كيف تصبح ناجح في عملك ومؤثر اجتماعيا في الآخرين‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 28 يوليو 2018 - 06:08 Thursday , 18 July 2019 - 14:09 كيف تصبح ناجح في عملك ومؤثر اجتماعيا في الآخرين‎ Benefits-ginger.com‎
كيف تصبح ناجح في عملك ومؤثر اجتماعيا في الآخرين‎

كيف تصبح ناجح في عملك ومؤثر اجتماعيا في الآخرين، النجاح ليس بالأمر السهل ويحتاج بذل الكثير من الجهد والمثابرة والتعلم من التجارب السابقة وعدم الوقوف عند محطات الفشل، فالفشل اول خطوة نحو النجاح، فلا تجعل الفشل يعوق طريقك إلي النجاح بل تعلم منه واجعله دافع للنجاح والتقدم، فالإنسان الذكي هو من يأخذ المفيد من تجارب الماضي ويتعلم منها ويجعلها جسراً للعبور إلى النجاح.

أكثر الناجحين في العالم هم أكثرهم فشلاً في بداية مشوارهم حيث اتخذوا من تجاربهم الفاشلة جسراً وطريقاً للعبور نحو النجاح والتقدم.

في هذا المقال من مركز الفوائد العامة نتحدث عن النجاح وكيف يتحول الفشل إلى نجاح وكيف تصبح شخصاً ناجحاً سواء في العمل أو الدراسة أو الحياة بصفة عامة.

ما هو النجاح؟

النجاح هو قدرة الشخص على تحقيق أهدافه التي يطمح الوصول إليها عن طريق بذل الجهود والصبر والمثابرة على العمل الجاد، وقدرة الإنسان أيضاً على مواجهة عقبات الحياة والتغلب عليها.

الفرق بين الشخص الناجح والشخص الفاشل

يختلف الشخص الناجح عن الشخص الفاشل بأن الشخص الناجح قادر على الصبر والمثابرة والتعلم من أخطاء الماضي وعدم الاستسلام لليأس والإحباط والفشل، قادر على القيام بعد الفشل بعزيمة أقوى وإصرار على الوصول إلى هدفه بشتي الطرق ومهما كلفه ذلك من وقت وجهد وربما مال أيضاً.

أما الشخص الفاشل هو الشخص الذي يستسلم للهزيمة والإحباط والفشل ولا يعاود المحاولة ويتوقف عند الفشل وينظر إلى المستقبل بنظارة سوداء حتي يدمر نفسه وحياته.

هل من الممكن أن يتحول الإنسان الفاشل إلي إنسان ناجح مؤثر في الآخرين وما هو الطريق إلى ذلك؟

الإنسان الفاشل يمكن أن يتحول إلى إنسان ناجح بكثير من الطرق أهمها

  •  أن يكون لديه الرغبة في أن يصبح إنساناً ناجحاً.
  • أن يتخذ القرار بأن يتغير للأفضل مهما كلفه الأمر.
  • أن يسعى في طريق التغيير متحلياً بالصبر حتى يصبح شخصاً ناجحاً.

بعض الصفات التي يجب أن يتحلى بها الإنسان كي يكون إنساناً ناجحاً

هناك بعض الصفات التي يجب على المرء السعي جاهداً للتحلي بها حتى يصبح شخصاً ناجحاً وهي

تغيير الأفكار والمعتقدات

عليك أن تغير أفكارك ومعتقداتك الدائمة بأن الظروف المحيطة بي هي السبب في فشلي، فظروف الإنسان ليست سبباً في فشله وإنما هو من يجعلها سبب الفشل فكثير من الأشخاص الناجحين كانوا يمرون بظروف صعبة صنعت منهم أبطالاً ناجحين فلا تلقي اللوم على الظروف وتجعلها شماعة تعلق عليها فشلك بل اجعل الظروف الصعبة دافع للنجاح.

