema Caps مكملات غذائية

يحتاج جسم الإنسان إلى كميات معينة من المعادن والفيتامينات التي تعمل على زيادة نشاط الجسم والقدرة على التحمل، ولذلك ينصح العديد من الأطباء بتناول كبسولات هيما كابس والتي يمكن الحصول عليها من الصيدلية، وهذه الكبسولات تحتوي على تركيبة متكاملة من الفيتامينات والمعادن التي يحتاج إليها الجسم والتي تساعد في علاج الأنيميا وضعف الجسم.

مكونات كبسولة هيما كابس Haema Caps

  1. تحتوي على 2.5 مللي جرام من النحاس.
  2. نسبة 2.5 من المنجنيز.
  3. 75 من غلوكونات الكالسيوم.
  4. حوالي 200 ملليجرام من حمض اللينوليك.
  5. 45 ملليجرام من حمض اللينولينيك.
  6. 15 ملليجرام من من فيتامين B1.
  7.  1 ملليجرام من فيتامين B2.
  8. 10 ملليجرام من فيتامين B6.
  9. 400 ملليجرام من فيتامين D.
  10. 5 ملليجرام من فيتامين E.
  11. 7.5 ملليجرام من فيتامين B12.
  12. 15 ملليجرام من تاورين.
  13. 350 ملليجرام من فومارات الحديدوز.
  14. 2 ملليجرام من حمض الفوليك.
  15. 50 ملليجرام من فيتامين C.

التركيبة الدوائية لدواء هيما كابس Haema Caps

حمض تاورين: من الأحماض الأمينية الذي يساعد في تشكيل الصفراء في الجسم، يعمل الكبد على تحويل الأحماض الصفراوية التي توجد في الجسم إلى الأملاح الصفراء ويتم هذا الأمر عند الاقتران بحمض التاورين، كما أن هذا الحمض يساعد على الامتصاص السريع للفيتامينات التي تذوب في الدهون.

معدن النحاس: النحاس من المعادن الأساسية التي يجب أن يحتوي عليها الجسم، والنحاس يفيد أنظمة الإنزيمات المشاركة في التفاعلات الخاصة بالأكسدة.

الكالسيوم: يدخل الكالسيوم في وقاية وظائف القلب الطبيعية والحفاظ على مستوى الوظائف الطبيعية في الأعصاب والعضلات، كما أنه يساعد في حالة تجلط الدم. الكالسيوم من العناصر الأساسية التي توجد في الأسنان والعظام، كما أن نقص كمية الكالسيوم في الجسم تؤدي إلى هشاشة العظام والكساح وفي الأطفال لين العظام.

معدن المنجنيز: يدخل في عمل الإنزيمات المختلفة في الجسم والتي تعمل على تكوين الدهون، كما يمكن الاقتران بإنزيم ارجينار الموجود في الكبد مما يعمل على تنشيط العديد من الإنزيمات.

فيتامين C: “حمض الأسكوربيك” يمكن الحصول على هذا الفيتامين عن طريق الاعتماد على العناصر الغذائية التي تحتوي على هذا الفيتامين؛ حيث لا يمكن صناعة هذا الفيتامين من قبل البشر، يدخل فيتامين C في العديد من العمليات الحيوية التي تحدث داخل الجسم، حيث يساعد في زيادة كرات الدم البيضاء في الدم مما يعمل على امتلاك وزيادة الأنشطة المضادة للالتهاب وبالتالي سرعة شفاء الجروح.

كما يعمل فيتامين C في الجسم على هيدروكسيل البرولين الى هيدروكسبولين وهي من العمليات الحيوي المهمة؛ حيث أن نقص هذا الفيتامين في الجسم يؤدي إلى نقص كمية إنتاج الكولاجين، كما يعمل هذا الفيتامين في عملية تأيض النيروزين من خلال العمل كمانع الكتروني، ويدخل في تركيب بيورين وثيمين.

فيتامين E: يؤدي نقص كمية هذا الفيتامين في الجسم إلى حدوث العديد من الاضطرابات في خلايا الجسم بسبب ضعف امتصاص الدهون، وهذا الفيتامين من الفيتامينات الأساسية للجهاز العضلي والوظائف المختلفة في الدم.

