اعراض وعلاج مرض ديدان الجيارديا‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 27 أغسطس 2018 - 14:58 Monday , 18 November 2019 - 13:17 اعراض وعلاج مرض ديدان الجيارديا‎ Benefits-ginger.com‎
اعراض وعلاج مرض ديدان الجيارديا‎

اعراض وعلاج مرض ديدان الجيارديا، يصيب الإنسان العديد من الطفيليات والفطريات خاصة في الجهاز الهضمي ومنها طفيليات الجيارديا، يعرض مركز الفوائد العامة هذا المقال عن بعض اعراض مرض ديدان الجيارديا وكيفية العلاج.

طفيليات الجيارديا

هناك أنواع عديدة من الطفيليات والديدان التي تصيب أعضاء كثيرة من الجسم، والطفيليات عبارة عن كائنات دقيقة حية تعيش وتتغذى على كائن حي آخر قد يكون الإنسان أو الحيوان. ومن أهم الطفيليات التي تظهر في الجهاز الباطني والقناة الهضمية طفيليات الجيارديا “Giardia” وهي نوع من الطفيليات المجهرية التي لا ترى بالعين المجردة توجد على سطح التربة، كما توجد في الطعام والشراب الملوث ببراز الحيوانات.

تتميز طفيليات الجيارديا بغلاف خارجي يساعدها على تحمل العيش خارج جسم الكائن الحي لفترات طويلة تصل إلى أسابيع متتالية أو شهور عديدة، كما يحيها هذا الغلاف من التعرض إلى أنواع المعقمات المختلفة التي تحتوي على الكلور، وتسبب داء الجيارديات عند إصابتها الإنسان أو الحيوان، ويكون المكان الذي تعيش فيه هو الأمعاء ثم تنتقل إلى البراز، وقد أثبتت العديد من الدراسات أن هناك أكثر من 16.000 شخص يصاب بهذا النوع من الطفيليات سنوياً في أمريكا، كما تكثر العدوى في العديد من مناطق العالم خاصة الدول النامية.

أعراض طفيليات الجيارديا

هناك نوع من الأشخاص لا يظهر عليه أعراض الإصابة بطفيليات الجيارديا على الرغم من وجود هذه الطفيليات في أمعائهم، كما تكون لديهم القدرة على إصابة ونقل العدوى إلى الآخرين عن طريق البراز، ولكن هناك بعض الأشخاص الذين يظهروا عليهم أعراض الإصابة بعد التعرض إلى هذه الطفيليات بفترة قد تكون ثلاث أسابيع، وتستمر تلك الأعراض من أسبوعين حتى ستة أسابيع أو أطول من ذلك، كما قد تختفي تلك الأعراض وتعاود الظهور مرة أخرى، ومن هذه الأعراض:

  • الإصابة بالإسهال المزمن.
  • كثرة الشعور بالغثيان والقيء.
  • الإحساس بالتعب الشديد والإعياء.
  • كثرة خروج غازات من الجسم.
  • الانتفاخ الشديد في منطقة البطن، كثرة التشنجات والآلام الشديدة في منطقة البطن أيضاً.
  • آلام حول منطقة السرة.
  • الإصابة بالحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تقل الشهية نحو تناول الطعام مما يسبب انخفاض الوزن.
  • زيادة الشعور بالصداع لفترات طويلة.
  • هناك حالات يظهر فيها براز دهني من الشخص المصاب.

تشخيص الإصابة بالجيارديا

يجب في حالة ظهور أعراض الإصابة بالجيارديا التوجه إلى المستشفى من أجل تشخيص الحالة عن طريق بعض أنواع الفحوصات أهمها:

  1. من الشائع إجراء اختبارات عينات البراز، واستخدام طريقة الاليزا في إجراء مستضد الجياردية في البراز.
  2. كما يمكن إجراء فحص تحت المجهر للطفيليات في الجسم.
  3. تقوم هذه الطريقة من خلال تنظير هضمي علوي، حيث يقوم الطبيب باستخدام أنبوب مرن يتم تمريره في أسفل الحلق وذلك وصولاً إلى الأمعاء الدقيقة، وذلك للعمل على فحص الجهاز الهضمي والعمل على أخذ عينة من الأنسجة التي توجد في الأمعاء للفحص الدقيق.

