اسرع طريقة للتخلص من إدمان الهيريون‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 21 يوليو 2018 - 15:40 Wednesday , 16 October 2019 - 05:11 اسرع طريقة للتخلص من إدمان الهيريون‎ Benefits-ginger.com‎
اسرع طريقة للتخلص من إدمان الهيريون‎

اسرع طريقة للتخلص من إدمان الهيريون  ، علاج الادمان من المخدرات من أكثر المراحل صعوبة في حياة أي إنسان هو ومن حوله، لذلك يجب اتباع عدد من الخطوات أثناء علاج الادمان من الهيروين، يقدم مركز الفوائد العامة هذا المقال عن تأثير الهيروين على الدماغ، مع كيفية علاج إدمان الهيروين.

تأثير الهيروين على خلايا العقل

يأتي الهيروين في المركز الأول بين أضرار المخدرات المتداولة خطراً على الصحة يليه القنبيات، الماريجوانا، ويطلق على هذا العقار عقار الموت لما يحتويه من مواد فتاكة سامة بجسم الإنسان، ومن الأسماء المتداولة لهذا العقار “بيسة، بودرة، فانيليا، هيروين، سودة بلابل” كما يتم تناول هذا العقار من خلال إبر الحقن تصل مباشرة إلى مجرى الدم، كما يتوفر على هيئة بودرة يتم استنشاقها من خلال الأنف، وأيضاً وصولها إلى مجرى الدم من خلال الامتصاص السريع، ويتوفر المخدر كدخان يتم استنشاقه حتى يصل إلى الرئتين.

أثبتت العديد من الدراسات على هذا المخدر أنه تعاطي الهيروين عن طريق الحقن يسبب فقدان في الذاكرة، الإصابة بقلة التركيز، الزهايمر المبكر، تعاطي الهيروين في الكثير من الأوقات يسبب الإصابة بالغيبوبة المؤقتة التي قد تسبب الموت المفاجيء، كما أن الاستمرار في تعاطي الهيروين لفترة طويلة يؤدي إلى التأثير الكبير على مراكز التحكم في ضغط الدم والانتباه، والعديد من الأخطار والأضرار التي تصيب جميع الأعضاء في الجسم.

تسبب الجرعة الزائدة من الهيروين إلى التأثير على مراكز التنفس في الجسم الأمر الذي يؤدي إلى نقص كمية الأوكسجين التي يحتاج إليها الجسم، وذلك يسبب إحباط عملية التنفس والتعرض للموت المفاجيء.

فترة الانسحاب من إدمان الهيروين

فترة الإنسحاب من الإدمان هي الفترة التي تلي قرار التوقف عن إدمان المخدرات، وتبدأ فيها أنتهاء أثر المخدر الموجود في الجسم مما يشعر المريض بالعديد من التغيرات الجسدية والنفسية التي قد تعود به مرة أخرى إلى التعاطي للتخلص من هذه الأعراض، ويطلق على هذا الأمر الانتكاس، كما أن مدة الانسحاب من المخدر تعتمد على نوع المخدر وفترة الإدمان وشخصية المدمن نفسه وقدرته على التحمل، كما ان مكان العلاج من أهم النقاط التي يجب التوقف عندها، حيث يجب توافر الأشخاص المناسبين والطريقة الصحيحة في العلاج.

كما أن هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها عند التعامل مع أعراض الانسحاب وهي:

  • يجب عند علاج إدمان الهيروين في المنزل الاعتماد على طبيب متخصص؛ حيث أن الهيروين من المخدرات شديدة الخطورة التي تحتاج غلى تعامل خاص للتخلص من أعراض الانتكاسة، وتحتاج هذه الأعراض إلى التأهيل النفسي والجسدي من قبل الطبيب المختص الذي يساعد على الحفاظ على سلامة المريض مع علاج الإدمان.
  • يجب دراسة شخصية المريض جيداً قبل الإقدام على فكرة العلاج من قبل الطبيب، وذلك للقدرة على تحديد مدى قدرة المريض النفسية للتعامل مع أعراض الانسحاب ومواجهة الانتكاس.

