مفهوم سوء التغذية 11 سبب لسوء التغذية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأحد , 03 مارس 2019 - 13:23 Monday , 16 December 2019 - 12:27 مفهوم سوء التغذية 11 سبب لسوء التغذية‎ Benefits-ginger.com‎

مفهوم سوء التغذية، يحتاج جسم الإنسان إلى الأطعمة الصحية للحصول على كافة العناصر الغذائية الضرورية من أجل تجنب الأمراض خاصة الإصابة بالأنيميا أو سوء التغذية التي تحدث نتيجة قلة الفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية التي يريدها الجسم، يوضح مركز الفوائد العامة مفهوم سوء التغذية.

مفهوم سوء التغذية

يتعرض الجسم إلى الكثير من الاضطرابات و التدهورات نتيجة قلة العناصر الغذائية التي يحصل عليها الجسم، ويجب العلم أن سوء التغذية ينتج عن ابتعاد الإنسان عن الأطعمة الصحية وقد يكون ناتج عن إصابة الإنسان بمرض خطير يؤدي إلى عدم الاستفادة من العناصر الغذائية في الجسم، تعريف سوء التغذية بأنه حالة مرضية تصيب الفرد في حالة عدم حصوله على العناصر الغذائية الضرورية من وجبات الغذاء، أو نتيجة زيادة تناول الأطعمة التي تحتوي على العناصر الغذائية المتنوعة بصورة لا يستطيع الجسم التعامل معها، لذلك هناك الكثير من العادات الصحية التي يجب الاعتماد عليها لتقليل هذه الأضرار.

يجب العلم أن سوء التغذية قد يتسبب في الوفاة خاصة في الدول التي تعاني من نقص الغذاء، ومرض سوء التغذية من أكثر الأمراض تهديداً للبشرية، سوء التغذية هو اختلال في استهلاك الفرد للمغذيات عناصر الطاقة، وهناك نوعين من الظروف التي تشكل سوء التغذية هما:

  1. سوء التغذية الذي ينتج عنه قصر القامة الطبيعية في الإنسان بالنسبة للمرحلة العمرية التي يمر بها، انخفاض شديد في الوزن بالنسبة للطول أو بالنسبة إلى العمر، ونقص الفيتامينات والمعادن والمغذيات في الجسم.
  2. قد ينتج عن سوء التغذية الزيادة الكبيرة في الوزن الإصابة بالسمنة المفرطة، والإصابة بأمراض تتعلق بالنظام الغذائي مثل أمراض القلب ومرض السكري والسرطان والسكتة الدماغية.

الأشخاص الأكثر عرضة لسوء التغذية

  • النساء في فترة الحمل والرضاعة: يحتاج الجنين إلى العناصر المغذية التي يحصل عليها من الأم، ويؤدي نقص العناصر الغذائية عند الأم إلى الولادة المبكرة، خاصة انخفاض نسبة حمض الفوليك في تغذية المرأة الحامل وما ينتج عنه من عيوب خلقية وتشوهات في الجهاز العصبي للجنين.
  • صغار السن: حيث الحاجة الشديد إلى العناصر الغذائية الهامة للنمو وبناء الكتلة العضلية في الجسم بشكل طبيعي، والحاجة إلى الطاقة والحيوية، لذلك يجب العلم أن الأطفال في مرحلة الرضاعة وما بعدها أكثر عرضة للإصابة بسوء التغذية مما يؤدي إلى انخفاض الوزن والنحافة الشديدة وتأخر في عمليات النمو والبناء وفقر الدم.
  • كبار السن: مع التقدم في العمر تقل قدرة الجسم على إفراز الهرمونات التي يحتاج للعمل، لذلك يجب الاعتماد على العناصر الغذائية والعادات الصحية السليمة التي تساعد على امتصاص العناصر خاصة الحديد.
  • الأمراض الخطيرة: هناك الكثير من الأمراض التي ترتبط بعدم قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية بصورة طبيعية، أو الأمراض التي تسبب ضغط كبير على الجسم والتي تكون في الغالب تابعة معها فقدان الشهية نحو تناول الطعام.