الاقتناع بالذات

كن على يقين بأنك قادر على تحقيق النجاح مهما سمعت من كلام ممن حولك بأنك لست مؤهلاً للنجاح وغير قادر علي تحقيق الأهداف والإنجازات فكلام الآخرين عنك لا ولن يدل عليك إلا إذا دعمته أنت ورسخته في عقلك وأثبته للآخرين، أخبر نفسك أنك شخص قادر على تحقيق النجاح واقتنع بذاتك وستجد في نفسك القدرات التي تؤهلك للنجاح.

الثقة بالنفس

كن واثقاً من نفسك ومن قدراتك وإمكانياتك على تحقيق النجاح، فحتى تستطيع تحويل الفشل إلى نجاح لابد من التحلي بالثقة بالنفس.

الإرادة القوية

العزم والإرادة أساس النجاح، لا تجعل المشاكل والظروف هي المتحكم في حياتك، واجه كل المشاكل والمعوقات بالعزم والإرادة القوية على تحقيق الهدف والمثابرة حتى تصل إلى النجاح.

القدرة على وضع الخطط الجيدة

لابد من وضع خطة يتم السير عليها لتحقيق أي هدف، فالتخطيط الجيد لتحقيق الهدف أول خطوات الوصول إلي النجاح.

عدم الخوف من الفشل

مجرد الخوف من الفشل يدفع الإنسان إلى الفشل، لا تخاف أبداً من الفشل واسعي دائماً في طريق النجاح بعزيمة وتوكل على الله واستعانة بالله.

عليك أن تدرك دائماً أن طريق النجاح طريق طويل يحتاج إلى سعي مستمر ونشاط دائم وعمل واجتهاد وصبر وقدرة على تخطي محطات الفشل والخروج منها بعزيمة أقوى حتى تذق حلاوة النجاح.

عدم اختلاق الأعذار

دع الأعذار جانباً فلا أحد يعيش حياة وردية، ركز على التعلم وتنمية المهارات لديك حتى تستطيع النهوض بذاتك وتنمية قدراتك.

الإستيقاظ مبكراً

من أهم أسباب النجاح التي يجب أن يتحلى بها الإنسان الإستيقاظ في الصباح الباكر فلا يوجد شخص ناجح يستيقظ متأخراً فالوصول إلى الأهداف يتطلب السعي بنشاط كل يوم.

ممارسة الرياضة

إن ممارسة الرياضة تعمل على تنشيط الجسم وزيادة التركيز وبالتالي الوصول إلى الأهداف المرجوة.

تناول الطعام الصحي

نوعية الطعام أيضاً لها تأثير قوي على قدرة الإنسان على التركيز ونشاط جسمه وبالتالي السير الصحيح في طريق النجاح والتقدم.

المعرفة المستمرة

لابد من أن يكون لديك الرغبة في المعرفة المستمرة في جميع المجالات حتى تكون شخصاً ناجحاً، خصص جزء من يومك تتطلع فيه على معارف في المجال الذي ينشد إلي تحقيق أهدافك.

عدم التقيد بالمادة

المال شئ هام في حياة الإنسان ويسعى الكثير من الناس بهدف كسب المال في المقام الأول ولكن المال ليس كل شئ والإنسان الذي يريد أن يحقق النجاح حقاً عليه ألا يجعل كسب المال هو هدفه الرئيسي الذي يبذل قصارى جهده للوصول إليه، فالتعلم واكتساب الخبرات وإتقان المهارات من شأنه أن يوصلك إلى المال بالإضافة إلي الإستمتاع بشعور النجاح والإنجاز، ركز على التعلم والنجاح واكتساب الخبرات وسيأتيك المال حتما.

المرونة

كن شخصاً مرناً حتى تستطيع السيطرة على الأمور وتحقيق النجاح.

تنظيم الوقت

الوقت عامل أساسي في تحقيق النجاح، فالأشخاص الناجحون يعرفون قيمة الوقت ويقدرون الحياة، تنظيمك لوقتك وقدرتك على إنجاز المهام المطلوبة منك في الوقت المحدد هو في حد ذاته نجاح.

