الرئيسية / ترفية / رسائل / رسالة عتاب للزوج المهمل لزوجته

رسالة عتاب للزوج المهمل لزوجته

رسالة عتاب للزوج المهمل لزوجته ، الاهتمام هو أساس أي علاقة ناجحة، وفي المقابل فإن الإهمال هو بداية الفشل والإخفاق لأي علاقة مهما كانت قوية، والإهمال يهدد استمرار ونجاح الحياة الزوجية على وجه الخصوص، سواء كان ناتجاً من الزوجة أو من الزوج، لأن كل منهما يُحب أن يشعر بأنه محل اهتمام دائم وله منزلة خاصة عند شريك حياته.

ولذلك يجب التعرف على أسباب هذا الإهمال وعلاجها، ومن أهم الوسائل التي تساعد على التخلص من مشكلة الإهمال هي الرسائل، ولذلك فإننا من خلال موقع مركز الفوائد العامة سوف نعرض لكم مجموعة رسائل عتاب للزوج المهمل لزوجته.

رسالة عتاب للزوج المهمل لزوجته

“لقد أصبحت في الفترة الأخيرة دائم الإهمال كثير الغضب، واتصفت كلماتك بالحدة وأسلوبك بالعنف، وقد تناسيت وصية رسول الله لكل مسلم: “لا تغضب”، فلا تغضب لأن غضبك أصبح شرارة تحرق استقرار أسرتنا”.

” ألا تتفق معي أن انشغالك بمهامك والتزاماتك الخارجية أصبح يستحوذ على كل وقتك، وتناسيت أن لزوجتك وأبنائك حق في جزء من وقتك، فأنت بهجة المنزل!، وبغيابك الدائم تغيب البهجة والسعادة عنا”.

رسائل عتاب للزوج قصيرة

  • “معنى أنك تحبني هو محاولتك محاربة الظروف من أجلي، وليس محاربتي أنا من أجل الظروف”.
  • “من أهم دروس الحياة لنا أن لا نحكم على الإنسان من الكلمات العذبة وروعة الحديث، بل الأروع في الإنسان هو ما يحمله داخل قلبه من نقاء وصفاء ومحبة واهتمام ورحمة بالآخرين”.
  • “أصبحت تمتلك قدر من الأنانية كافياً ليقتل حياتنا، ولقد حلمت بأن تعطيني ولو جزء بسيط من حبك الكبير لنفسك، ولكنك إنسان بخيل المشاعر والاهتمام”.
  • “مهما استمرت الحياة فهي ستتوقف يوماً لا محالة، وأنت اليوم أصبحت دائم الانشغال عني، فاعذرني إذا احتاجت اهتمامي يوما ولم تجده”.
  • “يوجد لديّ الكثير من الصديقات والأخوات اللاتي يمكنني أن أبوح لهن بهمومي وأحزاني، ولكن ينقصني الأمان الذي كنت أشعر به عندما أبوح لك بما في خاطري”.
  • “إذا كان واجباً على اليوم أن أعتذر لأي شخص فسوف أعتذر لنفسي؛ سأعتذر لعين رأت من لا يراها، وسأعتذر لقلب أعطيته لمن لا يقدره، وسأعتذر لقلم كتب لمن لا يقرأ، وسأعتذر لروح أسكنتها أشخاص لا يعرفون معنى الوفاء”.
  • “أمقت تلك الأوقات التي تكون بها بعيداً بحجة الظروف، وأكون في نفس الأوقات وبحكم الظروف احتاج إلى وجودك”.
  • “من الذكاء ألا تتركني وردة مهملة بين قلة اهتمامك وبرود مشاعرك، بل اجعلني على قائمة أولوياتك قبل أصدقائك أو هواياتك”.
  • “من المؤسف جدا أن تشتاق إلى محادثة شخص يعني لك الحياة، ولكن أفعاله وقلة اهتمامه بك تجعلك تتراجع عن البدء في هذه المحادثة”.
  • “في بعض الأحيان قد تكون الصدمات مفيدة، وتجعلك تبتسم من أعماق قلبك، لأنها تعيد ترتيب الكثير من الأشخاص في قلبك بشكل غير متوقع!”.
  • “ذلك الذي تستثنيه من الحدوث دائما، توقع حدوثه أولاً !!”.
  • “العتاب لا يكون سوى بين الأحباب، فإذا كنت أعاتبك فأنت ما زلت شخص مهم بالنسبة لي، وإن توقفت عن عتابك فاعلم أنك لم تعد تعني لي أي شيء!”.