مركز الفوائد العامة ، ببساطة العالم !

سيكولوجية الامراض الاجتماعية

سيكولوجية الأمراض الاجتماعية، السبب الرئيسي في ظهور الأمراض الاجتماعية هو الابتعاد عن عبادة الله سبحانه وتعالى والسبب الأساسي في الخلق، وأدت هذه الأمراض الإجتماعية إلى الكثير من الآثار السلبية في المجتمع وعلى باقي الأفراد، كما سببت ابتعاد البعض عن الأساليب الصحيحة للحياة،  يعرض مركز الفوائد العامة مفهوم الأمراض الاجتماعية.

مفهوم الأمراض الاجتماعية

الأمراض الاجتماعية هي العكس تماماً لسبب خلق الله للإنسان، حيث خلق الله الإنسان في أحسن صورة لتقدير نعم الله عليه وعبادته ليل نهار، ولكن هناك مجموعة من اتبعت طريق الشيطان الذي أدى إلى الأمراض الاجتماعية، من المفاهيم العامة أنها عبارة عن السلوك السلبي والغير سوي الذي يتبعه بعض أفراد المجتمع، مما يهدد الأمن والأمان والاستقرار الذي يعيش فيه الفرد وقدرته على ممارسة حياته بالشكل الصحيح، كما أن أصحاب الأمراض الاجتماعية يشكلون مصدر تهديد على غيرهم من الأفراد الأسوياء، ومن أوضح الأمثلة على الأمراض الاجتماعية:

  • عدم اتباع القوانين ونظام والقواعد السائدة في المجتمع، ومحاولة التسبب في مشاكل دائمة وتدمير الممتلكات العامة في المجتمع، والخروج ضد النظام السائد في المجتمع.
  • يكون ميل سلوكيات هؤلاء الأشخاص ميل سلبي وسيء مثل الكذب المستمر، النصب والاحتيال، والسرقة والتسول، الفشل الدراسي وإهمال التعليم، كثرة الهروب من المدرسة وشدة العدوانية في التعامل.
  • ممارسة الإجرام: تتعدد أنواع الجرائم التي يمكن للفرد ممارستها مثل الرشاوى، الغش في المعاملة والشعوذة، استخدام طرق الاتجار في السوق السوداء.
  • الإدمان على أنواع المخدرات المختلفة والمشروبات الكحولية والعقاقير المختلفة والأدوية.

أسباب ظهور الأمراض الاجتماعية

  • التعامل مع أشخاص سلبيين والصحبة السيئة.
  • أسباب بيولوجية: تتضمن عدد من الأعراض منها إصابة الطفل أثناء الولادة باضطراب أو خلل في الدماغ، مما يؤثر على حياة الطفل، وأيضاً من الأسباب البيولوجية الوراثة.
  • أسباب نفسية: التعرض إلى مشاعر القلق والاكتئاب والإحباط أو بسبب الإدمان.
  • أسباب عضوية: منها الإصابة بتشوهات خلقية أو أمراض أخرى.
  • أسباب اجتماعية: ترتبط الأسباب الاجتماعية بالبيئة المحيطة بالفرد والتي تؤدي إلى الميل عن السلوك السوي في المجتمع، منها تعرض الطفل إلى المشاكل الأسرية، أو الفقر الشديد مع عدم وجود توعية، الضعف في الأساس الديني، كثرة الضغط والمعاملة السيئة التي يتعرض لها الإنسان.
  • التطور الحضاري: يؤدي زيادة التقدم التكنولوجي في مختلف مجالات الحياة إلى انتشار الكثير من السلوكيات الخاطئة، كما أن عدم قدرة الفرد على مواكبة التطور، وعدم مناسبة المباديء والتربية الخاصة بالإنسان مع هذا التطور.
  • دور وسائل الإعلام السلبية في المجتمع والذي يسبب انتشار الأمراض الاجتماعية.

طرق علاج الأمراض الاجتماعية

  • يجب على الوالدين مراقبة والاطمئنان على أولادهم، لإبعادهم عن مصادقة السيئين.
  • يجب على الدولة أن توفر النوادي الرياضية ووسائل الترفيه المختلفة التي تساعد الأفراد على الخروج من جو الضغط.
  • نشر الوعي بين ضرورة التعاون بين الأفراد والحكومة، من أجل مساعدة الأفراد المصابين وإعادة تأهيلهم ليتمكنوا من مواصلة المشاركة في الحياة العامة.
  • ضرورة توعية وتربية الأبناء منذ الصغر على عبادة الله والالتزام بالقواعد الدينية، وكيفية الرضا بقضاء الله عز وجل، وزيادة الثقة في النفوس، وبالتالي القدرة على الثبات أمام مغريات المجتمع.
  • الاهتمام بالمريض والتعرف على أسباب الإصابة بالأمراض الاجتماعية والعمل على إيجاد الحل المناسب لهذه الأسباب.

Comments are closed.

× أضغط هنا للتواصل واتساب