علاج جفاف الجسم الشديد‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأربعاء , 05 سبتمبر 2018 - 15:33 Monday , 18 November 2019 - 23:17 علاج جفاف الجسم الشديد‎ Benefits-ginger.com‎
علاج جفاف الجسم الشديد‎

علاج جفاف الجسم الشديد، يصاب العديد من الأشخاص بالجفاف خاصة في فصل الصيف بسبب نقص السوائل في الجسم، لذلك يجب إيجاد العلاج المناسب لتجنب الأضرار الجانبية من الجفاف، وهذا ما يمكن التعرف عليه في هذا المقال من مركز الفوائد العامة.

جفاف الجسم الشديد

الماء من الأمور الأساسية في حياة الإنسان، حيث يتكون أكثر من ثلاث أرباع جسم الإنسان من الماء، لذلك فإن نقص الماء أو السوائل في الجسم يسبب العديد من الأمراض في جميع أعضاء الجسم وخاصة الأمراض الجلدية، ومن أهم الأمراض التي ترافق قلة السوائل والماء في الجسم هو الجفاف، كما يرافق الجفاف العديد من الأعراض المرضية الأخرى منها انخفاض نسبة بعض الأملاح الضرورية التي يحتاج إليها الجسم، وفقد التوازن في مكونات الدم بشكل غير طبيعي، يجب العلم ان الجفاف ليس مرضاً عضوياً في حد ذاته، ولكنه عبارة عن حالة مرضية تظهر بسبب قلة الماء في الجسم، وهناك العديد من العلامات والأعراض التي توضح إصابة الفرد بالجفاف.

تقل نسبة السوائل في الجسم بسبب العديد من الأنشطة اليومية والحيوية مثل التعرق، عملية التنفس أو عملية التخلص من الفضلات، كما أن جسم الإنسان يحتاج إلى كمية معينة من الماء تساعد على إنتاج كريات الدم والقيام بالعمليات الحيوية المختلفة، ولكن إصابة الجسم بالجفاف الحاد يسبب عدم التوازن في هذه العمليات والعديد من التغييرات على أنسجة الجسم والخلايا.

أسباب جفاف الجسم الشديد

  • تناول كميات قليلة من الماء.
  • كثرة التعرض إلى القيء المزمن يسبب الجفاف.
  • الإصابة بالإسهال المزمن في الجسم.
  • يسبب مرض السكري إلى الجفاف الشديد.
  • تناول عدد من الأدوية المدرة للبول يؤدي إلى جفاف الجسم الشديد.
  • كثرة التعرق أو فقدان الماء بسبب بعض المجهود البدني والجسدي.
  • التبول مرات عديدة في اليوم بسبب الإصابة بأحد الأمراض العضوية مثل السكري.
  • إصابة الإنسان بالتهابات المجاري البولية يؤدي إلى جفاف الجسم.
  • التعرض الى ضربات الشمس.
  • الارتفاع في درجة الحرارة في البيئة المحيطة يسبب الجفاف.
  • إصابة الإنسان بالحمى تؤدي إلى فقد كمية كبيرة من الماء مما يؤدي إلى الجفاف.

أعراض الجفاف الشديد

تختلف الأعراض التي يتعرض لها الفرد وتظهر على الجسم بسبب الإصابة بالجفاف، حيث قد تكون هذه الأعراض بسيطة وقد تكون خطيرة في حالات أخرى مما يهدد حياة الشخص، ومن أكثر العلامات وضوحاً:

  • الإمساك، وجود نسبة كافية من السوائل في الجسم تساعد على تحريك الأمعاء والعمليات الحيوية فيها وبالتالي تحريك الفضلات في القولون ثم التخلص منها إلى الخارج، ولكن قلة السوائل يسبب توقف هذه الفضلات عن التحرك بسهولة مما يصيب الجسم بالإمساك.
  • العطش الشديد وجفاف الفم بصورة دائمة.
  • التغير في لون البول يتحول من اللون الفاتح إلى اللون الداكن، وذلك ينتج عن تركز البول في الجسم بسبب التراكم في الفضلات والسموم، ويحدث هذا بسبب انخفاض نسبة السوائل.
  • تقل قدرة الإنسان على إدرار البول.
  • إنخفاض ضغط الدم في الجسم وسرعة ضربات القلب.
  • يصاب الجسم بارتفاع درجة الحرارة عن المستوى الطبيعي.
  • الشعور بالتعب والضعف العام في الجسم بالإضافة إلى الميل إلى النعاس الشديد.
  • الإحساس بالصداع المستمر، عند إصابة الجسم بالجفاف يؤدي إلى اختلاف التركيب الكيميائي في الدم بسبب كثرة تركز الأملاح التي من أهمها البوتاسيوم والصوديوم، ومن هنا يصبح الدماغ أكثر حساسية للعوامل الخارجية، وكلما زاد الجفاف في الجسم يقل حجم الدم ويقل مستوى الأوكسجين الذي يصل إلى الدماغ وبالتالي يحدث تمدد في الأوعية الدموية ومنها إلى الشعور بالصداع.
  • انخفاض القدرة على التفكير المنطقي، وتشويش الدماغ.

اعراض الجفاف عند الأطفال

  • عدم القدرة على إخراج الدموع عند البكاء.
  • الجفاف الشديد في الفم واللسان.
  • التسبب في ظهور بعض البقع الناعمة في منطقة أعلى الرأس.
  • السرعة الشديدة في الغضب.
  • ظاهرة أغوار العين والرقبة في الجسم.
  • قد يستمر الطفل لمدة ثلاث ساعات أو أكثر دون تبليل الحفاظات.

عوامل الخطر

  • الأشخاص كبار السن: مع تقدم العمر يتحول مخزون السوائل في جسم الإنسان ويصبح أصغر في الحجم، مما يقل من نسبة الماء التي يختزنها الجسم، ويصبح الشعور بالعطش أقل، كما تحدث تفاقم في الجسم بسبب الإصابة بأحد الأمراض المزمنة مثل داء السكري أو الخرف أو استخدام أدوية معينة في الجسم، كما أن إصابة الأشخاص كبار السن في مشاكل في الحركة تقلل من قدرة هؤلاء الأشخاص في الحصول على الماء عند الحاجة إليه.
  • الأطفال والرضع: يصاب الأطفال كثيراً بالقيء والإسهال الشديد وهي من أكثر الأمراض المسببة للجفاف الشديد، وحيث أن سطح المعدة عند الأطفال يكون أقل من حجم المعدة الطبيعي، كما يسبب الإصابة بالحروق والحمى الشديدة إلى نقص السوائل، كما أن عدم قدرة الأطفال على إخبار الأهل بالعطش ولا يستطيعون الحصول عليه بأنفسهم يسبب أيضاً نقص السوائل.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة: الإصابة بداء السكري الذي لا يوجد علاج مناسب له يؤدي إلى خطر الإصابة بالجفاف الشديد، كما يزيد مرض الكلى والأدوية المدرة للبول إلى زيادة خطر الإصابة، حتى تجعل التعرض إلى البرد أو التهاب الحلق تسبب الجفاف مما يؤدي إلى فقد القدرة على تناول أي شيء عند المرض.
  • ممارسة التمارين الرياضية بالخارج: كثرة ممارسة التمارين الرياضية المختلفة في الخارج خاصة عند ارتفاع درجة الحرارة يزيد من خطر الإصابة بالجفاف ومرض الحرارة، في حالة الجو الرطب يحدث عدم تبخر في العرق الذي يبذله الشخص مما يزيد من البرودة في الجسم وبالتالي ارتفاع درجة حرارة الجسم والحاجة إلى مزيد من السوائل.

