الصحة البدنية 10 نصائح للحفاظ على الصحة البدنية‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأحد , 03 مارس 2019 - 11:10 Wednesday , 13 November 2019 - 04:17 الصحة البدنية 10 نصائح للحفاظ على الصحة البدنية‎ Benefits-ginger.com‎

الصحة البدنية، الصحة هي هبة من الله سبحانه وتعالى للإنسان يجب الحفاظ عليها، والصحة أنواع منها الصحة البدنية والعقلية والاجتماعية، والإنسان السليم في صحته هو الإنسان الذي يمتلك صحة بدنية وجسدية صحيحة، والاجتماعية في القدرة على التفاعل مع المجتمع، يقدم مركز الفوائد العامة هذا المقال عن مفهوم الصحة البدنية للإنسان.

الصحة البدنية

تقوم الصحة على أساسات معينة منها سلامة الجسد من جميع الأمراض والاضطرابات والشفاء من المرض بعلاجات بسيطة، هناك الكثير من العادات الصحية واللياقة التي يجب على الفرد التمسك بها من أجل الصحة العامة، منها عادات المأكل والملبس والحركة في البيئة والنوم بالإضافة إلى الكثير من النصائح و الإرشادات السلوكية التي تبعد الإنسان عن التعرض إلى المشاكل الصحية والنفسية، حيث هناك الكثير من الأشخاص لا يعرف طريقة التعامل السليمة مع الجسم مع اعتقاد أن الأمر يتعلق فقط بالأمراض وكيفية تجنبها.

الصحة البدنية هي قدرة الإنسان على التمتع بالعمليات الحيوية في وظائف الجسم جميعها، لأن التمتع بالصحة البدنية يتطلب عمل أعضاء الجسم بفعالية وكفاءة، الإنسان الذي يملك الصحة البدنية السليمة يمتلك قدر عالي من الطاقة والإصرار والعزيمة والقوة، ويمكن تعريف الصحة البدنية بأنها نمط وشكل الحياة الذي يكون هدف الشخص من خلاله التمتع بنوع من الرفاهية والحيوية في القيام بالأعمال اليومية.

جوانب الصحة الجيدة

يجب على الفرد معرفة جوانب الصحة الجيدة والقدرة على التعامل بشكل سليم، حيث الصحة الجيدة تحتاج إلى تشارك جميع الجوانب المختلفة في شخصية الفرد، والجوانب هي:

  • الجانب العقلي: يتم التعرف عليه من خلال أفكار الفرد والسلوك والتصرفات والاعتقادات العامة التي يتبناها الفرد وكيفية تحليله للمواقف في حياته، حيث يجب على كل فرد أن يكون لديه الأفكار والآراء الخاصة به والاعتماد على الطريقة الإيجابية في التفكير ومعرفة أهدافه للمستقبل.
  • الجانب البدني: يعتمد هذا الجانب على الشكل البدني والجسماني للفرد، من الشكل الملموس للجسم الخارجي والحواس الخمسة من الشم واللمس والتذوق والنظر والسمع، والاهتمام بهذا الجانب يتطلب الغذاء الصحي المناسب والاهتمام بالوزن المناسب وممارسة التمارين الرياضية والراحة.
  • الجانب الروحي: تعد علاقة الإنسان مع نفسه الداخلية وأفكاره وطريقة إبداعه في الحياة والهدف الأساسي لوجوده في الحياة وعلاقته بالله سبحانه وتعالى من الجانب الروحي لدى الفرد، لذلك يحتاج الفرد في بعض الأوقات امتلاك الهدوء النفسي والداخلي وأن يكون على ثقة كاملة من معرفته الداخلية التي يتبناها.
  • الجانب النفسي: يستخدم هذا الجانب في التعبير عن المشاعر والأحاسيس المختلفة التي يشعر بها الفرد من الفرح والغضب والحب والكراهية، والتطلع إلى مسامحة الآخرين على الأخطاء والندم والشعور بالذنب، وجميع المشاعر التي تزيد من سعادة الفرد مع النفس والآخرين.

عناصر الصحة البدنية السليمة

  • التغذية السليمة: اعتماد الإنسان على تناول العناصر الغذائية الهامة من الوجبات الرئيسية والتقليل من تناول الأطعمة الدهنية والسكريات، يحتاج الجسم إلى الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي تساعد على بناء ونمو الجسم بشكل طبيعي والحفاظ على الصحة البدنية.
  • النظافة: تتمثل في النظافة الشخصية وطريقة الفرد بالاعتناء بنفسه، والنظافة العامة التي تعتمد على الحفاظ على كافة المرافق والمكان الذي يعيش فيه الفرد، حيث تساعد على تقليل تراكم البكتيريا والجراثيم والابتعاد عن الأمراض الجلدية.
  • ممارسة التمارين الرياضية: تتنوع الأنشطة الرياضية التي يمارسها الإنسان، وهناك أنواع من التمارين التي تؤدي إلى تدهور الصحة البدنية للفرد بسبب طبيعة الجسم، هنا يفضل الاعتماد على ممارسة التمارين الرياضية المناسبة لطبيعة الجسم والتي تساعد على تقوية العضلات، الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية والعقل وتنظيم التنفس، الحفاظ على عمليات الهضم والحركة، كما تجنب الفرد الكثير من المشاكل البدنية والانفعالات الخاصة.
  • الراحة والنوم: الحصول على قسط كافي من الراحة يقلل من الشعور بالتعب والإرهاق بسبب الأعمال الاعتيادية، كما ترفع من مستوى الطاقة والحيوية في الجسم، ويجب العلم أن كبار السن يحتاجون إلى عدد ساعات راحة ونوم أكثر من صغار السن، كما ينتج عن قلة النوم العديد من مشاكل الصحة البدنية والأرق والتوتر.

