الرئيسية / قصص واقعية / قصص قصيرة / قصة عن الرياضيات قصيرة

قصة عن الرياضيات قصيرة

قصة عن الرياضيات قصيرة ، كثير من التلاميذ يجدون صعوبة في فهم مادة الرياضيات بالطريقة العادية، وصياغة القوانين الرياضية الأساسية كالجمع والطرح والضرب والقسمة في صورة قصص بسيطة تصل إلى الطالب بسهولة، ولذلك فإننا من خلال موقع مركز الفوائد العامة سوف نقدم لكم قصة قصيرة عن مادة الرياضيات

قصة عن الرياضيات قصيرة

كان هناك امرأة اسمها (Y) صاحبة الأعداد الصحيحة التي تنتمي إلى عائلة الرياضيات، وكان لديها ابنتين؛ الكبري اسمها (Y+) والصغرى اسمها (Y-)، وكان لديها ابن أيضا اسمه (صفر)

وكان لدى الابنة الكبرى عدد كبير من الأعداد الموجبة لا نهاية له

أما الابنة الصغرى فكان لديها عدد كبير من الأعداد السالبة لا نهاية له

وكان الصفر دائما ما يسبب المشاكل لـ (Y+) و(Y-) لأنه كلما اشتبك مع واحدة منهما بالضرب يقضي على قيمتها.

مما جعل الأم (Y) في حالة حيرة دائمة لعدم قدرتها على التوفيق بين أبنائها.

قصص الرياضيات الممتعة

في أحد أيام الدراسة في جامعة كولومبيا حضر أحد الطلاب محاضرة الرياضيات وغلبه النوم فنام طوال المحاضرة

وعندما استيقظ ف نهاية المحاضرة وجد المعلم قد كتب بعض المسائل على السبورة فنقلها وعاد إلى منزله.

وكانت هذه المسائل معقدة وبها درجة كبيرة من الصعوبة، فذهب الطالب وأحضر بعض المراجع العلمية وظل لمدة 4 أيام حتى تمكن من حل المسألة الأولى فقط.

وفي محاضرة الرياضيات التالية ذهب إلى المعلم وقال له لم أتمكن من إكمال حل المسائل لصعوبتها ولم أحل سوى المسألة الأولى في 4 ورقات.

فاستغرب المعلم وقال له هذه المسائل لم تكن واجبا ولكنها مسائل وقف العلم عاجزاً عن حلها ولذلك لم يفكر أحد في حل هذه المسائل لوجود قناعة بأنه يستحيل حلها

وإن لم يخلد هذا الطالب إلى النوم لَما فكر في حلها، الجدير بالذكر أن حل هذه المسألة والأربعة ورقات ما زالت معروضة في جامعة كولومبيا

ويبقى لنا الآن ذكر اسم هذا الطالب العبقري: إنه العالم أينشتاين!.