ما هي مراحل تحلل جسم الإنسان في القبر‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 09 فبراير 2019 - 11:02 Monday , 26 August 2019 - 05:01 ما هي مراحل تحلل جسم الإنسان في القبر‎ Benefits-ginger.com‎

ما هي مراحل تحلل جسم الإنسان في القبر، تتعدد مراحل الإنسان طوال حياته، حيث يكون جنين في بطن أمه، ثم رضيع صغير، وهكذا تمر المراحل تباعاً حتى تأتي مرحلة الموت، جميع الكائنات الحية تمر بمرحلة الولادة والموت، والانتقال إلى الحياة الأخرى، يقدم مركز الفوائد العامة هذا المقال عن مراحل تحلل الجسم في القبر.

مرحلة الموت

المراحل الحياتية متعددة وكثيرة الهدف منها التكاثر واستمرار الحياة، والمراحل تتغير ما بين الطفولة والمراهقة والشيخوخة وغيرها، والموت مرحلة مفاجئة تطرأ على الإنسان في أي وقت، الموت مرحلة من المراحل الأساسية التي يمر بها الإنسان، الموت ليس له وقت معين فهناك من يموت صغيراً أو كبيراً، والمعتقدات الإسلامية توضح مراحل تحلل جسم الإنسان في القبر، حيث يتحول جسم الإنسان إلى عناصر أولية وهي التي يتكون منها جسم الإنسان، ومن أجل استفادة كائنات أخرى من هذا التحلل.

مراحل تحلل جسم الإنسان في القبر

تشمل مراحل تحلل جسم الإنسان جميع أعضاء الجسم وكل عضو على حسب درجة الصلابة، وتكون البداية بسبب توقف وظائف جهاز المناعة في الجسم عن العمل وتبدأ الكائنات الأخرى في الغذاء على جسم الإنسان.

التحلل هو عملية حيوية تعمل على تجزئة المواد العضوية إلى عناصر متعددة وبسيطة في الجسم، وتعتبر من أهم العمليات التي تحدث في الطبيعة والتي تساهم في الحد من تكدس العناصر والمواد العضوية الميتة على الأرض، وإعادة العناصر الهامة في الجسم إلى التربة للاستفادة منها، مراحل التحلل هي:

  • برودة الجسم: تحدث البرودة بعد الموت بشكل مباشر، حيث تقل درجة حرارة الجسم بسرعة كبيرة بمقدار درجة واحدة أو أكثر كل ساعة حتى تصبح درجة حرارة الجسم مساوية مع حرارة الغرفة، وانخفاض حرارة جسم الإنسان هي أولى علامات الوفاة.
  • ازرقاق أجزاء من الجسم: حيث تتحول أجزاء في الجسم إلى اللون الأزرق بسبب ترسب الدم في الأجزاء المتدلية من الجسم، مما يؤدي إلى تحول لون الجلد من الأرجواني إلى الأزرق، وتكون بداية هذا التحول بعد مرور ثلاث ساعات إلى ست ساعات من الوفاة، كما يعتمد الطب الشرعي على هذه المرحلة في التعرف على وقت وفاة الجثة، والتعرف على مكان تحرك الجثة أم مكانها، هذه المرحلة تحدث نتيجة التوقف في عضلة القلب، و ترسب الدم والدورة الدموية عن التحرك.
  • مرحلة التخشب: يتوقف الدم عن التحرك في العضلات والأجزاء مما يؤدي إلى تصلب وتخشب هذه الأجزاء وتصبح غير قابلة للحركة، ويبدأ الجسم في التصلب بشكل تدريجي ويتحول إلى أقصى تصلب في خلال 12 ساعة منذ الوفاة.
  • تكاثر وتراكم الحشرات: مرحلة الحشرات من المراحل المتقدمة في عملية التحلل، هنا تقوم الكائنات الحية الهوائية الدقيقة بعملية استخدام سريع للأوكسجين، مما يهيئ الجسم إلى عملية تكاثر هذه الحيوانات بسرعة، ثم خلال مرحلة تعفن الجسد تبدأ الحشرات في وضع بيضها في بعض الثغور الموجودة في الجسم، مثل منطقة الفم، الأذن، الأنف وأيضاً الأعضاء التناسلية، تمر فترة قصيرة حتى تفقس هذه البيوض لإنتاج الملايين من اليرقات الدقيقة التي تقوم بالتغذية على الجسم، ويساعد على الانجذاب إلى الجسم الروائح النفاذة المنبعثة منه، وأيضاً بهذه الطريقة يتم تعرف الطب الشرعي على وقت الوفاة من خلال علم الحشرات الجنائي.
  • انتفاخ الجسم: يؤدي كثرة تكاثر الكائنات الحية الدقيقة داخل جسم الإنسان إلى امتلاء الجسد بالغازات، مثل غاز الميثان، كبريتيد الهيدروجين، ثاني أكسيد الكربون، والأمونيا، وتعمل هذه الغازات على انتفاخ منطقه البطن والأمعاء.
  • التحلل الذاتي: تنتج هذه العملية من خلال عملية تدمير الخلايا نفسها بخاصية التدمير الذاتي دون عوامل مساعدة.