فيتامين B1: “ثيامين” نقص فيتامين B1 في الجسم يؤدي إلى فقدان الشهية، والتعب الشديد بالإضافة إلى العديد من اضطرابات في الجهاز الهضمي، والسرعة في زيادة ضربات القلب والتعرض إلى الهيجان وعدد كبير من الأعراض العصبية الأخرى، يساعد وجود هذا الفيتامين في عملية أيض الكربوهيدرات، كما يدخل في عملية أيض الجلوكوز وذلك من خلال عمليات الأكسدة المباشرة، ويتسبب نقص هذا الفيتامين في الجسم إلى تراكم حمض البيروفيك واللاكتيك في الأنسجة وتأثيرات عديدة في الجهاز العصبي بسبب تراكم حمض البيروفيت وللاكتيت أو بسبب التأثير على تركيب استيل كولين.

فيتامين B2: “ريبوفلافين” يدخل هذا الفيتامين في الجسم ويعمل كإنزيم مساعد في عملية التنفس، كما يسبب نقص هذا الفيتامين إلى العديد من الأعراض البصرية مع إصابة الشفاه وزوايا الفم بالالتهابات.

فيتامين B6: “بيريدوكسين” عند امتصاص هذا الفيتامين في الجسم فإنه يتحول إلى فوسفات بيريدوكسال التي تلعب دور كبير في أيض البروتينات، كما تحدث العديد من تشنجات العضلات وفقر الدم للأطفال المصابين بنقص في فيتامين B6.

فيتامين B12: “سيانوكوبالامين” يعمل هذا الفيتامين أنه إنزيم مساعد في عمليات نقل الميثيل وتحوله من هوموسيستثن إلى ميثونين، ويؤدي نقص هذا الفيتامين إلى اضطراب وظائف الدم في الجسم وينتج فقر الدم والأنيميا.

مواد الصواغ في كبسولات هيما كابس

يوجد في كبسولات هيما كابس Haema Caps مكملات غذائية زيت الصويا المهدرجة، شمع عسل النحل، اللاكتوز مونوهيدرات، ليسيثين.

دواعي استعمال كبسولات هيما كابس Haema Caps

  • يمكن استخدام هذه المكملات أثناء فترة الحمل والرضاعة، كما بدأ استخدامه منذ فترة البلوغ عند المرأة.
  • من الأدوية المساعدة الفعالة في حالة عدم قدرة الجسم على امتصاص الفيتامينات والمعادن للمستوى المثالي.
  • يساعد في مرحلة النقاهة من مرض معين، أو فترة النقاهة بسبب إحدى العمليات الجراحية، وعند عدم تناول الغذاء الكافي.
  • تساعد كبسولات هيما كابس في حالة عدم تناول كميات مناسبة من العناصر الغذائية المفيدة.
  • علاج حالات الأنيميا الشديدة، والتي تنتج بفعل نقص عنصر الحديد في الجسم بسبب عدم تناول كميات كبيرة منه في الغذاء.
  • يمكن تناول هذه الكبسولات في حالة الاعتماد على نظام غذائي مقيد، وعند وجود أنواع معينة من الأطعمة لا يمكن تناولها.
  • يدخل في علاج بعض الأنظمة التخليقية مثل أنظمة كيتون يوريا وجلاكتوسيميا.

الجرعة المقررة من كبسولات هيما كابس Haema Caps

عادة ما تكون الجرعة هي تناول كبسولة واحدة من كبسولات هيما كابس Haema Caps مكملات غذائية كل يوم، ومن الأفضل بعد تناول الوجبات.

موانع استخدام هيما كابس Haema Caps

  1. يجب الامتناع عن تناول الدواء في حالة وجود حساسية من أحد مكونات الدواء الفعالة.
  2. حدوث بعض التغيرات على الدواء بسبب اضطرابات تخزين الحديد مثل وجود  هيمو كروماتوسيس.

الأعراض الجانبية من تناول هيما كابس Haema Caps

على الرغم من وجود العديد من المميزات عند تناول كبسولات هيما كابس، ولكن يجب الحذر من بعض الآثار الجانبية من هذه الكبسولات، أهمها:

  • الإصابة بالعديد من آلام البطن وكثرة الشعور بالنعاس.
  • الشعور بالغثيان والقيء بسبب الجرعة الزائدة من الدواء.
  • الإصابة بالسكر المفرط وانهيار في الدورة الدموية.
  • الإصابة بالحامض الاستقلابي الأيضي.
  • يجب عند ظهور هذه الأعراض التوجه إلى الطبيب للعمل على المساعدة.

احتياطات و تحذيرات تناول هيما كابس Haema Caps

  1. يجب العمل على توفير الطاقة والبروتين عند تناول الدواء للمساعدة في توفير التغذية المتكاملة في النظام الغذائي الذي يعتمد عليه الشخص.
  2. يجب تناول الدواء بعد تناول الوجبات، والابتعاد عن تناوله على معدة فارغة.
  3. يجب الاعتماد على الجرعة المقررة وعدم زيادة الجرعة.