طرق الوقاية من الجفاف

  1. تناول كميات كافية من الخضروات والفواكه التي تساعد على تعويض ما يفقده الجسم من الماء في العمليات المختلفة.
  2. تقليل نسبة المشروبات التي تؤدي إلى فقدان الماء في الجسم عن طريق كثرة التبول.
  3. يجب على كل إنسان شرب ما يزيد عن لترين من الماء، وزيادة الكمية عند الشعور بالحر أو ممارسة التمارين الرياضية.
  4. انخفاض تناول الأطعمة التي تسبب حرق المزيد من السعرات الحرارية وفقد الجسم كميات من الماء مثل السكريات.

علاج جفاف الجسم الشديد

استبدال السوائل والمواد التي يفقدها الجسم هو العلاج الوحيد الفعال في حالة علاج الجسم، ويجب العلم أن طريقة علاج الجفاف تختلف على حسب عمر الشخص، وشدة الجفاف والأسباب المؤدية إلى ذلك، مثل:

  • تناول المزيد من الماء والسوائل المختلفة هي أفضل طريقة في علاج جفاف الجسم الشديد لدى البالغين وخاصة الذي يكون ناتج عن الإصابة بالإسهال أو كثرة التقيؤ، أو الحمى وارتفاع درجة الحرارة، وهنا يجب الانتباه أن الاعتماد على تناول المزيد من مشروبات الفواكه كاملة الدسم والمشروبات الغازية تسبب حدة الإسهال.
  • علاج الأطفال والرضع المصابين بالجفاف يكون أفضل علاج لهم هو استخدام محلول معالجة الجفاف الفموي الناتج عن التقيؤ والإسهال والحمى، هذا النوع من المحاليل يحتوي على كميات محددة من الأملاح، الماء مما يساعد على استبدال السوائل والشوارد المفقودة من الجسم، ويتم تناول العلاج عن طريق إعطاء الطفل المحلول عن طريق ملعقة من الشاي صغيرة الحجم مقدار 5 ملليلتر كل من 1 إلى 5 دقائق، وتعتمد زيادة الكمية على حسب حاجة المريض، كما يمكن استخدام الحقنة في تسهيل إعطاء الدواء للأطفال مع السماح بتناول مشروب الرياضة قليل التركيز والمخفف، جرعة تتكون من جزء واحد من مشروب الرياضة لكل جزء من الماء.
  • في حالة من يمارس التمارين الرياضية ومصاب بحالة من الجفاف الشديد يجب تناول كميات كثيرة من الماء البارد خاصة عند ارتفاع درجة الحرارة أو الرطوبة، كما أن احتواء المشروبات الرياضية على السكريات والشوارد تساهم أيضاً في العلاج.
  • يجب العلم أن أفضل الطرق في علاج الأطفال والبالغين من يعاني من الجفاف الحاد هو التواصل مع المسعفين الموجودين في سيارة الإسعاف أو عند الطوارئ، حيث لا تحتاج هذه الطريقة في العلاج إلى المجهود الكبير ويكون العلاج عن طريق السوائل والأملاح التي تعطى للجسم عن طريق الوريد ويمتصها الجسم بسرعة.
  • يجب علاج أيضاً السبب الأساسي في الإصابة بالجفاف.
  • استخدام قطعة من القماش المبلل على الجسد مع تزويد الجسم بالسوائل عن طريق الوريد.
  • من أهم الخضروات والفواكه التي تحتوي على كميات كبيرة من الماء الكوسا، البطيخ والخيار.
  • تجنب القيام بالتمارين الرياضية الثقيلة أو المجهود البدني الكبير الذي يسبب التعرق الزائد.
  • يمكن تناول المضادات الحيوية التي تساعد على التخلص من أسباب الخلل في الجسم.
  • الابتعاد عن الخروج عند ارتفاع درجة الحرارة أو الطقس شديد الحرارة، وتكون البيئة التي يجلس فيها الفرد باردة أو استخدام التكييف.
  • في حالة مرضى السكر المصابين بالجفاف يجب إعطاء المريض الأنسولين.
  • تعويض ما يفقده الجسم من الأملاح الهامة عن طريق تناول المحاليل المختلفة التي تمد الجسم بما يحتاج إليه.