مركز الفوائد العامة ، ببساطة العالم !

كلام عن الصداقة الحقيقية‎‏ وأحلى كلام جميل عن الصداقة

كلام عن الصداقة الحقيقية‎‏ ،الصداقة واحدة من العلاقات الإجتماعية الهامة جداً، لقد خلقنا الله سبحانه وتعالي جميعاً نميل إلي بعضنا البعض ونرغب في التعامل مع غيرنا لأن الله جعلنا نتشارك من أجل عمارة الأرض ولا يستطيع أي شخص أن يعتمد علي نفسة فقط في التعامل ولكن لابد أن يعتمد علي غيرة ومن هنا جاءت أهمية العلاقات الإجتماعية وبصفة خاصة علاقة الصداقة، من خلال هذة المقالة سوف نتحدث عن مفهوم الصداقة وحقوق الأصدقاء وواجباتهم وأهمية الصداقة.

الصداقة الحقيقية :

يعرف علماء النفس الصداقة علي أنها علاقة بين شخصين أو أكثر يتخلل هذة العلاقة الحب والإخلاص والمودة والمحبة ويريد كل من الصديقين يقدم العون والمساعدة لبعضهم البعض ويساعد كل منهم الأخر لكي يكون أفضل دائماً وهناك سمة أساسية لابد أن توجد في علاقة الصداقة الحقيقة وهي أن يفضل كل منهما الأخر علي نفسة.

علامات الحب الحقيقي أهم 10 علامات للحب عند الرجل والمرأة

الصداقة الحقيقية ما هي إلا علاقة تتأسس علي الإحترام المتبادل والأمانة والصدق وجميع الأخلاقيات الحسنة ويجب أن يعرف كل صديق حقوقة وواجباتة تجاة صديقة الأخر حتي يمكننا القول أننا أمام علاقة صداقة حقيقية.

أهمية الصداقة الحقيقية :

1-لا شك أن الصديق مرآة لصديقة ولا نستطيع أن نستمر في هذة الحياة بدون صديق يساعدنا علي أن نكون أفضل دائماً ولذلك يجب أن يكون الصديق معيناً لصديقة يساعدة علي معرفة عيوبة والنقاط السلبية الموجودة في شخصيتة لكي يتخلص منها ويساعدة لكي يري النواحي الإيجابية الموجودة في شخصية ومن هنا تكمن أهمية علاقة الصداقة أنها تجعلنا دائماً أفضل وهنا الفرق بين الأصدقاء الصالحين وأصدقاء السوء، حيث تجد الصديق الصالح معيناً دائما لك يوجهك للخير دائماً يجعل منك شخص حليم وكريم يساعدك علي فعل الخير ويساعدك لكي تتغلب علي كل ما هو سئ في شخصيتك ، علي العكس تماماً صديق السوء يرغب في أن يراك دائماً في طريق الضلال ويساعدك علي تعزيز النواحي السلبية الموجودة به ولذلك لا يستحق هذا الشخص لقب صديق.

كيف تجعل شخص يحبك وهو لا يحبك‎‏ 10 خطوات تجعل شخص يحبك ويقع في غرامك

2- الصداقة الحقيقة تكمن أهميتها في أنها تحمينا من غيوم الوحدة وألامها ، الحياة مشوار طويل يحتاج إلي كتف يساندك ويشاركك همومك وأفراحك وأحلامك وطموحاتك وخير صديق هو من يعلم جيداً كيف يساند صديقة ويشاركة ويقف بجوارة في السراء والضراء ويساعدة لكي يحقق أحلامة وطموحاتة، جميعنا نمر بمجموعة من المشاكل والازمات ونحتاج دائماً ان يكون هناك شخص دائم موجود محب لنا لا يعلم شئ عن المصالح ولكنه يكن لنا كل الحب والمودة والإخلاص والأخوة والصديق الوفي ما هو إلا عملة نادرة في زماننا هذا من وجدة كمن وجد الكنز يجب الحفاظ علية .

3- الصداقة الحقيقية تساعد علي تحقيق السعادة، فالصديق يساعدنا علي أن نحيا حياتنا دون خوف أو قلق من المستقبل لأنك تضمن أن هناك دائماً كتف موجود يساندك ويقف بجوارك عند الحاجة.

الصداقة من منظور علم النفس :

يري علماء النفس أن الصداقة علاقة ضرورية جداً تساهم في القضاء علي شعور الوحدة وأكد الكثير من الأطباء أن من يستطيع إقامة مجموعة من العلاقات الإجتماعية ومجموعة من الصداقات يكون أكثر سعادة من غيرة والأفراد الإنطوائيين أكثر عرضة للإكتئاب من غيرهم.