أعراض مرض سوء التغذية

تتنوع أعراض سوء التغذية على حسب الشخص المصاب، حيث هناك أعراض ترتبط بسوء التغذية على نقص العناصر الغذائية في الجسم، وهناك أعراض عامة يعاني منها جميع الأشخاص، منها:

  • الشعور بالتعب و الإجهاد والإعياء المستمر.
  • قلة النضارة على الجلد.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • زيادة الشهية نحو تناول الطعام.
  • النعاس المستمر وسرعة ضربات القلب.
  • تدهور الحالة النفسية والقلق والاكتئاب.
  • الشعور بوخز في بعض المفاصل.
  • تساقط الشعر بصورة ملحوظة.
  • الإصابة بالإمساك.

أسباب سوء التغذية

  • الاعتماد على نظام غذائي غير صحي.
  • انتشار الفقر وارتفاع أسعار المنتجات الغذائية الضرورية.
  • انتشار الغذاء الغير متوازن بالفيتامينات والمعادن وعناصر عملية الهضم.
  • انتشار التلوث البيئي من الهواء الغير نظيف والماء الغير نقي.
  • تعدد المجاعات في الدول الفقيرة من أهم أسباب انتشار سوء التغذية.
  • الاعتماد على عملية الرضاعة الصناعية عند ولادة الطفل، حيث يحتوي الحليب الصناعي على عناصر غذائية محددة مقارنة بالحليب الطبيعي.
  • خلل واضطراب في قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية.
  • الإصابة بالامراض الخطيرة مثل الإسهال أو الإمساك وأمراض السرطان.
  • ينتج عن مرض الإيدز والسل وغيرها من الأمراض سوء التغذية.
  • يسبب تغير الحالة المناخية في بعض المناطق الذي يسبب قلة المحاصيل الزراعية إلى سوء التغذية.
  • انخفاض قلة الإنتاج الزراعي في الدولة، نتيجة اعتماد الفلاحين على الأسمدة الصناعية التي تقلل من العناصر الغذائية الموجودة في النباتات.

كيفية علاج سوء التغذية

يعتمد علاج سوء التغذية على نوع الحالة التي يعاني منها الفرد وحسب نوع العناصر الغذائية المفقودة في الجسم، حيث هناك بعض المصابين من يحتاج إلى علاج عنصر غذائي محدد وتناوله على هيئة علاج، أو الاعتماد على نظام غذائي محدد من تناول عناصر غذائية متوازنة ومتكاملة، وهناك من ينصح بالتخلص من الحالة النفسية السيئة لسوء التغذية، ويفضل الاهتمام بتحسين الإنتاج الزراعي الذي يساعد بشكل كبير في التخلص من سوء التغذية.

يجب العلم أن الشخص المصاب بسوء التغذية يحتاج إلى علاج فعال لأن إهمال العلاج يؤدي إلى مشاكل خطيرة منها العجز البدني مثل الإصابة بمرض الكساح، ضعف البصر بشكل تدريجي، وهناك حالات تصل إلى الوفاة.

الوقاية من سوء التغذية

  • الحفاظ على نظام غذائي صحي متوازن يمد الجسم بالفيتامينات والمعادن الضرورية.
  • تشمل الوجبات الرئيسية كافة العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم.
  • اختيار المنتجات الزراعية الخالية من الاسمدة الصناعية والهرمونات الضارة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون المفيدة التي تساعد على اختزان نسبة كبيرة من الطاقة في الجسم، كما تعد من مصادر الأحماض الدهنية التي تقي الجسم من الأمراض المختلفة، ومن أهم الأطعمة المكسرات والحليب، الزيت كامل الدسم والفول السوداني، يجب تناول حصص مناسبة للجسم.
  • البروتينات تساعد في نمو خلايا الجسم بشكل سليم، حيث توازن الحموضة في الجسم وتوفير النيتروجين ونقص هذا البروتينات يؤدي إلى تلف الأنسجة العضلية، يجب تناول الأسماك واللحوم والبقوليات والمكسرات.