طريقة علاج الخراج بالاعشاب‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 04 أغسطس 2018 - 10:15 Tuesday , 15 October 2019 - 09:14 طريقة علاج الخراج بالاعشاب‎ Benefits-ginger.com‎
طريقة علاج الخراج بالاعشاب‎

طريقة علاج الخراج بالاعشاب، الخراج “الدمامل” من أكثر الإصابات التي تسبب آلام كثيرة للشخص بالإضافة إلى الشكل القبيح لهذه الحبوب في الجسم، يعرض مركز الفوائد العامة هذا المقال عن طريقة علاج الخراج بالاعشاب وهو من الأمراض الجلدية الشائعة التي يجب الحذر منها.

ما هو الخراج

الخراج الذي يظهر في أجزاء كثيرة من الجسم هو عبارة عن تراكم مجموعة من السوائل القيحية والصديد، وقد يكون الدم الممزوج بالصديد في موضع معين تحت الجلد أو داخل الجسم، وقد يكون السبب في ظهور هذا الخراج هو الالتهابات الحادة أو المزمنة في الجزء المصاب، نتيجة تجمع الجراثيم القيحية المختلفة فيه من المكورات العقدية، المكورات الزائفة والمكورات المعوية والعنقودية، وهذا الخراج يكون ناتجاً أيضاً عن نقص مناعة الجسم.

عند ظهور الخراج في الجسم يكون صغير الحجم ثم يبدأ هذا الحجم في التضخم قليلاً، كما أنه يكون مؤلم وصلباً في البداية ولكن في خلال عدة أيام وبعد تراكم السوائل القيحية بداخلة يتحول ويكون طرياً رخواً، ويمكن التخلص منه هذا الخراج من تلقاء نفسه عن طريق الانفجار، أو عند الضغط عليه لينفجر وتخرج هذه السوائل منه، ولكن يجب العلم أنه يكون مصحوباً بألم شديد قد يمنع المريض من النوم ومن القدرة على تناول الطعام، كما قد يسبب انفجار الخراج إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم و تضخم في الغدد الليمفاوية في الجزء المصاب بالخراج.

كما قد يسبب هذا الخراج في توقف وظيفة الجزء المصاب والمنطقة المجاورة لهذه الإصابة، وانخفاض وزن المريض أو إصابة المريض بالفتور وفقر الدم، لذلك يجب الحذر من هذه الأعراض وتجنب الآثار السلبية.

أسباب الإصابة بالخراج

  • ينتج الخراج من بعض الالتهابات التي تظهر في الجسم دون وجود سبب معروف لهذه الالتهابات.
  • قد يحدث الخراج بسبب كثرة التعرض إلى أشعة الشمس الضارة لفترات طويلة، وخاصة مع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف.
  • إصابة الجسم ببعض أنواع من البكتيريا في مناطق مختلفة من الجسم، ثم تعرض هذه المناطق إلى الالتهابات التي تتحول فيما بعد إلى الخراجات في الجسم مع ظهور الصديد أيضاً في العديد من الحالات.
  • ينتج الخراج بسبب إصابة الجسم بالعديد من الأمراض ومنها مرض الكرون.
  • تسبب الإصابة بالحروق في بعض المناطق بالجسم بظهور الخراج في هذه المناطق بسبب تكون البكتيريا نتيجة الابتعاد عن نظافة هذه المنطقة المصابة لفترة من الوقت.
  • إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض التي من أهمها أمراض نقص المناعة المكتسبة، الإصابة بمرض السكري، ومرض سرطان الدم تسبب ظهور الخراج.
  • قد يرجع السبب إلى إصابة الفرد بالمكورات العنقودية أو أنواع المكورات الأخرى.
  • أيضاً يسبب محاولة الشخص المصاب بالخراج في إزالة الخراج بنفسه بواسطة الضغط عليه أو استخدام اليدين في انفجاره، مما يتسبب في حدوث التلوث البكتيري في المنطقة المصابة مع التهاب المنطقة بشكل كبير وتحول الخراج إلى خراج بحجم أكبر ونزول الصديد أو السائل القيحي.
  • قد تؤدي الإصابة باضطرابات الأوعية الدموية أو الشرايين في الجسم إلى ظهور الخراج.