تساهم الصداقة في تدعيم العلاقات الإجتماعية ونشر المشاعر الإيجابية في المجتمع وتساعد علي تعزيز بعض القيم الجميلة مثل الحب والإخلاص والمساندة سواء المادية او المعنوية، كما أن الصداقة علاقة من العلاقات الإجتماعية التي تقي من الجفاء وقسوة القلب وتشعرنا دائماً أن هناك نوع من أنوع الترابط الإجتماعي.

الصداقة عامل مهم جداً في التنشة الإجتماعية حيث يؤكد علماء النفس أن الصداقة بين الأطفال في السنوات الأولي من عمرهم تعمل علي نشر مجموعة من القيم وتساعدهم علي التعرف علي مفهوم الصداقة وبالتالي يتقدم بهم العمر وهم يعلمون أن الصديق ضروري جداً في حياتهم، كما أن الصداقة الحقيقة تساهم في إكتساب بعض المهارات حيث أنها عبارة عن علاقة تأثير وتأثر بين الأشخاص ولذلك تجد الكثير من الأصدقاء بعد مرور السنوات يشبهون بعضهم كثيراً في الشكل والطبع أيضاً.

كلام عن الصداقة الحقيقية :

الصداقة الحقيقة ما هي إلا سر من أسرار الفرح والسعادة والصداقة الحقيقية تعني المشاركة في كل أمور الحياة وإقتسام الحزن ليقل تأثيرة وتقاسم الفرح ليتضاعف، فالصداقة ليست قاصرة علي الوقوف بجانب الأصدقاء في الشدة والمصيبة فقط ولكن تعني الوقوف في أوقات الفرح والسعادة.

الصديق الحقيقي هو الملجأ الذي نلجأ إلية من الحياة وقساوتها وهو الحصن المنيع الذي يحمينا من مخاوف الأيام ومصائبها، الصداقة الحقيقية يترتب عليها مجموعة من الحقوق والواجبات ، علي سبيل المثال من واجبات الصديق تجاة صديقة الإستماع إلية وتخصيص وقت معين من اليوم يتحدث إلية وينصت إلي مشاكلة وهمومة وعلية أن يشاركة بعواطفة وقلبة وعقلة أيضاً عن طريق التفكير في مجموعة من الحلول التي تساعدة للوصول إلي حل للمشكلة التي يعاني منها.

من حق صديقك عليك أن تستمع إلي جهة نظرة وتنصت إلية جيداً وتقتنع بوجهة نظرك وإعلم أنه من الطبيعي أن يكون هناك إختلاف بينك وبين صديقة ولكن الصداقة الحقيقة تحتم عليك ألا تحول هذا الإختلاف إلي خلاف.

إعلم جيداً أن صديقك ليس هو الصديق المثالي الخالي من العيوب فكما له مزايا بالتأكيد سوف يكون له بعض العيوب ولذلك إبتعد عن محاولة توجية النقد إلي صديقك ولكن من الأفضل أن تكون خير معين له وتساعدة علي التخلص من تلك العيوب وعليك أن تكون مرآه لصديقك وتتحلي بالصبر حتي يتخلص تماماً من هذة العيوب.

لا تقلل من قدر صديقك وبصفة خاصة في وجود جمع من الناس ولكن عليك أن تعزز من شأنة دائماً وتعترف بقيمتة في حياتك وتعترف بوقوفه بجانبك ولا تنكر أفضالة أو وقوفة بجانيك.

الصديق الجيد والحقيقي ما هو إلا حافظ أسرار صديقة ولذلك من حقوق الصديق علي صديقة ألا يفشي أسرارة وأن يحتفظ بها حتي لو حدث نزاع بينة وبين صديقة علية أن يظل متمسكاً بهذة الأسرار.

كلام عن الصداقة الحقيقية :

كن خير معين لصديقك وساعدة أن يكون الأفضل دائماً، في عصرنا الحالي نجد الكثير من الشباب لا يفهمون معني الصداقة ويظنون أنهم يحبون صديقهم عندما يساعدوة علي فعل ما يحلو له علي الرغم من أن هذا الفعل من الممكن أن يتسبب في الكثير من المشاكل لصديقة ولكن هذا مفهوم خاطئ تماماً للصداقة ، فلابد أن تمنع صديقك من الوصول إلي الأشياء التي من الممكن أن تؤذية وعليك أن تكون صريحاً معه وتلفت نظرة إلي ما يضرة ولكن بأسلوب هادئ حتي تتفادي المشاكل معه.

يوجد الكثير من كلام عن الصداقة الحقيقية ولكن مهما تحدثنا لن نوفى حق الصديق الذى يظهر في وقت الشدة والمشاكل والخلافات بين الأصدقاء ومع الأسف الشديد نجد بعض الأصدقاء يفشون أسرار بعضهم البعض  ويتعاملون بأسلوب غير لائق عند حودث أي إختلاف وهذة ليست الصداقة الحقيقية التي نتحدث عنها ولكن الصداقة الحقيقية تعني أن نحاول أن نتغلب علي تلك المشاكل.

Comments are closed.

× أضغط هنا للتواصل واتساب