أعراض انسحاب الهيروين من الجسم

هناك العديد من الأعمال الدرامية التي جسدت علاج الإدمان وأعراض انسحاب الهيروين من الجسم، ولكن يجب العلم أن هذه العملية لا تؤدي إلى الموت ولكنها عملية مؤلمة جداً للجسم، ولكن مع التقدم العلمي ظهرت العديد من العقاقير الطبية التي تساعد في التخلص من هذه العملية المؤلمة وتقلل من حدة الأعراض والتي يتم استخدامها تحت إشراف طبي، تكون هذه الأعراض قوية وثقيلة بعد انتهاء اخر جرعة من الجسد، ولكن مع مرور خمس إلى أسبوع تبدأ هذه الأعراض في الانخفاض في الجسم وهذه هي الأعراض الجسدية، لكن الأعراض النفسية تستمر فترة اطول في الجسم وذلك حي أن الهيروين من المخدرات قوية التأثير في كيمياء الجهاز العصبي، لذلك يجب الاهتمام بالرعاية النفسية في هذه الفترة وذلك لمنع الانتكاس للمدمن. ويمكن تلخيص أعراض الانسحاب في:

  • الإصابة بالغثيان والقيء المستمر وأيضاً الإسهال المتكرر.
  • كثرة الآلام الشديدة في العضلات مع التعرق بكميات كبيرة.
  • الحالة النفسية السيئة والشعور بالاكتئاب بمعدلات كبيرة، الأمر الذي يدفع المدمن في بعض الحالات إلى محاولة الانتحار.
  • ارتعاش الأطراف مع السيلان الشديد في الأنف.
  • الصعوبة الكبيرة في النوم، والأرق الشديد الذي يستمر إلى عدة أيام.
  • ملاحظة اتساع حدقة العين.
  • اضطرابات وتشنجات في البطن.

نصائح أثناء علاج إدمان الهيروين

  1. يجب اتباع طريق النصح والإرشاد والتشجيع إلى ضرورة التوقف عن الإدمان وما ينتج عن هذا الفعل من العديد من الفوائد على المريض وعائلته، وقوف العائلة بجانب المريض ومساعدته على التخلص من هذا الأمر، والابتعاد عن أسلوب التوبيخ والإهانة؛ حيث أن هذه الأساليب في العلاج تساعد بشكل كبير في التأهيل النفسي والاستقراري للمرضى.
  2. معرفة أن الأسرة والأصدقاء المقربين من مصادر الأمان الضرورية للمريض وهم القادرين على مساعدته على التخلص من أعراض الانسحاب والعلاج من هذا المخدر والسم القاتل بسلام، لذلك على الاسرة ان تكون مقتنعة بأهمية العلاج ولا تعتبر المريض أنه شخص مرفوض، ولكنه فرد طبيعي في العائلة يحتاج إلى المساعدة والتشجيع المستمر مع الإقناع بأهمية التخلص من سيطرة هذا السم على الجسد.
  3. أثناء العلاج في المنزل يجب الاستعانة بأطباء متخصصين في العلاج النفسي والجسدي أو اللجوء إلى مراكز التأهيل المتخصصة للسيطرة على هذا المخدر.
  4. أثناء مرحلة الانسحاب من أعراض المخدر يجب الاعتماد على نوع من العقاقير تحتوي على نسبة قليلة من المخدرات وذلك لتقليل أعراض العقاقير التي يعتمد عليها المريض في فترة العلاج وبعد الانتهاء من مشوار الإدمان.