نصائح الحفاظ على الصحة البدنية

  1. الاعتماد على الطعام الصحي في الغذاء من أهم نصائح الحصول على صحة بدنية، حيث يحتاج الجسم إلى نسب متفاوتة من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والألياف الغذائية الطبيعية وغيرها من العناصر المهمة، هنا ينصح الأطباء بتناول حصص يومية من الفواكه والخضروات الطازجة والمكسرات والبقوليات والحبوب الكاملة، ويفضل زيادة تناول النباتات المطبوخة أو النيئة من أجل الحصول على الألياف الغذائية التي تساعد في عملية الهضم وتخلص الجسم من السموم المتراكمة.
  2. أثبتت الدراسات أن عدد ساعات النوم المثالية لراحة الجسم هي ثماني ساعات، الابتعاد عن السهر فترات طويلة في الليل خاصة أن نوم الليل أفضل من النهار كثيراً، كما أن السهر يسبب عدد من المشاكل الصحية أهمها زيادة الوزن والشعور بالأرق والبشرة الشاحبة، لذلك يفضل تعويد الجسم على ساعة بيولوجية مناسبة من خلال تعويد الجسم على النوم المبكر.
  3. الانتظام على ممارسة التمارين الرياضية يومياً خاصة رياضة المشي أو الجري لمدة لا تقل عن 30 دقيقة، حيث يتعود الجسم على الحركة الدائمة، مما يرفع من نشاط الدورة الدموية والتنفس بسلاسة وتقوية عضلات وعظام الجسم والأعصاب، مع تحسين الحالة النفسية التي يمر بها الفرد والحفاظ على الصحة البدنية.
  4. الابتعاد عن النظام الغذائي الغير صحي، حيث يجب الامتناع عن تناول الوجبات السريعة التي تكون مليئة بالدهون الضارة، الأطعمة المقلية في الزيت والمشروبات الغازية والكحولية ومشروبات الطاقة، وتقليل تناول أنواع السكريات المختلفة والأطعمة المعلبة المليئة بالأملاح، وهناك الملونات ومحسنات الطعم وجميع الأطعمة الغير عضوية التي تحتوي على هرمونات بالإضافة إلى تقليل اللحوم المدهنة.
  5. تناول الكثير من المياه يومياً خاصة عند الاستيقاظ من النوم، حيث أن لا تقل الكمية عن لترين يومياً، يساعد الماء على حرق المزيد من السعرات والدهون الموجودة في الجسم والتخلص من فضلات الجهاز الهضمي، مع تعزيز وظائف الدورة الدموية وتنشيط الخلايا.
  6. يفضل الاعتماد على المنتجات الطبيعية من الأعشاب والنباتات الطبية في تنظيف الجسم والعناية به، مثل الشامبوهات وكريمات الترطيب ومعجون الأسنان، والابتعاد عن استخدام المواد التجارية التي تحتوي على مواد كيميائية.
  7. الاعتماد على ارتداء النظارات الشمسية للحماية من أشعة الشمس المباشرة خاصة في وقت الظهيرة وتعامد الشمس الذي تنتشر فيه الأشعة فوق البنفسجية، والتي قد تسبب ضعف البصر أو العمى مع التقدم في العمر.
  8. الامتناع عن عادة قضم الأظافر، حيث تؤدي إلى تدهور شكل اليدين الجمالي كما تسبب تشقق الأسنان، وإصابتها بالتسوس وضرر اللثة التي يظهر فيها حبوب وتقرحات تؤدي إلى الألم الشديد.
  9. الحفاظ على نظافة الاسنان بشكل يومي، مع الاعتماد على استعمال معجون الأسنان المناسب، يفضل الابتعاد عن ترطيب الفرشاة قبل وضع المعجون، حيث أن الفرشاة الجافة تساعد على التخلص من نسبة أكبر من ترسبات الجير أو البلاك على الأسنان.
  10. تناول الأعشاب الطبيعية المغلية يومياً بعد تناول الوجبات الرئيسية، حيث تساعد الأعشاب على تعزيز وظائف الجهاز الهضمي والتخلص من تراكم السموم والفضلات في الجسم، ويفضل تناول كوب من الشاي الأخضر يومياً، الذي يقلل من عمليات التأكسد في الجسم.