أعراض الإصابة بالخراج

  • يؤدي الإصابة بالخراج إلى الشعور بالألم الشديد في المنطقة المصابة بالإضافة إلى المنطقة المجاورة، ويجب العلم أن هذا الألم قد يؤثر على قدرة الفرد على العمل وكيفية سير اليوم وقدرته على ممارسة متطلبات يومه الروتينية.
  • يسبب ظهور الخراج في مناطق الجسم إلى الشعور بالرغبة الشديدة في الحكة في المنطقة المصابة وذلك ينتج عنه فيما بعد ظهور الالتهابات، كما يدل على ذلك تحول مكان الإصابة إلى اللون المائل إلى الأحمر مما يؤكد على الإصابة بالالتهابات.
  • قد ينتج عن ظهور الخراج ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم وخاصة في حالات الالتهابات الشديدة.
  • ظهور تورم شديد في المنطقة المصابة في الجسم.

الأماكن المعرضة للاصابة بالخراج

  1. تعتبر الغدد النكفية في الجسم من أكثر الأمان تعرضاً لظهور الخراج.
  2. ظهور الخراج في البنكرياس وغدة البروستاتا.
  3. تعرض المستقيم إلى ظهور الخراج.
  4. كما أن الجلد والأنسجة التي تقع تحت الجلد من أكثر الأماكن تعرضاً إلى ظهور الخراج.
  5. الغشاء البريتوني في الجسم.
  6. اللوزتان في الحلق والمنطقة التي تحيط بهما.
  7. الكبد والطحال والكلى وأيضاً الأنسجة التي تكون حول الكلية.
  8. يكثر ظهور الخراج في الغشاء الذي يقع خلف الأذن.
  9. الحنجرة والبلعوم من اكثر اماكن ظهور الخراج.
  10. كما أن الجزء الأسفل من تجويف البطن عند الإنسان ومعه منطقة الحوض أكثر عرضة للاصابة بالخراج.
  11. وهناك أيضاً منطقة الغشاء البريتوني.

خطوات التخلص من الخراج

  • يجب عند بداية ظهور الخراج استخدام الكمادات الساخنة على الفور؛ حيث أنها من العلاجات الفعالة والأقل في حدوث المضاعفات.
  • يتم هذا الأمر عن طريق وضع قطعة من القماش النظيف تحت الماء الساخن، ثم عصر القماشة للتخلص من الماء الزائد، وضع هذه القطعة من القماش على الخراج لمدة لا تقل عن خمس دقائق.
  • يساعد استخدام الكمادات الساخنة على تسريع الشفاء في المنطقة المصابة، حيث أن الدفء الناتج منها يعمل على تنشيط عمل الدورة الدموية إلى المنطقة المصابة مما يؤدي إلى سرعة توصيل الأجسام المضادة وكرات الدم البيضاء إلى مكان العدوى، وأيضاً الخراج وما يتعرض له من حرارة ينتج عنه خروج سائل القيح والصديد بشكل أسرع، كما أن هذه الكمادات الدافئة تساعد على تسكين الألم الناتج عن الخراج.
  • كما يمكن نقع المنطقة المصابة في الماء الساخن بدلاً من استخدام الكمادات الدافئة، ولكن في حالة عدم مناسبة المنطقة المصابة لها الأمر يمكن وضع الجسم بالكامل في حمام دافيء لمدة لا تقل عن 15 دقيقة.
  • بعد انتهاء هذه الخطوات نلاحظ تحول الخراج؛ حيث يصبح الخراج ليناً و مليء بالمادة القيحية، ولكن لا ينصح المصاب بالقيام بإفراغ محتويات الخراج بإبرة لأن ذلك يؤدي إلى الإصابة بالعدوى مع انتشار البكتيريا في المنطقة المصابة وحدوث المضاعفات.
  • إن الاستمرار على استعمال الكمادات الساخنة يؤدي إلى انفجار الخراج وخروج ما فيه من سوائل خلال أسبوعين أو أقل دون الآثار الجانبية.
  • يجب بعد انفجار الخراج وخروج السوائل والصديد الحفاظ على هذه المنطقة نظيفة، مع غسلها جيداً بالماء الدافيء باستخدام الصابون المضاد للبكتيريا، وذلك للعمل على التخلص من الصديد ويجب التخلص من المناشف المستخدمة في نظافة الخراج لتجنب انتشار العدوى.

