ما هى اعراض الزائدة بالتفصيل‎

بواسطة: - آخر تحديث: السبت , 11 أغسطس 2018 - 12:05 Tuesday , 15 October 2019 - 09:14 ما هى اعراض الزائدة بالتفصيل‎ Benefits-ginger.com‎
ما هى اعراض الزائدة بالتفصيل‎

ما هي أعراض الزائدة بالتفصيل، الزائدة الدودية هي جزء صغير في الجسم يساعد في زيادة مناعة الجسم، هذا المقال من مركز الفوائد العامة يتحدث عن الزائدة الدودية، اعراض الزائدة والعلاج المناسب حسب تشخيص الحالة.

ما هي الزائدة الدودية

الزائدة الدودية “Appendix” عبارة عن قطعة صغيرة تشبه الأسطوانة، تسمى المصران الأعور وهي تكون مفتوحة في البداية ولكن عند نهايتها تكون مغلقة، توجد هذه الزائدة عند نهاية الأمعاء الغليظة من جهة اليمين أسفل البطن، ترجع الفائدة الكبيرة للزائدة الدودية في الجسم إلى احتوائها على النسيج الليمفاوي الذي يساعد في زيادة المناعة في الجسم والعمل على قتل البكتيريا والفيروسات الضارة التي تصيب الجسم.

يعد مرض الزائدة الدودية وهو من اضطرابات القناة الهضمية يحدث بسبب التعرض للجراثيم مما يؤدي إلى إصابة الزائدة بالتهابات مزمنة، وهذه الجراثيم تبدأ في التكاثر في الزائدة الدودية مما يسبب العديد من الآلام الشديدة، ويحدث المرض نتيجة استمرار آلام الزائدة الدودية الحادة فترة طويلة من الوقت وتكون على شكل نوبات متقطعة.

التهاب الزائدة الدودية يحدث بسبب انسداد الأنبوبة بسبب تراكم المخاط السميك أو بقايا الطعام الذي يدخل إلى المصران الأعور، في حالة استمرار هذا الانسداد يؤدي إلى تكاثر البكتيريا الموجودة طبيعياً وقيامها بمهاجمة جدار الزائدة مما يسبب هذه الالتهابات، في حالة عدم العلاج السريع ينفجر جدار الزائدة الدودية بسبب تآكل الجدار الخاص بها.

أسباب الزائدة الدودية

  • يؤدي انسداد القناة المفتوحة التي توجد في الزائدة الدودية والتي تكون مفتوحة في بدايتها، يسبب التمزق وخروج البراز الموجود فيها.
  • قد تحدث بسبب أنواع العدوى الفيروسية أو الفطرية التي تصيب الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى ظهور بعض الانتفاخات في البطن التي تشكل ضغطاً قوياً من الداخل، كما أنها تسد الشرايين التي توجد بها وتعمل على تجميع كميات كبيرة من السوائل في الزائدة الدودية، وبالتالي احتقان الزائدة يقلل من تدفق الدم إليها وعدم قدرتها على مقاومة الفيروسات والبكتيريا بسبب تقليل المناعة مما يسبب موت الأنسجة الداخلية في الزائدة الدودية.
  • ظهور الزائدة الدودية بسبب وجود عقد في الجسم الأمر الذي يؤدي إلى إنعدام قدرة الزائدة على مقاومة الفيروسات وتضعف مناعتها.

أعراض الزائدة الدودية

  • من الأعراض المصاحبة للزائدة الدودية الشعور بالألم الشديد في أسفل البطن ناحية اليمين، كما أن هذا الألم يكون مفاجئاً دون سابق إنذار.
  • الإصابة التي تحدث في الغشاء البريتوني والذي يكون بسبب إصابة المريض بانفجار في الزائدة يؤدي إلى نقل جميع محتويات المعدة إلى البطن ويصيب الغشاء البريتوني الذي يحيط بالبطن  بالعدوى والالتهابات.
  • التفاوت في إصابة المريض بالإمساك والإسهال من أهم أعراض الإصابة بالزائدة الدودية.
  • التراكم في كميات الخراج في الزائدة الدودية.
  • تقل شهية المريض وعدم رغبته في تناول الطعام.
  • تراكم واحتباس الغازات في جسد المريض مع عدم القدرة على التخلص منها.
  • أعراض الزائدة الدودية تراكم الخراج بكميات كبيرة في الزائدة.
  • الألم الشديد الذي يشعر به المريض في السرة.
  • إصابة المريض بارتفاع درجة الحرارة الشديد، كما يحدث إصابة بالحمى بعد مرور فترة على الألم الشديد.
  • استمرار الكحة لفترة طويلة من أعراض الإصابة.
  • حدوث انتفاخات البطن.
  • الشعور بالعديد من اضطرابات في المعدة.
  • الرغبة القوية في القيء باستمرار، مع عدم القدرة على تحمل الطعام في المعدة.
  • كثرة شعور المريض بالدوخة والغثيان، كما تقل القدرة على العمل والشعور بالإجهاد المستمر.