كيف تكون ناجح في عملك؟

هناك بعض الأساسيات التي لابد من أن تحرص عليها حتى تكون شخصاً ناجحاً في عملك، من أهم هذه الأساسيات

  • إعمل ما تحب، لا تعمل في مجال لا تحب أن تعمل فيه، اختر العمل الذي يناسبك ويتوافق مع مهاراتك وقدراتك واهتماماتك حتى تستطيع تحقيق الإنجاز والنجاح، فالشخص الذي يعمل في وظيفة لا يحبها لن يتقدم فيها ولن يحقق النجاح المطلوب و سيصاب بالملل الذي يُفقده الإحساس بمتعة العمل، أما الإنسان الذي يعمل في مجال اهتماماته يسعى دائما للتطور ومعرفة المزيد بشغف وحب إطلاع وبالتالي سيصبح شخصاً ناجحاً.
  • اجتهد في عملك، حاول الإلمام بكل الأمور المتعلقة بمجال عملك واستمر في البحث الذاتي وتطوير ذاتك ولا تكتفي بعمل ما يطلبه منك مديرك في العمل فقط.
  • كن مهذباً، في تعاملك مع رئيسك في العمل ومع زملاء العمل أيضاً بالأخلاق الكريمة هي التي تترك أثراً في نفس الآخرين.
  • كن إجتماعياً وحسن علاقاتك الإجتماعية في محيط العمل وغيره فالعلاقات الإجتماعية لها دور كبير في تبادل الخبرات وتطوير الذات والوصول إلى النجاح.
  • احترم قوانين العمل، التزم بمواعيد العمل ولا تخالفها فاحترامك المواعيد يعبر عنك وعن شخصيتك ونجاحك.
  • كن مبدعاً، إذا كان لديك فكرة تشعر أنها ستفيد شركتك وتعمل على تطويرها بادر بطرحها على مديرك في العمل بشكل لطيف وربما تعجبه الفكرة ويستطيع من خلالها تطوير الشركة وهذا من شأنه أن يجعلك ذو مكانة في هذا العمل وينظر إليك مديرك في العمل نظرة إعجاب ويفتخر بأنك عضو في هذه المؤسسة.

كيف تكون ناجح في حياتك؟

حتى تصبح شخصاً ناجحاً في حياتك لابد من السير على أسس أبرزها

  1. تحديد هدفك في الحياة.
  2. ترتيب أولوياتك في الحياة والعمل علي تحقيقها.
  3. اكتساب الخبرة والمعرفة بشكل مستمر عن طريق حضور الندوات والأمسيات وقراءة الكتب والصحف والمجلات.
  4. الإجتهاد في العمل والاستعانة بالله وتوقع النجاح فالشيء الذي تتوقع حدوثه حتما سيحدث بإذن الله فلا تتوقع الفشل ولا تنتظره.
  5. الصبر و المثابرة والمداومة على العمل بشكل متواصل.

كيف تكون ناجح في دراستك؟

حتى تصبح ناجحاً في دراستك أيضا يتطلب ذلك إتباع بعض الأسس التي تقود للنجاح، أهم هذه الأسس

  1. إختيار الأصدقاء، فالأصدقاء لهم تأثير قوي في حياتك الدراسية فالصديق الناجح حتما سيقودك إلى النجاح وعلى العكس الصديق الفاشل سوف يقودك إلى الفشل.
  2. الجد والاجتهاد في الدراسة، من جد وجد ومن زرع حصد ولكل مجتهد نصيب، اجتهد وستكلل مجهوداتك بالنجاح بإذن الله.
  3. حدد هدفك، لابد من تحديد الهدف الذي تريد تحقيقه فكل عمل نقوم به في حياتنا لابد وأن يكون له هدف، كذلك دراستك لابد وأن يكون لها هدف تضعه بنفسك حتى تسعى في طريق تحقيقه.
  4. ابتعد عن القلق والتوتر والتفكير، القلق والتوتر والتفكير قادر على أن يوصلك إلى الفشل مهما كانت قدراتك فيكفي بالتوتر أن يضيع كل مجهوداتك التي بذلتها في دراسة مادة معينة وبسبب القلق والتوتر والتفكير يتشتت ذهنك وتفقد القدرة على استرجاع معلوماتك.