طريقة علاج الخراج بالاعشاب

  • الحلبة

الحلبة من أهم الأعشاب في علاج الخراج وذلك يكون من خلال تحضير ووضع بعض مطحون بذور الحلبة الساخنة على المنطقة المصابة “الخراج” لفترة لا تقل عن 10 دقائق، ويمكن ملاحظة خروج الصديد والسوائل القيحية بعد الانتهاء.

  • البطاطس

يتم استخدام البطاطس في علاج الخراج من خلال تقطيع البطاطس إلى شرائح، ومن ثم استخدام شريحة ووضعها على مكان الخراج؛ حيث أن استخدام المادة النشوية التي توجد في البطاطس على تهدئة التورم في الخراج وما ينتج عنه من الشفاء واختفاء الخراج.

  • عشب العنزروت

يتم استعمال هذا العشب لعلاج الخراج مع إضافة سكر النبات، حيث يتم مزج العنزروت مع مطحون سكر النبات ووضعه على المنطقة المصابة لمدة لا تقل عن 12 ساعة، للوصول إلى النتائج المطلوبة يجب تكرار هذه الوصفة لمدة 3 أيام متتالية، وبعد انتهاء الفترة المحددة يتم تنظيف المكان مع استعمال مزيج حشيشة الكهرنك مع العسل في تغطية مكان الخراج يومياً لمدة تقدر بأسبوع كامل.

  • الثوم

يحتوي الثوم على العديد من الفوائد الطبية الكبيرة ومنها علاج الخراج، حيث يحتوي على كميات كبيرة من المواد المضادة للأكسدة والتي عند وضعها على مكان الخراج ينتج عنه خروج الصديد.

  • الشحم الضاني

عن طريق إحضار بعض المكونات هي 250 جرام من الشحم الضاني، 70 جرام من زيت الزيتون، 50 جرام قلفونية، 60 جرام مومياء مع 20 جرام من شمع عسل النحل، ثم يتم عمل مزيج من هذه المكونات حتى تصبح على شكل مرهم أو كريم يتم وضعه على مكان الجرح.

  • الباذنجان

يمكن تحضير وصفة عن طريق الباذنجان تساعد على علاج الخراج من خلال وضع مزيج من الباذنجان المسلوق مع أوراق فول أخضر أو لفت مسلوق، أوراق جزر مسلوق ثم وضع هذا المزيج على المنطقة المصابة حتى خروج الصديد والسائل القيحي.

  • البصل

يمكن استخدام البصل الطازج من خلال وضع شريحة من البصل على المنطقة المصابة، أو البصل المشوي وذلك أيضاً من خلال نزع القشرة الخارجية للبصل ووضع البصلة في الفرن، شوي البصلة حتى تصبح لينة وتوضع البصلة على مكان الخراج وتثبيتها عن طريق قماشة نظيفة، وذلك لمدة لا تقل عن 3 ساعات حتى يتم امتصاص جميع الالتهابات والبكتيريا الموجودة في المنطقة المصابة، وبالتالي يقوم الخراج باستخراج الصديد والسوائل بشكل تلقائي عند الضغط على الخراج.