علامات تظهر تحلل الجسد

تظهر مجموعة من البقع الخضراء في منطقة البطن وذلك بعد مرور 24 ساعة على الوفاة، تبدأ الأوعية الدموية في منطقة البطن والصدر بأن تصبح ظاهرة بشكل واضح، والقرنية تصبح معتمة، وبعد مرور من يومين إلى خمس أيام يحدث انتفاخ منطقة البطن والصفن، تخرج بعض الإفرازات من الفم والأنف وهي الزبد المدمى، وتنتشر البقع الخضراء في منطقة البطن والصدر وتغطيها بأكملها، وتتجمع الغازات في منطقة تحت الجلد الأمر الذي يسبب انتفاخ في الوجه والجسم كله، تظهر العينان خارجة عن الجسم ويخرج اللسان عن الفم وتتحول معالم الوجه جميعها وتصبح غير واضحة الهيئة مع انبعاث الرائحة الكريهة من الجثة بسبب الغازات.

ترتيب أجزاء الجسم حسب التحلل

تمر عشرة أيام على وفاة الجسم، ويبدأ أولاً الجلد في التساقط عن الجسم، يليه تساقط الشعر من جميع الأجزاء المختلفة في الجسم، وقوع الأظافر وخروجها وتحلل جميع خلايا الجسم بسبب تغذية الكائنات الدقيقة والديدان، ويطلق على هذه العملية اسم الاضمحلال النشط مما لا يترك بعدها أي عضو في الجسم.

تتحلل معظم أجزاء وأعضاء الجسم تبدأ عملية تحلل العظام وهو الذي يستغرق وقتاً أطول من الأجزاء الأخرى، وتتفاوت فترة تحلل العظام بين جثة وأخرى، حيث قد يستغرق عدة أشهر أو يصل الأمر إلى عدة سنوات، وتؤثر بعض العوامل على هذا التحلل منها الضغط، العمق ودرجة الحرارة، حيث أن المناطق الباردة لا تؤدي إلى تحلل العظام، على عكس المناطق الاستوائية التي تستغرق شهر واحد في التحلل.

مميزات تحلل الكائنات الحية

هناك من لا يعرف قيمة وأهمية تحلل الكائنات الحية، حيث أنها من الأمور الضرورية التي تساعد على استمرار الحياة على الأرض، وترجع أهم فوائد عملية التحلل:

  • عودة العناصر الغذائية إلى التربة وزيادة الخصوبة، حيث تساعد على نمو النباتات واستمرار الحياة.
  • التحلل يساعد على عدم تراكم الجثث على الأرض.
  • الحفاظ على السلسلة الغذائية واستمرارها في الطبيعة.
  • عودة العناصر الأساسية إلى التربة والماء والهواء، وتصبح جاهزة للاستخدام مرة أخرى من قبل الكائنات الحية المستهلكة.
اقرأ:




مشاهدة 103