خطوات علاج إدمان الهيروين

الخطوة الأولى: تعتمد الخطوة الأولى والأهم في معرفة شخصية الشخص المدمن للتعرف على كيفية التعامل معه وكيفية استجابته إلى العلاج وهناك عدد من الشخصيات التي يقابلها الطبيب المعالج منها:

  1. صاحب الشخصية الضعيفة: وهذه الشخصية اعتمدت على الإدمان نتيجة الضغط من أصدقاء السوء، كما أن هذه الشخصية من السهل السير معها في مرحلة العلاج مع اتباع جميع الخطوات التي يصفها الطبيب بسهولة سواء الخطوات النفسية أو السلوكية؛ حيث أن الشخصية الضعيفة تكون مؤهلة بقدر كبير إلى التعافي في أسرع وقت وبأي طريقة يمكن الاعتماد عليها.
  2. أصحاب الشخصية العنيدة: هذه الشخصية من الصعب إقناعها بضرورة العلاج وما يعود عليها من فائدة كبيرة، كما يحاول الطبيب دائماً إقناع المريض بالطرق المختلفة عن أهمية العلاج والتخلص من هذا السم الفتاك من الجسد واستعادة المريض حياته الطبيعية مرة أخرى.
  3. الشخصية السيكوباتية: والتي لجأت إلى الإدمان فقط من أجل الشعور بالمتعة والسعادة والفضول من تجربة شيء جديد مهما كانت النتيجة، وهذا النوع من الشخصيات يحتاج إلى تفكير منطقي في التعامل لتشجيعه على العلاج ومنها الاهتمام والتركيز على حب الذات والثقة بالنفس مع كيفية تطوير نفسه من خلال هذه الزاوية من حياته.

الخطوة الثانية: مرحلة الانسحاب من إدمان الهيروين، وتبدأ هذه المرحلة من التوقف عن تناول آخر جرعة من المخدر بصورة نهائية، ومنها يبدأ المريض في الشعور بآلام شديدة لا تهدد الحياة، ولكنها تكون مؤلمة بصورة شديدة؛ حيث أن هذه الآلام تؤثر على كامل الجسم وهناك عدد من العقاقير الطبية التي يمكن استخدامها لتكون مسكن فعال في هذه المرحلة من علاج إدمان الهيروين أو غيره من المخدرات الأخرى.

الخطوة الثالثة: بعد التخلص من مرحلة أعراض انسحاب الإدمان و المخدر من الجسم، تليها مرحلة التأهيل النفسي والاجتماعي والجسدي والمادي أيضاً، حيث توجد مجموعة من البرامج التي تساعد المريض على رسم خطة مستقبلية لحياته يستطيع بها تحقيق بعض النتائج الإيجابية التي تساعد على تخطي مراحل العلاج، والبدء في تنفيذ الخطة وذلك لمساعدته على التأقلم مع العالم الخارجي وترك العالم الذي كان يعيش فيه، وهذه المرحلة تحتاج إلى عناية شديدة من أطباء متخصصين قادرين على التعامل مع الجهاز العصبي الموجود في الجسم؛ حيث أنه من أكثر الأجهزة تأثراً بالهيروين وذلك للتفاعلات الكيميائية التي توجد داخل عقل المريض.

خطوة التأهيل الجسدي: تحدث في هذه الخطوة التأهيل لعدد من التمارين الرياضية مع تناول المكملات الغذائية والاعتماد على نظام صحي في الغذاء، يساعد جسم المدمن على استعادة القوة الطبيعية وتعويض الجسم الفيتامينات والمعادن التي خسرها أثناء مرحلة الإدمان، معرفة المريض أهمية الجسم وقيمته في الحياة وأيضاً معرفة أهمية الصحة. كما يجب تنمية النازع الديني في نفس المدمن والتي تساعده على تخطي هذه المرحلة مع عدم الرجوع إلى هذا الأمر مرة أخرى.

ضرورة وجود جلسات دعم نفسي، وهذه الجلسات تكون بعد انتهاء مشوار العلاج وهي عبارة عن مجموعة من المتعافين من الإدمان يتم جمعهم للتحدث عن تجربتهم والدوافع المختلفة لكل شخص التي أدت إلى دخولهم عالم الإدمان، وكيفية التخلص من هذه المشكلة بسلام وأثرها على حياتهم بعد التخلص منها.