الأكلات التي تسبب الزائدة الدودية

هناك عدد من الأطعمة التي يمكن على الرغم من أهميتها في النظام الغذائي ولكنها تعمل على التهاب الزائدة الدودية ومنها:

  1. تناول المشروبات الكحولية.
  2. أنواع الأطعمة التي تسبب الغازات في البطن مثل القرنبيط، الفاصولياء وعدد من أنواع المكسرات.
  3. بعض الأطعمة التي تحتوي في مكوناتها على الدقيق الأبيض أو الحبوب المكررة.
  4. أنواع من البذور مثل بذور عباد الشمس واليقطين مع القشرة، لذلك يجب تقشريه قبل الأكل.
  5. الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر مثل الحلويات.
  6. الابتعاد عن التوابل والبهارات الكثيرة لأنها تسبب الغازات.
  7. الأطعمة المقلية والبيض المطبوخ واللحوم الدهنية من أسباب التهاب الزائدة الدودية.
  8. تناول المشروبات الغازية والشاي والقهوة.
  9. التقليل من الأطعمة المعلبة.
  10. تقليل تناول مصادر البروتين الحيواني والأغذية الحيوانية.
  11. تناول الدوناتس وهي من المصادر الغنية بالدهون الكثيرة وحتى الكميات الصغيرة منها خطيرة وضارة، وهناك العديد من الدراسات التي أثبتت الترابط القوي بين الدهون التي تضاف إلى الطعام وأمراض القلب والزائدة الدودية.

ينصح العديد من الأطباء المرضى بضرورة تناول عصائر الفاكهة الطازجة، ولكن يجب معرفة أفضل أنواع الفاكهة المسموحة؛ حيث أن هناك أنواع يمكن أن تؤثر بطريقة سلبية على الزائدة الدودية، كما يجب استشارة الطبيب حول أفضل نظام غذائي يمكن الاعتماد عليه للإسراع من عملية الشفاء، ويجب العلم أن بعد إجراء جراحة الزائدة الدودية يجب الابتعاد عن الأطعمة الصلبة التي تعمل على حدوث الالتهابات وانسداد وتناول الأطعمة السائلة مثل الشوربات والعصائر واللبن، حتى تعمل هذه الأطعمة على التسريع من عملية الشفاء.

علاج الزائدة الدودية

هناك نوعين في كيفية علاج الزائدة الدودية: النوع الأول علاج الزائدة الدودية طبياً:

  1. استشارة الطبيب وتناول بعض أنواع المضادات الحيوية التي تساعد في تقليل الأعراض المصاحبة لالتهاب الزائدة الدودية.
  2. العمل على تجنب المضاعفات التي تحدث بسبب هذه الالتهابات مثل العدوى الفيروسية والفطرية.
  3. الخضوع للعملية الجراحية، ومنها العملية الجراحية المفتوحة.
  4. العملية الجراحية المنظارية التي تتميز عن المفتوحة في عدم ترك أثار للجروح بعد العملية، ونسبة الإصابة بالعدوى والالتهابات بعد العملية تكون أقل.

النوع الثاني: علاج الزائدة الدودية بالاعشاب

  • الزنجبيل: يساعد تناول مغلي الزنجبيل على تحسين العديد من وظائف القلب، المساعدة في طرد الغازات من المعدة والأمعاء، انخفاض نسبة الشعور بالغثيان الذي يصاحب التهابات الزائدة الدودية.
  • الكركم: الانتظام في تناول كوب من الكركم المغلي في الصباح يومياً يساعد على مكافحة أنواع من الالتهابات ومنها التهابات الزائدة الدودية والتقليل من الأعراض المصاحبة للمرض.
  • النعناع: يساعد النعناع على تخفيف وتهدئة الألم في البطن، كما يقلل من الالتهابات.
  • بذور الحلبة: تساعد الحلبة في انخفاض نسبة الآلام الناتجة عن الإصابة والتخفيف من أعراض الزائدة الدودية وخاصة التقيؤ والغثيان.