موضوع تعبير عن العلم‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 28 يناير 2019 - 17:05 Saturday , 24 August 2019 - 02:29 موضوع تعبير عن العلم‎ Benefits-ginger.com‎
موضوع تعبير عن العلم‎

موضوع تعبير عن العلم ، العلم هو أساس الحياة وأساس تقدم الإنسان ومن المشهور أن العلم نور ينور طريق الإنسان في كل مكان وزمان ويعطي له الخبرة في كافة المجالات ويجعله يستطيع التعامل مع المجتمع ، وبالعلم يسهل عليك الوصول إلي طريق الجنه ، فالجهل يعمل علي تدمير الإنسان ويجعله في مكان غير أمان ، فمن يسير في طريق العلم ومات وهو خارج بهدف طلب العلم فهو يعتبر من الشهداء ، وطلب العلم فضيلة .

والعلم هو طريق النجاح ويرفع من شأن الإنسان وسط المجتمع ويجعل له مكانه رقيه ومرتفعة ويكتسب الأحترام والتقدير من الأخرين ، والعلم يعمل علي تقدم الأمم ويؤدي إلي أرتفاع شأنها والوصول الي مراتب الشرف والتميز ، مما حثنا الدين الأسلامي علي طلب العلم ويحث الله تعالي علي العلم لأنه له مكانه عالية في حياة الإنسان لذا يجب طلب العلم ، ومن فضل العلم قال الله تعالي لرسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم ” أقراء ” بمعني أن الله تعالي حثنا علي العلم وقال الله تعالي أيضا هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون وكثير من الأيام التي تحث علي أهميه العلم.

تعريف العلم :

ومن المعروف أن العلم سبب الأمان للإنسان وللأمم ، وأن الجهل التي يسود بالمجتمع من السهل القضاء عليه والتحكم بها ، وأن الجهل وعدم الوعي بالأشياء يعرض الدولة للخطر لأن لا ترك العلم وتجهل الأشياء وعدم معرفة كيف يفكر العدو يسهل لها أحتلالها ، لذا يقال من العبارات الشهيرة العلم سلاح لمواجهة الأعداء .
العلم في قديم الزمن:

وفي القديم تعرض الإنسان للطلب العلم من أجل تيسير الحياة ، مما قام الإنسان بكتابة كل مايراة ، وعمل علي تجارب واحدة وراء الآخري وكان الهدف من ذلك الوصول إلي النهاية الصحيحة وسد حاجته التي كان يسعي إليها ،ولكن بعد ذلك تواصل الإنسان إلي الاختراعات والأكتشافات مع مرور الزمن .

وعمل الإنسان بعد ذلك علي التوسع والأختراعات والأكتشافات والتوسع الفكري ، وعمل علي الإضافات الكثيرة التي نتجت من هذة العلوم ، ومن هذة الأختراعات والأكتشافات تتطورت التكنولوجيه في الحياة مما أصبحت الكرة الأرضية صغيرة جدا والتواصل مع أي دولة عبر الكمبيوتر والأنترنت ، وجعل العالم كله بأثرة صغيرة يمكن التبادل بينهم في كافة المجالات الأقتصادية والسياسية والأجتماعية والديننية .

وأيضا من خلال العلم والإبحاث العلمية تواصل الإنسان إلي سطح القمر ومعرفة مايدور عليه وخواصه ، وبون العلم يصبح حياة الإنسان في ظلام وتعرضة للخطر ، ومن الممكن بأستخدام العلم يتوصل الإنسان إلي أبعد مايمكن ولاتتخيله في المستقبل .

فلابد من الإنسان البحث عن العلم وطلب العلم مهما كانت الظروف الأقتصادية صعبة ، لكي يحصل علي مكانه ععالية في المستقبل وفي المجتمع ، ويكون نافع لأمته كلها ويساعد في المجتمع بعلمه ، ولو كل إنسان عمل علي طلب العلم لاصبح المجتمع مجتمع متقدم بين الدول ، والعلم يجعل الإنسان شخص مستقل عن الأخرين ذو شخصية قوية تمتلك العلم والتقدير والأحترام ويكون له أرائة الخاصة ، لإن الإنسان الجاهل يسير في طريق الأخرين دون ان يعلم الي أن يسير مما يكون خطر عليه ويفقد شخصية ويجعل الأخرين يتحكمو في حياة الخاصة به ، بعكس الذي يمتلك العلم .

العلم سلاح ذو حدين ، والمعني من هذا أن العلم له إتجاهين ، لان العلم أدي إلي رقي وتقدم كثير من الشعوب والأمم ، ولكنه أيضا تسبب لبعض الدول إلي دمارها عن طريق تواصل الإنسان إلي الابحاث والتجارب مما تواصلو في صناعة البارود ، وأيضا أستخدام الشعوب عديمة الضمير والإنسانية أستخدامو البارود في هلاك الأمم والحروب ، لذا قيل ان العلم سلاح ذو حدين ،  لأن الإنسان هو الذي يحدد أتجاة إيجابي ومن الممكن أن يستخدم العلم أستخدام سلبي .

وأيضا بزيادة العلم أصبح الإنسان يعرض حياتها للخطر لأن في بعض الأحوال عند تزايد العلم لدي الإنسان من الممكن أستخدامه بطرق سلبية تضر نفسة والأمم ويمكن أن يقتل الأبرياء من وراء الأختراعات الجديدة ، فيجب علي الإنسان أن يضع الله أمامه في كل مايفعلة ويستخدم العلم بالأفعال النافعة للأمم ولا يخالف حكم الله تعالي لأن الله تعالي هو مالك كل شي وهو القادر ، لذلك يجب تقرب الإنسان إلي ربه حتي لايضل الإنسان بعلمة ويصبح ضرر علي نفسة قبل أن يضر الأخرين .