ليفوكسين Levoxin أقوى مضاد حيوي لمكافحة البكتيريا‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأحد , 12 أغسطس 2018 - 08:32 Saturday , 19 October 2019 - 03:15 ليفوكسين Levoxin أقوى مضاد حيوي لمكافحة البكتيريا‎ Benefits-ginger.com‎
ليفوكسين Levoxin أقوى مضاد حيوي لمكافحة البكتيريا‎

ليفوكسين Levoxin من أشهر المضادات الحيوية المستخدمة لمقاومة الكثير من أنواع البكتيريا التي تسبب العدوى لأعضاء وأجزاء الجسم المختلفة، ولهذا المضاد الحيوي بعض دواعي الاستعمال وله كذلك بعض الآثار الجانبية التي تتدرج بين شائعة ونادرة الحدوث، وللتعرف أكثر على تفاصيل استخدام ليفوكسين Levoxin إليكم هذا المقال من مركز الفوائد العامة على قسم صيدلية.

ليفوكسين Levoxin

الشكل الصيدلي: أقراص – Tablets

المادة الفعالة: مادة ليفوفلوكساسين Levofloxacin (التركيز = 500 مجم/ قرص)

التأثير الدوائي: يعتمد تأثير المضاد الحيوي ليفوكسين في القضاء على البكتيريا على خصائص مادة ليفوفلوكساسين التي تمنع البكتيريا من تخليق المركبات البروتينية التي تساعدها على النمو والتكاثر وتؤثر على المادة الوراثية بها وبالتالي التخلص منها بشكل سريع وفعال.

التداخل الدوائي: يتداخل دواء ليفوكسين مع عقاقير طبية أخرى ويقلل من فعاليتها، مثل: العقاقير العلاجية المضادة لتخثر الدم، وبعض أدوية علاج ضيق التنفس والربو مثل دواء تيوفيلين، وأدوية علاج القرح الهضمية مثل دواء سوكرالفات ودواء سيميتيدين، وبعض المضادات الحيوية الأخرى.

دواعي الاستعمال

عقار ليفوكسين من المضادات الحيوية التي يمكن استخدامها لعلاج بعض حالات العدوى البكتيرية والأعراض المصاحبة لها، مثل: 

  • علاج عدوى الأنسجة الرخوة بالجسم.
  • علاج العدوى الجلدية.
  •  علاج العدوى التي تصيب الجهاز التنفسي وتسبب التهابات الرئة والجيوب الأنفية والشعب الهوائية.
  • علاج التهابات الجهاز البولي مثل التهابات المثانة وعلاج ارتفاع نسبة الصديد في البول.
  • يستخدم لعلاج بعض الأمراض التناسلية مثل: الزهري، والسيلان، وعدوى والتهابات غدة البروستاتا.
  • علاج الأعراض المصاحبة للإصابة بحمى التيفود.
  • علاج التهابات المفاصل والعظام بشكل عام.
  • يعزز من مقاومة الجسم للعدوى التي قد يتعرض لها بعد إجراء العمليات الجراحية.

الآثار الجانبية

مثل باقي المضادات الحيوية؛ فإن دواء ليفوكسين يؤدي استخدامه خصوصا لفترات طويلة إلى ظهور بعض الأعراض الجانبية، مثل:

  • حدوث بعض الاضطرابات الهضمية مثل تهيج المعدة وعسر الهضم والإسهال.
  • الإصابة بالطفح الجلدي والتورم.
  • غثيان شديد يكون مصحوب بصداع مستمر.
  • في حالات نادرة جدا قد يُصاب المريض بآلام وتيبس في المفاصل وهنا يجب وقف العلاج.
  • قد تزداد حساسية المريض للضوء.
  • صعوبة التنفس.
  • تغيير في حاسة التذوق.
  • آلام العضلات.
  • ارتفاع نسبة إنزيمات الكبد عن المعدل الطبيعي.
  • رغبة المريض في القيء والشعور بعدم الارتياح في المعدة.
  • انخفاض عدد الصفائح الدموية.
  • عدم القدرة على النوم طبيعياً.
  • التوتر والعصبية الزائدة.
  • عدوى فطرية والتهابات في الفم.

موانع الاستخدام

  • المضادات الحيوية من الأدوية التي يجب استخدامها بحذر لأن الإسراف في استخدامها يكون له انعكاس سلبي على الصحة، وخصوصاً إذا كان المريض يعاني من حساسية تجاه أي من مكونات الدواء؛ حيث يتطلب ذلك الوقف الفوري للعلاج والحصول على الرعاية الصحية اللازمة.
  •  يؤثر الدواء بشكل سلبي على المفاصل لذلك لا يستخدم مع المرضى الأصغر من 18 سنة.
  • لا يُستخدم مع مرضى الاضطرابات العصبية والمصابين بالصرع.
  • لا يستخدم في حالة وجود تاريخ مرضى يوضح الإصابة باضطرابات في الأوتار.
  • لا يستخدم كذلك في حالة الإصابة مسبقا بمتلازمة QT الطويلة أو اضطرابات في توزيع أيونات المعادن (الإلكتروليتات) في الجسم.
  • لا يستخدم مع مرضى اضطرابات وقصور وظائف الكبد.

الحمل والرضاعة

يُمنع استخدام المضاد الحيوية ليفوكسين للمرأة أثناء الحمل وكذلك أثناء الرضاعة؛ لأن الدواء له تأثير سلبي على مفاصل الجنين، كما أنه يمر من خلال لبن الأم إلى الطفل ويسبب له أضرار صحية خطيرة.

احتياطات

  • عند ظهور آلام في الأوتار أو المفاصل والعضلات نتيجة استخدام ليفوكسين أوقف الدواء فوراً وتوجه للطبيب.
  • يؤثر الدواء على نظر المريض لذلك يجب الابتعاد عن القيام بالأعمال المعتمدة على تركيز وانتباه المريض بشكل أساسي مثل تشغيل ماكينات العمل أو القيادة.
  • يُفضل تجنب التعرض المباشر إلى أشعة الشمس أثناء فترة العلاج.
  • ويُنصح بتناول قدر كبير من الماء أيضاً أثناء العلاج.
  • يستخدم بدقة وعناية مع كبار السن ومع مرضى القلب والمصابين بنقص إنزيم G6PDD (أنيميا الفول)

الجرعة

الجرعة العادية تكون: من نصف قرص إلى قرص مرتين يوميا (كل 12 ساعة) أو حسب إرشادات الطبيب المعالج.