الامتحانات الدراسية 10 طرق للتخلص من قلق الامتحانات‎

بواسطة: - آخر تحديث: الأحد , 17 مارس 2019 - 08:55 Monday , 16 December 2019 - 12:27 الامتحانات الدراسية 10 طرق للتخلص من قلق الامتحانات‎ Benefits-ginger.com‎
الامتحانات الدراسية 10 طرق للتخلص من قلق الامتحانات‎

الامتحانات الدراسية، الدراسة والتعليم من العوامل الأساسية التي يتعرض لها كل إنسان، حيث أن مراحل التعليم متعددة وكل مرحلة يكون بداخلها الكثير من الامتحانات الدراسية التي تهدف إلى معرفة مستوى الطالب أو الفرد وقدرته على اكتساب المعلومات والمعارف، ودائما ترتبط الامتحانات بالخوف والقلق، يبحث مركز الفوائد العامة في هذا المقال عن طرق التخلص من قلق الامتحانات.

قلق الامتحانات الدراسية

يتعرض الطالب إلى الكثير من الضغوطات خلال المراحل التعليمية، وهذه الضغوطات تساعد في تكوين الشخصية والقدرة على معرفة أهدافه في المستقبل، ويجب العلم أن مشكلة الخوف والتوتر من الامتحانات الدراسية من المشاكل التي قد تكون إيجابية وقد تكون سلبية وتؤثر على المهارات الدراسية، وعلى الطالب في جميع الحالات التعامل بشكل منطقي مع هذا الخوف للتفوق عليه، القلق الإيجابي هو الذي يساعد الطالب على بذل جهد أكبر من أجل هدف أعلى ونتيجة أفضل، بينما القلق والخوف السلبي هو الذي يؤثر على طريقة الطالب في التفكير والتعلم مما يؤدي إلى إعاقته وفقدان الثقة بالنفس.

يجب العلم أن من الأسباب الرئيسية في زيادة الشعور بالقلق والخوف هم آباء الطلاب، الذين يقللون من ثقة الأطفال بأنفسهم من خلال زرع الخوف والقلق الدائم من الامتحانات ومن الرسوب باستخدام طرق ووسائل خاطئة، منها التهديد بالحرمان من المصروف، العقوبة الشديدة في حالة الرسوب أو عدم الحصول على النتائج المرغوبة، وهناك أيضاً المعلمين الذي يستخدمون طرق خاطئة في التعليم وتخويف الطلاب من خطر الرسوب في المادة.

أسباب القلق والخوف من الامتحانات الدراسية

  1. خوف الطالب من رد فعل الأهل في حالة انخفاض نتائج الامتحانات الدراسية، مما يزيد من القلق والخوف من الامتحانات.
  2. الطرق الخاطئة للمعلمين من حيث تهديد الطلاب في حالة ضعف الأداء خلال الامتحانات.
  3. قد يتعرض الطالب إلى انخفاض الأداء في الامتحانات السابقة، مما يؤثر على الامتحانات الحالية ويقلل من أدائه.
  4. قلة الثقة بالنفس لدى الطالب، بالإضافة إلى قلة التفكير الإيجابي.
  5. انخفاض نفسية الطالب وعدم استعداده للامتحان بالشكل السليم.
  6. وقت الامتحان يكون غير كافي للانتهاء، مما يزيد من التوتر والقلق من الامتحانات.
  7. عدم قدرة الطالب على استيعاب المعلومات المقدمة له، مع صعوبة التركيز خلال الامتحان.

طرق التخلص من قلق الامتحانات

  1. التقليل من تناول مشروبات الكافيين والمنبهات من الشاي والقهوة قبل الإمتحان.
  2. الحرص على أخذ قسط كافي من النوم في الليلة السابقة للامتحان، حيث راحة واسترخاء الجسم وتعزيز التركيز والانتباه.
  3. الانتظام على تناول وجبات صحية في الإفطار يومياً، ويفضل تناول وجبة خفيفة قبل الإمتحان، حيث يساعد على ارتفاع الطاقة والقدرة على التفكير السليم خلال الامتحان، ويجب الامتناع عن تناول الوجبات المليئة بالدهون والسكريات.
  4. الانتظام على ممارسة التمارين الرياضية التي تقلل من التوتر والخوف من الامتحان.
  5. الحفاظ على تقنيات الاسترخاء: تتنوع تقنيات الاسترخاء التي تحافظ على هدوء الشخص وزيادة الثقة بالنفس قبل الامتحان وأثنائه، مما يقلل من الشعور بالتوتر والقلق الخاص بالامتحانات، وتتنوع تقنيات الاسترخاء ما بين تمارين التأمل والتنفس بعمق، التفكير في النتائج الإيجابية من الامتحان، غلق العينين لفترة من الوقت، ارتخاء جميع العضلات في الجسم.
  6. يقلل الاستعداد الجيد للامتحانات من مستوى القلق لدى الطالب، حيث الثقة بالنفس من القدرة على الانتهاء من مذاكرة المادة الدراسية قبل الامتحان، مع تقسيم مذاكرة المواد الدراسية على فترات قبل الخضوع إلى الامتحانات يمنع التراكمات التي تؤذي الحالة النفسية للطالب وتقلل من استعداده للامتحان وبالتالي زيادة الشعور بالقلق والاكتئاب.
  7. تتنوع التقنيات التي تزيد من فعالية التركيز والانتباه لدى الطالب، يجب على الوالدين تعزيز هذه التقنيات، كما يفضل أن يقوم الطالب بالدراسة لمدة ساعة مثلاً، ثم الاستراحة لمدة عشر دقائق على الأقل يبتعد فيها الطالب عن المذاكرة والتركيز، ثم يبدأ المذاكرة من جديد، تساعد هذه الطريقة على إبعاد الملل وزيادة التركيز.
  8. في الامتحان يفضل البدء بالإجابات السهلة البسيطة ثم الأصعب، يساعد ذلك على ضمان علامات كافية كما يزيد من مستوى الثقة بالنفس لدى الطالب.
  9. في بداية الامتحان يجب تقسيم وقت الإجابة على حسب عدد الأسئلة، بحيث يضع الطالب ساعة أمامه من أجل تخصيص وقت لكل سؤال، وبالتالي لا يحدث قلق أو توتر في حالة انتهاء الوقت.
  10. قبل الدخول في فترة الامتحانات يجب التأكيد على رؤوس العناوين الموجودة في المادة الدراسية، حيث قد لا يكفي الوقت من أجل دراسة المادة الكاملة وبالتالي تكون هناك معلومات حول المادة والتوقف عن الشعور بالقلق والتوتر.