مضاعفات الإصابة بالجيارديا

يجب العلم أن الإصابة بالجيارديا لا تسبب الوفاة خاصة المصابين من سكان الدول الصناعية الكبرى، ولكن هناك العديد من المضاعفات التي تترتب على الإصابة بطفيليات الجيارديا وخاصة عند الأطفال، ومن هذه المضاعفات:

  • الفشل في النمو: “Failure to thrive” يسبب الإسهال المزمن الناتج عن الإصابة بالجيارديا إلى سوء التغذية في الجسم عن الأطفال، مما يؤثر بطريقة سلبية على النمو العقلي والجسدي للطفل وبالتالي فشل النمو من جميع النواحي.
  • الجفاف: “Dehydration” تؤدي الإصابة بالإسهال المزمن إلى فقد الجسم كميات كبيرة من الماء، مما يؤدي إلى الخلل في وظائف الجسم الحيوية التي تحتاج إلى كميات معينة من الماء.
  • عدم القدرة على تحمل اللاكتوز: “Lactose intolerance” بمعنى عدم قدرة الشخص المصاب على هضم سكر الحليب، كما يجب العلم أن مشكلة عدم تحمل اللاكتوز تستمر لفترات طويلة حتى بعد شفاء المريض من عدوى طفيليات الجيارديا.
  • المضاعفات الأخرى: يجب البدء بالعلاج عند تشخيص الإصابة بالجيارديا، لأن عدم العلاج قد يسبب بعض الأمراض المزمنة في الجسم مثل الإصابة بنوبات من الإسهال المستمر، أو النقص الشديد في فيتامينات الجسم، أو الشعور بالتعب العام.

علاج الإصابة بالجيارديا

هناك العديد من الحالات التي يحدث فيها الشفاء من داء الجيارديا دون اللجوء إلى العلاج، ولكن في حالة اللجوء إلى الأطباء يصفون العديد من مضادات الطفيليات خاصة في حالة العدوى الشديدة أو الإصابة لفترات طويلة، ومن أهم المضادات الحيوية المستخدمة في علاج طفيليات الجيارديا:

  1. “Metronidazole” ميترونيدازول: يتم وصف هذا المضاد الحيوي وتناوله لمدة أسبوع أقل، ولكن يجب العلم أن من آثاره الجانبية الإحساس بالطعم المعدني في الفم، كثرة الغثيان.
  2. “Nitazoxanide” نيتازوكسانايد: من المضادات الحيوية التي يفض وصفها للأطفال، لأنه يكون على هيئة سائلة كما أنه يتم تناوله ثلاثة أيام فقط.
  3. “Tinidazole” تينيدازول: يتم تناول هذا النوع من المضادات الحيوية على جرعة واحدة، كما أنه يشبه علاج ميترونيدازول في الفعالية في الجسم.
  4. “Paromomycin” بارومومايسين: يجب العلم أن هذا المضاد الحيوي هو الأقل خطورة في جميع المضادات الحيوية الأخرى التي تستعمل في علاج الجيارديا على صحة المرأة الحامل، ويجب تناول ثلاث جرعات من العلاج خلال مدة تتراوح من خمس إلى عشرة أيام، ولكن يعتبر الحلب الأفضل في علاج المرأة الحامل من هذه الطفيليات هو الانتظار حتى الولادة والابتعاد عن تناول أي نوع من المضادات الحيوية.
  5. يعطى المريض في بعض الحالات أدوية خافضة للحرارة خاصة عند إصابته بالحمى.
  6. العلاجات البديلة: استخدام كبريتات البربرين الذي يتم استخلاصه من جذور العنب وغيرها من النباتات، ويستخدم هذا المستخلص في علاج داء الجيارديا لأنه من المضادات الحيوية القوية والفعالة.

طرق الوقاية من طفيليات الجيارديا

  • يجب الانتظام على غسل اليدين قبل تناول الطعام وبعده وأيضاً بعد القيام ببعض العمليات في المنزل منها الذهاب إلى المرحاض، عند إعداد الطعام والطبيخ، وأيضاً عند تغيير حفاضات الأطفال.
  • تناول كميات كبيرة من الماء لتعويض ما يفقده الجسم ويجب أن يكون الماء نظيف، تجنب تناول الماء الملوث من الأنهار أو البحيرات، وخاصة بالنسبة للأشخاص المتسلقين الذين يبتعدون عن المدن، وضرورة نصحهم بأخذ الماء معهم أو استخدام أدوات غلي الماء.
  • في حالة كثرة السفر إلى الخارج يجب الابتعاد عن جميع مصادر الماء الغير نقية، كما يجب الامتناع عن تناول الثلج بجميع أشكاله مع الحرص الشديد على نظافة اليدين وعدم التعامل مع الأشياء الملوثة.