علاج الغرغرينا بالاعشاب 10 أعشاب لعلاج الغرغرينا‎

بواسطة: - آخر تحديث: الإثنين , 27 أغسطس 2018 - 12:32 Thursday , 21 November 2019 - 21:16 علاج الغرغرينا بالاعشاب 10 أعشاب لعلاج الغرغرينا‎ Benefits-ginger.com‎
علاج الغرغرينا بالاعشاب 10 أعشاب لعلاج الغرغرينا‎

علاج الغرغرينا بالاعشاب، استطاع الإنسان التعرف على العديد من فوائد الأعشاب في علاج الكثير من الأمراض المختلفة ومنها علاج الغرغرينا، يعرض هذا المقال أسباب وأعراض وكيفية علاج الغرغرينا باستخدام أشهر 10 أعشاب من خلال مركز الفوائد العامة.

مرض الغرغرينا

الغرغرينا من الأمراض التي تصيب الأطراف في الجسم، حيث تسبب موت الخلايا في الأطراف وتحلل الأنسجة وبالتالي توقف وصول الدم إلى هذه الأطراف أو الأعضاء بسبب هذه العدوى، تتطلب الإصابة بالغرغرينا العناية الطبية الفائقة لأنها قد تسبب بتر الأطراف المصابة للتخلص من أعراض المرض، ويمكن التداوي بالأعشاب. تحدث الإصابة بالغرغرينا بسبب التعرض إلى نوع من العدوى الموضعية أو النقص الحاد في وصول الدم إلى الجزء المصاب.

يجب العلم أن مرضى السكر هم أكثر الأشخاص تعرضاً إلى الإصابة بهذا المرض وذلك يرجع إلى النقص في مناعة الجسم وعدم القدرة على الوقاية من الأمراض، لذلك فإن الأشخاص أصحاب المناعة القوية نادراً ما يصابون بالمرض. كما ينتج عن هذه الإصابة العديد من المضاعفات الكثيرة التي قد تؤدي إلى الموت.

أسباب الغرغرينا

يقوم مجرى الدم في الجسم بالدور الحيوي الكبير في توصيل الأوكسجين والغذاء إلى جميع الخلايا في الجسم، كما يساعد الدم على جميع الأجسام المضادة التي تساعد على مقاومة الأمراض، ولكن في حالة عدم قدرة الدم على الوصول إلى الخلايا التالفة في الجسم فإنها تموت، مما يؤدي إلى تطور أعراض العدوى وموت الأنسجة، مما يزيد من خطر الإصابة بالغرغرينا عندما يتوقف الدم عن التدفق في الأوعية الدموية، كما تحدث في الحالات التالية:

  1. بسبب الإصابة بتصلب الشرايين، والشرايين الطرفية.
  2. مرضى السكر.
  3. الإصابة بالسمنة المفرطة.
  4. حالات التعرض إلى ظاهرة رينو “هي نوع من تضييق الأوعية الدموية المسؤولة عن تغذية الجلد بالدم”.

أنواع الغرغرينا

  • أولاً الغرغرينا الرطبة:

تحدث الغرغرينا الرطبة بسبب تعرض الأنسجة العميقة في الجسم إلى الإصابة بالعدوى البكتيرية خاصة بعد الإصابة بالجروح، عضة الصقيع، الحروق أو القروح مما يزيد من تورم الأنسجة المصابة بسبب السموم التي تفرزها البكتيريا، وبالتالي توقف الدم عن الوصول إلى الأجزاء المصابة وخاصة كريات الدم البيضاء المسؤولة عن مقاومة الجراثيم والبكتيريا، يجب العلم أن نوع الغرغرينا الرطبة هي الأسرع انتشاراً من الغرغرينا الجافة الأمر الذي يسبب العديد من المضاعفات التي تهدد الحياة. من أهم أعراض الغرغرينا الرطبة:

  1. كثرة ظهور البثور السوداء.
  2. الصديد كريه الرائحة الذي يظهر تحت الجلد.
  3. حدوث تغير في مكان الإصابة وتحوله إلى اللون الأسود.
  • ثانياً الغرغرينا الجافة:

ينتج هذا النوع من الغرغرينا بسبب النقص الشديد في تدفق الدم في الشريان الذي يصل الغذاء إلى الجزء المصاب بسبب الضعف في الدورة الدموية، تصيب الغرغرينا الجافة اليدين والقدمين وهي النوع الأكثر شيوعاً في إصابة مرضى داء السكري، وأمراض المناعة الذاتية، وهذا النوع لا يسبب تلوث أو عدوى في الجسم. من أعراض الغرغرينا الجافة:

  1. الجفاف الواضح في الأنسجة المصابة مع تحول لون الأنسجة إلى اللون البني أو الأسود أو الأرجواني.
  2. يمكن ملاحظة الجلد بارد ومخدر.
  3. عند الوصول إلى المراحل المتقدمة يبدأ الجزء المصاب في التساقط.
  • الغرغرينا الفورنييه:

تصيب هذا النوع من الغرغرينا الأعضاء التناسلية عند الذكور، وتحدث نتيجة حرق في هذه المنطقة أو التعرض إلى العدوى أو جراحة في الأعضاء التناسلية، وقد تكون بسبب عدوى الأتصال الجنسي وتنتشر الغرغرينا الفورنييه بين الرجال كبار السن خاصة من 50 عاماً، وأيضاً الأشخاص المصابين بمرض السكر وضعف الجهاز المناعي، يمكن علاج هذا النوع باستخدام المضادات الحيوية وإزالة الأنسجة التالفة والميته باستخدام الجراحة. أعراض الغرغرينا الفورنييه:

  1. الشعور بألم شديد عند التبول.
  2. التورم والاحمرار في الأجزاء المصابة.
  3. القيج ذو الرائحة السيئة.
  4. الإصابة بالحمى.
  5. موت الأنسجة.
  • الغرغرينا الغازية:

يجب العلم أن الغرغرينا الغازية هي من النوع القاتل، الذي ينتج عن الإصابة بميكروب من المصثيات، كما أن من الاسم يمكن استنتاج أن الميكروب المسبب لهذا النوع من الغرغرينا ينتج أثناء نموه في الجسم فقاعات غازية والعديد من السموم التي تسبب موت الأنسجة والخلايا.

  • الغرغرينا الداخلية:

يتم ظهور الغرغرينا الداخلية عند توقف الدم عن التدفق إلى الأعضاء الداخلية في الجسم مثل المرارة والأمعاء والزائدة الدودية، منها حيث قد يحدث نوع من الفتق في المعدة ويسبب بروزها في منطقة في البطن تكون فيها العضلات ضعيفة.

مضاعفات الإصابة بالغرغرينا

  • ينتج عن الإصابة بالغرغرينا بتر الجزء المصاب في الجسم، مما يؤثر بطريقة سلبية على جميع نشاطات المريض وحياته.
  • البطء في التئام الجروح مع الإصابة بنزيف حاد.
  • إصابة الجسم بالصدمة الإنتانية خاصة عند وصول العدوى إلى الدم، من أعراضها:
  1. تغير درجة حرارة الجسم.
  2. الآلام الشديدة في الجسم، مع ظهور الطفح الجلدي.
  3. الإصابة بانخفاض ضغط الدم.
  4. التعرض إلى زيادة سرعة ضربات القلب.
  5. صعوبة في التنفس.
  6. الدوخة الشديدة وانعدام وزن الجسم.
  7. زيادة نسبة الارتباك.
  8. يتحول الجلد ويصبح بارد ورطب.

الوقاية من الغرغرينا

  • يجب العمل دائما على نظافة الجروح التي يتعرض لها الفرد، تعقيمها وتنظيفها جيداً.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية والتدخين.
  • في حالة مرضى السكر، إجراء الفحوصات الدورية اللازمة في الجروح والقدم.
  • ضبط مستويات السكر في الدم عند مريض السكري.
  • ارتداء دائماً الأحذية المريحة والاهتمام بتقليم الأظافر.
  • يجب الحصول على استشارة الطبيب عند تلوث الجروح.

