معلومات عن بيت العنكبوت‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 08 أغسطس 2018 - 09:50 Monday , 16 September 2019 - 06:35 معلومات عن بيت العنكبوت‎ Benefits-ginger.com‎
معلومات عن بيت العنكبوت‎

معلومات عن بيت العنكبوت، هناك العديد من الكائنات الحية التي تتنوع ما بين الأضرار والفوائد للإنسان، ومنها العناكب التي تتعدد في الأشكال والأحجام والألوان وأيضا منها السام ومنها المفيد، هذا المقال من مركز الفوائد العامة يتحدث عن العناكب ومعلومات عامة عن بيت العنكبوت “شبكة العنكبوت”.

تعريف العناكب

العناكب من الحيوانات صغيرة الحجم التي تنتشر في كل مكان بأنواع وأشكال مختلفة، من ضمن المعلومات العامة عن العناكب أنها نوع من الحشرات ولكن العلماء يصنفوا العناكب ضمن فصيلة العنكبيات أحد فروع المفصليات وهي تختلف عن الحشرات في العديد من الصفات، حيث أن العناكب لها ثمانية أرجل ولكن معظم الحشرات تمتلك ستة أرجل فقط، الجسم مكون من جزئين فقط وليس ثلاثة أجزاء مثل باقي الحشرات، وتقوم العناكب بغزل خيوط الحرير الرقيقة، كما تتميز بعض العناكب بقدرتها على تغيير لونها لتتلائم مع ألوان المكان الذي توجد فيه وتستطيع التخفي.

العناكب هي كائنات تعيش في جميع أنحاء الأرض، تستطيع التكيف مع أنواع المناخ المختلفة ويوجد في جميع الارتفاعات، تتغذى في الغالب على الحشرات الصغيرة الأخرى، ويجب العلم أن هناك أنواع من العناكب أشد خطراً على الإنسان من الكائنات الكبيرة في الحجم بسبب سميتها ومن أشهرها “الأرملة السوداء”.

أنواع العناكب وأماكن وجودها

تتعدد أنواع العناكب في العالم حيث يوجد أكثر من مائة ألف نوع من العناكب التي تختلف في الحجم والشكل والصفات أيضاً، حيث توجد الأحجام الصغيرة جداً “أصغر من رأس الدبوس” وهناك الأحجام الكبيرة التي تصل إلى حجم كف اليد، مثل عنكبوت الرتيلاء الذي قد يصل الطول إلى 25 سم. كما لا يوجد مناخ معين أو بيئة معينة مناسبة للعناكب، ولكن تعيش العناكب في كل مكان وكل مناخ ولكن يجب أن يتوفر فيها الغذاء.

حيث يمكن رؤية أنواع العناكب في الغابات، والمستنقعات، الكهوف، الأماكن الصحراوية، وهناك في الحقول وبعض العناكب قد تعيش تحت الماء، بالإضافة إلى المنازل والمخازن، الجدران المختلفة في المباني، يجب العلم أن معظم أنواع العناكب لا تسبب الضرر للإنسان ولكنها تساعده من حيث مكافحة الحشرات الضارة، تعتمد العناكب في التغذية على الحشرات الضارة، لذلك تساعد العناكب في حفظ الاتزان البيئي من خلال الحد من أعداد الحشرات التي توجد على وجه الأرض والتي تضر بالإنسان والمحاصيل الزراعية.

معلومات عن بيت العنكبوت

بيت العنكبوت يعرفة الكثير باسم شبكة العنكبوت أو عش العنكبوت، وتتكون شبكة العنكبوت من عدد من الخيوط الحريرية الرقيقة والجميلة التي تقوم العنكبوت بنسجها في أشكال هندسية رائعة، وتتكون هذه الخيوط الحريرية من بروتين يتم تكوينه في الغدد التي توجد في العناكب و تسمى غدد الحرير، ويوجد سبع أنواع من غدد الحرير في العناكب، ولا يحتوي النوع الواحد من العناكب على السبع أنواع، يوجد ثلاث أنواع من الغدد كحد أدنى في كل عنكبوت.

تقوم كل غدة من غدد الحرير على إنتاج نوع خاص من الحرير يختلف عن الآخر، كما تقوم بإفراز مادة سائلة تتحول هذه المادة إلى صلبة خارج الجسم، على الرغم من شكل هذه الخيوط و رقتها وشفافيتها إلا أنها تعد من أكثر الألياف الطبيعية صلابة وقوة، تتميز بأنها لا تذوب في الماء ويطلق عليها بعض العلماء الفولاذ البيولوجي، توجد غدد الحرير التي ينسج منها هذه الخيوط في أسفل البطن.

هناك بيت العنكبوت التي تقوم الأنثى بعد البلوغ في رحلتها في بناء هذا البيت وذلك للعمل على جذب الذكور إلى البيت التي تقوم بنسجه حتى تتم عملية التزاوج، تستخدم العنكبوت الأنثى الخيوط الحريرية المدروسة وتقوم ببناء البيت بشكل هندسي رائع يساعد على جذب الذكر إليه.

شبكة العنكبوت التي تقوم العناكب بتصميمها لاصطياد الفرائس من الحشرات الأخرى، حيث تقوم العناكب على تشكيل بيت هندسي متناسق في جميع المساحات والمسافة ثم بعد الانتهاء من بناء البيت تقوم بوضع مادة لاصقة عليه من الخارج وذلك حتى لا تترك مجال للفريسة بالخروج أو الهروب منه، مع ترك مسار لسيرها في الداخل دون التعرض إلى هذه المادة اللاصقة، وفي حالة السير على هذه المادة يقوم جسم العناكب بإفراز مادة سائلة تساعد على تخليص نفسها وتقوم بإذابة هذه المادة اللاصقة.

وبعد الانتهاء من هذا الفخ تعمل على بناء عش من الخيوط الحريرية في مكان وجاور لشبكة العنكبوت وذلك للعمل على مراقبة الشبكة عن بعد في حالة التصاق أحد الحشرات بداخلها، وفي حالة ضعف النظر عند العناكب تقوم بعمل خيط للإنذار يكون مرتبط بالعش وشبكة العنكبوت معاً والذي يهتز في حالة ارتطام الحشرة بالشبكة، وعند الشعور بالاهتزازات تقوم العنكبوت بالقدوم إلى الشبكة مع لف الفريسة بالخيوط حتى تتعب الفريسة من محاولة الفرار ولكن دون جدوى، تقوم العنكبوت بحقن الفريسة بنوع من السم وذلك لشل فريستها، ثم تضع لعابها في الفريسة أيضاً وذلك من أجل إذابة الأعضاء الداخلية للفريسة وتناولها طازجة دون الهيكل الخارجي للفريسة.

يجب العلم أن العنكبوت لا يستطيع العيش دون الخيوط التي يقوم بنسجها، حيث يعتمد عليها في الكثير من الأمور، ومهما كان المكان الذي تذهب إليه العناكب تقوم العناكب بغزل خيط يطلق عليه خيط الجذب “هو خيط الحياة” والذي تقوم باستخدامه عند وجود خطر ما وتريد الهروب من الأعداء، ما تقوم باستخدام نسيج الجذب هذا في حالة الوصول إلى الأرض عندما تكون في مكان مرتفع، أو البقاء معلقة في الهواء، تقوم العناكب ببناء العديد من المساكن لها بواسطة خيوط الحرير، حيث بعضها يكون مبطن بورقة من النبات بعد لفها بالحرير، أو بناء الجحور في الأرض مع التبطين بخيوط الحرير، وغيرها من استخدامات الأنسجة التي تفرزها العناكب.