علاج الغرغرينا طبياً

  • هناك العلاج باستخدام المضادات الحيوية عبر الوريد.
  • العمليات الجراحية في استئصال الأنسجة الميتة، أو الاعتماد على جراحة الأوعية الدموية في الجسم مما يزيد من تدفق الدم في المناطق المصابة، ومنها إلى الشفاء للأعضاء والتأكد من عدم انتقال هذه العدوى إلى الأنسجة والخلايا المجاورة.
  • علاج الغرغرينا عن طريق مضادات التخثر، واستخدام مسكنات الألم.
  • يمكن العلاج عن طريق الأوكسجين الزائد في الجسم، حيث أثبتت العديد من الأبحاث أن استخدام طريقة العلاج بالأوكسجين تحت الضغط يعمل على زيادة التئام القروح والجروح مع تثبيط عمل ونمو البكتيريا اللاهوائية، ولكن عند استخدام هذه الطريقة يجب الانتباه إلى أعراض التسمم بالأوكسجين مثل الإصابة بزيادة نسبة العرق، ضيق عملية التنفس، أو التشنجات.
  • قد ينتهي الأمر باستخدام طريقة بتر العضو المصاب من الجسم.

علاج الغرغرينا بالاعشاب

  • التين المجفف: يستخدم التين في علاج الغرغرينا عن طريق الشق إلى نصفين ثم يوضع في الحليب وغلي الحليب لمدة لا تقل عن 10 دقائق، وضع الخليط على مكان الإصابة بعد أن يبرد وربطه بضمادة، ويجب تغييرها عدد من المرات خلال اليوم.
  • القهوة وقشر الرمان: يتم عمل خليط من مطحون القهوة، مسحوق قشر الرمان، قليل من مسحوق الشبة البيضاء، مع مسحوق الحبة السوداء، ورش هذا الخليط على مكان الإصابة بالغرغرينا ثلاث مرات في اليوم.
  • هلام الصبار: يساعد هلام الصبار على التئام الجروح والإصابات في الجسم، لذلك يجب ربط ضمادة من خلاصة الصبار على أجزاء الإصابة وتغييرها عدة مرات.
  • الثوم: يحتوي الثوم على العديد من المركبات الطبية مثل الأليسين و مركبات الكبريت التي تساعد على قتل البكتيريا والجراثيم، كما أنه مضاد حيوي فعال وقوي وتم استخدامه في علاج مرض الغرغرينا منذ أكثر من 17 عاماً.
  • الخروب: يتم عمل عجينة من الخروب المطحون مع القليل من زيت الزيتون، وضع العجينة على مكان الإصابة وتكرار العملية ثلاث مرات في اليوم.
  • زهرة الأذريون: من نباتات الأقحوان التي يتم استخدامها في علاج الغرغرينا عن طريق غسل مكان الإصابة بها أكثر من مرتين يومياً.
  • بذور الجنكة: تساعد هذه البذور على قتل الجراثيم والبكتيريا في الجسم وخاصة تلك التي تسبب الالتهابات مما يساعد على علاج الغرغرينا.
  • نبات القنفذ “إشنسا”: يستخدم هذا النبات في العلاج على هيئة كمادات توضع على الجلد كما تساعد على علاج الدمامل، والقروح، الخراجات في الجلد والالتهابات الفطرية والتخلص من آثار الحروق.
  • نبات الخطمي: يستخدم أيضاً كنوع من الكمادات التى توضع على الجروح والتقرحات الجلدية المختلفة.
  • نبات الدردار: يدخل نبات الدردار في علاج الغرغرينا من خلال وضع كمادات من النبات على مكان الإصابة وتغييرها عدة مرات في اليوم.
اقرأ:




مشاهدة 399